مصر ولبنان.. علاقات وثيقة منذ الأربعينات

مصر ولبنان.. علاقات وثيقة منذ الأربعينات

بحثا سبل تعزيز التعاون الثنائي
الخميس - 2 شهر رمضان 1436 هـ - 18 يونيو 2015 مـ رقم العدد [ 13351]
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
وصل إلى القاهرة صباح اليوم (الأربعاء) رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام، قادما من بيروت على رأس وفد في زيارة لمصر يستقبله خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لبحث سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات. وكان رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب على رأس مستقبلي سلام بمطار القاهرة.

وسيجري المسؤول اللبناني خلال زيارته مباحثات مع الرئيس المصري ورئيس الوزراء وعدد من كبار المسؤولين حول سبل دعم علاقات التعاون بين مصر ولبنان في كل المجالات، وبحث الوضع السياسي في لبنان، إضافة إلى بحث آخر تطورات الوضع في المنطقة وعلى رأسها الأزمة السورية، والوضع في اليمن وليبيا ومواجهة التنظيمات الإرهابية وعملية السلام، كما يلتقي سلام بأمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي.

وتضرب العلاقات المصرية - اللبنانية بجذورها في عمق التاريخ وتتسم دائما بالتوافق التام، فمصر الدولة العربية الأولى التي اعترفت باستقلال لبنان، وشكلت القاهرة مركزًا للتفاوض على استقلال لبنان، حيث استضافت اجتماعًا حضره كل من الرئيس اللبناني بشارة الخوري ورئيس الوزراء اللبناني رياض الصلح برعاية رئيس وزراء مصر الأسبق مصطفى نحاس باشا في الأربعينات، ونتج عن الاجتماع إعلان التحالف بين الخوري والصلح وصياغة «الميثاق الوطني» الذي أسس نظام الحكم في لبنان في مرحلة ما بعد انتهاء الانتداب الفرنسي.

ومنذ ذلك الحين أخذت العلاقات المصرية اللبنانية في التطور إلى الأفضل في مختلف المجالات، وظلت مصر داعمة للجمهورية اللبنانية في فترات عصبية في تاريخها، كان أبرزها في عهد الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر، الذي شهدت العلاقات العربية في عهده ازدهارها كبيرا.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة