ليبيا تبحث عن حل لأزمتها عبر أروقة «الجامعة العربية»

اجتماع «مجلس المندوبين» ناقش التدخلات التركية والإيرانية

اجتماع سابق على مستوى المندوبين لجامعة الدول العربية (أرشيفية)
اجتماع سابق على مستوى المندوبين لجامعة الدول العربية (أرشيفية)
TT

ليبيا تبحث عن حل لأزمتها عبر أروقة «الجامعة العربية»

اجتماع سابق على مستوى المندوبين لجامعة الدول العربية (أرشيفية)
اجتماع سابق على مستوى المندوبين لجامعة الدول العربية (أرشيفية)

انطلقت في القاهرة (الأحد) أعمال اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين، في إطار الدورة 158، وذلك بمقر الأمانة العامة للجامعة، برئاسة دولة ليبيا خلفاً للبنان.
وقال مندوب ليبيا لدى الجامعة، عبد المطلب إدريس ثابت، إن «ترؤس ليبيا لدورة مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين، فرصة لدعم وتعزيز دور الجامعة لإيجاد تسوية شاملة للأزمة الليبية، تتناغم مع قرارات الشرعية الدولية».
وأعرب ثابت عن تطلعه إلى أن تكون التسوية في ليبيا «على أساس حوار وطني شامل، كطريق وحيد للوصول إلى توافق على مسار دستوري لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، لتحقيق الاستقرار بالبلاد الذي يعد أمنية كل العرب».
وأكد خلال كلمته أمام اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين، اليوم الأحد، العمل في الوقت نفسه من خلال مظلة الجامعة و«الاهتمام بكافة القضايا الأخرى المهمة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، قضية كل العرب» مؤكداً «التمسك بالثوابت العربية وقرارات الشرعية بشأنها، وصولاً إلى تكريس حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف».
ويمهد اجتماع المندوبين للقاء وزراء الخارجية العرب المقرر انعقاده يوم الثلاثاء؛ حيث يتضمن مشروع جدول أعمال الدورة 158 ثمانية بنود رئيسة، تتناول مختلف قضايا العمل العربي المشترك: السياسية، والأمنية، والقانونية، والاجتماعية، والمالية، والإدارية.
كما يتضمن مشروع جدول الأعمال «بنداً حول القضية الفلسطينية والصراع العربي - الإسرائيلي، والأمن المائي العربي، وسرقة إسرائيل للمياه في الأراضي العربية المحتلة، والجولان العربي السوري المحتل، وتطورات الوضع في سوريا وليبيا واليمن، واحتلال إيران للجزر العربية الثلاث في الخليج العربي، وأمن الملاحة، وإمدادات الطاقة في منطقة الخليج العربي، واتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، والتدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، وكذلك التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، ومخاطر التسلح الإسرائيلي على الأمن القومي العربي والسلام الدولي».



«الحوثي»: هاجمنا 3 سفن بينهم مدمرة أميركية

السفينة الأميركية «يو إس إس ماسون» (حساب الأسطول الخامس الأميركي على منصة «إكس»)
السفينة الأميركية «يو إس إس ماسون» (حساب الأسطول الخامس الأميركي على منصة «إكس»)
TT

«الحوثي»: هاجمنا 3 سفن بينهم مدمرة أميركية

السفينة الأميركية «يو إس إس ماسون» (حساب الأسطول الخامس الأميركي على منصة «إكس»)
السفينة الأميركية «يو إس إس ماسون» (حساب الأسطول الخامس الأميركي على منصة «إكس»)

قالت جماعة «الحوثي» اليمنية، الأحد، إنهم هاجموا سفينتين هما «كابتن باريس» و«هابي كوندور»، بالإضافة إلى مدمرة أميركية في البحر الأحمر وبحر العرب.

وأضافت الجماعة، في بيان، أنها استهدفت السفينة «كابتن باريس» بعدد من الصواريخ البحرية، بينما استهدفت السفينة «هابي كوندور» في البحر العربي بالطائرات المسيرة.

وأشار بيان جماعة «الحوثي» إلى استهداف مدمرة أميركية بعدد من الصواريخ الباليستية.

وتستهدف جماعة «الحوثي» سفناً تقول إنها متجهة لموانئ إسرائيلية، وتؤكد أنها مستمرة في هذه العمليات حتى «وقف العدوان» على الشعب الفلسطيني. وتقصف الطائرات الأميركية والبريطانية أهدافاً لجماعة الحوثي في اليمن رداً على تهديد حركة الملاحة واستهداف السفن الأميركية.