عدسات لاصقة للواقع المعزّز

عدسات لاصقة للواقع المعزّز

الثلاثاء - 3 صفر 1444 هـ - 30 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15981]
العدسات اللاصقة قد تحل محل نظارات الواقع المعزز

قد تتحوّل العدسات اللاصقة الذكية قريباً إلى شاشة عرض بالواقع المعزّز تستقرّ مباشرة على مقلة العين، أو على الأقلّ، هذه هي الفكرة الأساسية التي يقوم عليها النموذج التجريبي الذي استعرضته شركة «موجو فيجن» لعدساتها اللاصقة المدعومة بتقنية الواقع المعزّز. وإذا نجحت هذه العدسات في تحقيق ادعاءات الشركة، عندها ستتحوّل معظم أكسسوارات الرأس المدعومة بالواقع المعزّز، حتّى تلك التي لم تصدر بعد، إلى أجهزة بالية. يشير موقع «نيو أطلس» المتخصص بالشؤون العلمية والتقنية، إلى أنّ الشركة تعمل على فكرة العدسات اللاصقة الذكية منذ عام 2015. ويبدو أنّ أحدث نماذجها التجريبية شهد تحسينات كبيرة أبرزها شريحة عرض «ميكروليد» خضراء أحادية اللون، بقطر 0.5 ملم، ودقّة عرض 14 ألف بيكسل في البوصة الواحدة.
تعتمد عدسات «موجو فيجن» المبتكرة الجديدة على معالج «ARM Core M0»، وإرسال بتردّد 5 غيغا هرتز سريع الاتصال والاستجابة. تتضمّن العدسات أيضاً عدداً كبيراً من عداّدات التسارع، والمِدوارات، والمقاييس المغناطيسية، التي تتيح للعدسة تعقّب حركة العين بدقّة عالية، وتساعد في ضمان ثبات الصورة خلال الاستخدام، الأمر الذي يشكّل تحدياً كبيراً في مجال العدسات اللاصقة الذكية.
وإذا بدت لكم هذه الأشياء كثيرة لتُحشر في عدسة دائرية صغيرة ستلتصق على العين، هي كذلك فعلاً. ولكن «موجو فيجن» نجحت بشكلٍ ما بتحقيق هذا الأمر.
وعن تجربته مع العدسة، قال مدير الشركة دريو بيركنز في مدوّنة إنّه استطاع التفاعل بسهولة مع بوصلة لتحديد الاتجاهات، بالإضافة إلى مشاهدة الصور وتشغيل شاشة للقراءة على العدسة. والآن، يخطّط الفريق للبدء باختبار العدسات مع مستخدمين آخرين.


المملكة المتحدة Technology الإنترنت

اختيارات المحرر

فيديو