العراق: سقوط 4 قتلى باشتباكات عنيفة في البصرة

العراق: سقوط 4 قتلى باشتباكات عنيفة في البصرة

الخميس - 5 صفر 1444 هـ - 01 سبتمبر 2022 مـ
اندلاع اشتباكات بين فصائل شيعية في البصرة (تويتر)

أعلن مسؤولون أمنيون محليون عن اندلاع اشتباكات الليلة الماضية بين فصائل شيعية في مدينة البصرة بجنوب العراق، واستمرت حتى صباح اليوم (الخميس)، ما أسفر عن سقوط أربعة قتلى.

والمناوشات هي الأحدث في أعمال عنف تشهدها البلاد ضمن أزمة سياسية بين أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والأحزاب والجماعات شبه العسكرية المتحالفة مع إيران.

وقال المسؤولون الأمنيون إن الاشتباكات وقعت في وسط البصرة، مركز إنتاج النفط الرئيسي في العراق. وذكروا أن القتلى الأربعة سقطوا الليلة الماضية.

من جهة أخرى، نفت خلية الإعلام الأمني، وقوع اشتباكات مسلحة، مشيرة إلى أن ما جرى جريمة قتل.

وقالت في بيان على حسابها في «تويتر» اليوم، إن «بعض مواقع التواصل الاجتماعي تداولت أنباء متضاربة عن وقوع أحداث أمنية واضطرابات في محافظة البصرة، إلا أن الموضوع هو عبارة عن وجود حادث جريمة قتل في مركز المحافظة وإصابة آخر».

وتفجر العنف مجددا في العراق هذا الأسبوع مع قتال بين مسلحين من أنصار الصدر من جهة، وقوات الأمن ومسلحين متحالفين مع إيران من جهة أخرى في بغداد في أعنف معارك شوارع تشهدها العاصمة منذ سنوات.

وأدى الجمود السياسي بين المعسكرين الشيعيين المتناحرين إلى بقاء العراق من دون حكومة منذ الانتخابات التي أجريت في أكتوبر (تشرين الأول). كما أدى إلى تعميق حالة الشلل وعدم الاستقرار إذ يكافح العراقيون لتخطي عقود من الحرب والعقوبات والصراعات الأهلية والفساد المستشري.

ويذكر أن العراق شهد قبل أيام اشتباكات عنيفة وسط بغداد أدت إلى مقتل 30 شخصا وإصابة حوالي 600 خلال المواجهات التي اندلعت يوم الاثنين الماضي واستمرت قرابة 24 ساعة في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين والتي تضمّ مقار الحكومة وبعثات دبلوماسية، بين أنصار الصدر من جهة، وعناصر من الحشد الشعبي من جهة ثانية.

ووقعت الاشتباكات إثر نزول عشرات الآلاف من أنصار الصدر إلى الشارع للتعبير عن غضبهم بعد إعلانه الانسحاب النهائي من الحياة السياسية.


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

فيديو