شيماء الشايب: الأزمات الإنتاجية أبعدتني طويلاً عن الغناء

شيماء الشايب: الأزمات الإنتاجية أبعدتني طويلاً عن الغناء

المطربة المصرية قالت إنها بعيدة عن اللون الشعبي رغم شهرة والدتها به
السبت - 7 صفر 1444 هـ - 03 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 15985]
الفنانة شيماء الشايب

أعربت الفنانة المصرية شيماء الشايب عن سعادتها لتجاوز أغنيتها الجديدة «يفرق كتير» حاجز المليون مشاهدة عبر مختلف المنصات السمعية والبصرية خلال الأيام الماضية، وهي الأغنية التي تعود بها للساحة الغنائية بعد فترة غياب.
وكشفت الشايب في حوارها مع «الشرق الأوسط» تفاصيل أغنيتها الجديدة، وسبب رفضها تجربة لون والدتها الفنانة الشعبية فاطمة عيد.
وصفت شيماء الشايب أغنية «يفرق كتير»، بأنها «الأقرب لقلبها» قائلة: «أتذكر أن أول مرة استمعت فيها للأغنية كنت مع الموسيقار الراحل خالد البكري، وأعجبتني أنا ووالدي الفنان شفيق الشايب، والمنتج ريتشارد الحاج، وأتذكر أثناء تسجيل الأغنية في الاستوديو قمت بوضع صوتي عليها مرة واحدة من شدة تعلقي بها، حيث إننا كمطربين معتادين على تسجيل الأغنية على مقاطع ثم نختار المقاطع الصوتية التي أعجبتنا، وفي يوم التسجيل كان حاضراً معنا الموسيقار خالد البكري، الذي قال لي إنه يكون حاداً للغاية في يوم التسجيل ولا يتفاهم مطلقاً من أجل خروج الأغنية بشكل جيد، وللأسف خرجت الأغنية للنور وخالد لم يكن حاضراً معنا، فكنت أتمنى أن يكون على قيد الحياة وهو يرى الأغنية تحقق كل هذا النجاح». بحسب تعبيرها.
وأشارت شيماء إلى أن حبها لزمن الفن الجميل، دفعها بالاستعانة بمقاطع للفنان الراحل عمر الشريف، «صاحب هذه الفكرة هو المنتج ريتشارد الحاج، حيث اتفقنا في البداية على أن الأغنية يجب ألا تكون عبارة عن صورة لي مع كلمات، ولكن في الوقت نفسه، واجهتنا صعوبة في تصويرها بسبب تكاليفها الباهظة، والتسبب في تأخر طرحها، لذلك قررنا أن يكون الكليب المصور له شكل وبريق خاص يستدعي الزمن الماضي الجميل الذي كان يمتاز بالتحضر والرقي والشخصيات الجميلة مثل الفنان الراحل عمر الشريف».
وكشفت الفنانة المصرية عن تحضيرها لأغنية جديدة ستطرح خلال الفترة المقبلة بعنوان «كتاب مفتوح» من كلمات سامح كريم وألحان كنز، وسيتم إطلاقها عبر المنصات السمعية والإلكترونية.
ترى شيماء الشايب أن لونها الغنائي بعيد كل البعد عن لون والدتها الفنانة الشعبية فاطمة عيد: «لا يوجد فنان لا يحب الغناء الشعبي، ولا يحب أيضاً أن يجرب نفسه في أداء هذا اللون المهم، لكني لا أرى نفسي فيه، فأنا منذ طفولتي أرى نفسي في الأغنية الرومانسية الحالمة مثل شخصيتي، وأعتقد أنني حققت نجاحاً كبيراً في هذا اللون، والمستمعون ينتظرون مني دوماً الأغنية الطربية الرومانسية، ولا أعتقد أنهم سيتقبلونني في الأغنية الشعبية، على عكس والدتي التي حققت نجاحات لا تنسى في الغناء الشعبي، وأصبحت أحد أهم رواد هذا الفن عبر تاريخه في مصر والعالم العربي».
«أرى أن خطواتي في الفن جيدة، ربما ليست على أفضل حال، ولكنها خطوات ثابتة» بهذه الكلمات كشفت شيماء الشايب عن مدى رضاها عن مسيرتها حتى الآن، رغم بداية مشوارها في مرحلة الطفولة: «في بداية مشواري تعرضت لأزمات إنتاجية قوية كانت كفيلة لإيقافي لفترة طويلة حينما تعاقدت مع إحدى المنتجات العرب، ثم دخلنا في مشاكل وأزمات لأكثر من خمس سنوات جعلتني أتخبط بعض الوقت، إلى أن عدت لمصر وتعاقدت مع المنتج ريتشارد الحاج وأصبحنا نقدم بشكل دوري أعمالاً فنية... ألبومات، وأغنيات سينغل جديدة».
وأشادت شيماء الشايب بتجربة الفنان أحمد سعد وبالنجاحات التي استطاع تحقيقها في عام 2022 وقدرته على الجمع بين مفهوم الترند السائد في الوطن العربي وتقديم أغنيات جيدة «ربما أنا لا أستطيع السعي والبحث عن الترند ولكنني أحاول تقديم فن جيد، وأكثر ما أعجبني خلال الفترة الماضية هي قدرة الفنان أحمد سعد في الجمع بين الأمرين فهو طوال عام 2022 كان الأكثر تداولا بأغنياته كما أنه يقدم فنا وغناء جيدا وهو قادر من خلاله على إبراز موهبته».
مؤكدة أن صوتي أحمد سعد والرابر ويجز من أقرب الأصوات لقلبها، قائلة: «ربما كان لدي من قبل تجربة غنائية مشتركة مع الفنان أحمد سعد في أغنيات عمل مسرحي بعنوان (نعسة وأيوب) ولكنه لم يطرح للجمهور، أما بخصوص ويجز فأنا أحب أغنياته وأحب فنه ولست ضد ما يقدمه، فالفن ألوان وعلى المتلقي أن يختار اللون الذي يناسبه منه».
وكشفت الفنانة المصرية عن مشاركتها في مشروع فني مع منتجها لاكتشاف الأصوات والمواهب: «دوري في مشروع اكتشاف المواهب، هو مساعدة المواهب الشابة على تحسين مخارج النطق ومساعدتهم في تنمية موهبتهم الغنائية، كما أن المسابقة تتضمن فروعاً خاصة بالشعر والتلحين والتوزيع».


مصر غناء Arts

اختيارات المحرر

فيديو