إيران أمام أزمة سرقات صناديق الصدقات

إيران أمام أزمة سرقات صناديق الصدقات

أصفهان منطقة جذب للصوص بـ12 ألف «هدف سهل»
الأربعاء - 1 شهر رمضان 1436 هـ - 17 يونيو 2015 مـ
القاهرة: «الشرق الأوسط»
لم تسلم أموال الزكاة والصدقات في إيران من التعرض للسرقة، ولم يشفع لها عند السارقين ما تتضمنه تلك الأموال من إبعاد دينية، حيث ذكر نائب رئيس لجنة المساعدات الشعبية في «مؤسسة الخميني للإغاثة في أصفهان»، بهرام سواد كوهي، أن «معدل سرقة صناديق الزكاة والصدقات في إيران عامةً، وأصفهان خاصة، كبير للغاية»، موضحا أن «90 في المائة من هذه السرقات يقوم بها رجال».
وأوضح كوهي، في تصريح لوكالة مهر الإيرانية للأنباء، أن عملية سرقة صناديق الزكاة والصدقات باتت أزمة في إيران، وتتم إما باستخراج السارق للأموال الموجودة داخل الصندوق بطريقة ما، وإما أن يلجأ السارقون لتكسير الصندوق وتدميره. وأضاف أن «إعداد وتجهيز صناديق خاصة مزودة بكاميرات مراقبة دقيقة هو أمر مستحيل، وذلك لكثرة التكاليف ووجود ما يزيد على 12 ألف صندوق كبير مخصص للصدقات في محافظة أصفهان وحدها», مما يشكل {أهدافا سهلة} للسارقين.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة