مجموعة ألواح مبتكرة لتوليد الطاقة الكهروشمسية في الشقق السكنية

مجموعة ألواح مبتكرة لتوليد الطاقة الكهروشمسية في الشقق السكنية

تقلل كلفة الفواتير 25 %
الاثنين - 2 صفر 1444 هـ - 29 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15980]

لا يستفيد سكان الشقق الفردية من الطاقة الشمسية عادةً لأنهم لا يملكون سطحهم الخاص، فضلاً عن أنهم يدفعون فواتير الطاقة الكهربائية، ما يشجع المالكين على التغاضي عن حافز التوفير الذي يصاحب تركيب الألواح الشمسية.
وقد ارتأت شركة ألمانية ناشئة في برلين حل هذه المشكلة بطريقة أخرى. فقد طورت شركة «وي دو سولار» مجموعة صغيرة تتألف من ثمانية ألواح شمسية يستطيع المستأجرون تثبيتها على الشرفة لمد أجهزتهم بالطاقة بشكل مباشر. وقالت كارولينا أتسبودينا، الرئيسة التنفيذية والشريكة المؤسسة للشركة، بأن المهندسين طوروا هذه المجموعة من أجل «تحويل الطاقة الشمسية إلى وسيلة متوفرة للجميع، ومنتج يستطيع أي كان استخدامه سواء كان يملك أو يستأجر محل إقامته».
تؤمن المجموعة، التي أصبحت متوفرة في الأسواق الألمانية، 600 واط من القدرة الكهربائية، أي الحد الأقصى الذي تسمح به القوانين التنظيمية المحلية في الحالات التي تركب فيها الألواح الشمسية من قبل المستهلك. وعملت الشركة على تقديم معدات تعفي الزبون من مغبة الاستعانة بخبير كهربائي أو أي خبير آخر.
وصممت الألواح لتكون خفيفة الوزن وسهلة التركيب على الشرفة وتتصل بسلك واحد يخرج من الوحدات الشمسية ويدخل إلى مقبس الجدار. بعدها، يتولى محول صغير مهمة تحويل الطاقة وجعلها قابلة للاستخدام في جميع المنافذ في الوحدة السكنية.
وتضيف أتسبودينا أن «استخدام مجموعة شركتها في المنازل العادية وبقدرة تشغيل مطلقة، يمكن أن يقلل فواتير الكهرباء بنسبة تصل إلى 25 في المائة، ويوفر تقليل ما يصل إلى 600 كلغم من ثاني أكسيد الكربون في السنة، أي ما يوازي «جهد» غابة بمساحة 100 متر مربع».
يصاحب مجموعة الألواح تطبيق يراقب كمية الطاقة الشمسية المنتجة ويعرض للمستهلك نسبة ثاني أكسيد الكربون التي توفرها في الوقت الحقيقي. وتجدر الإشارة إلى أن الطاقة المنتجة وغير المستهلكة تعود في طريق معاكس إلى الشبكة، ولهذا السبب، تخطط الشركة لتقديم بطارية خاصة لتخزين فائض الطاقة في وقت لاحق.
مع ارتفاع كلفة الطاقة في أوروبا، شهدت «وي دو سولار»، التي بدأت ببيع ألواحها في فبراير (شباط) الفائت، نمواً سريعاً. وتباع مجموعة الطاقة الشمسية بسعر 1299 يورو (أي ما يقارب 1350 دولاراً)، ويستفيد منها أيضاً على شكل إيجار مجاني أصحاب السيارات الكهربائية مقابل أرصدة الكربون التي يجنونها لاستخدامهم عربة كهربائية في ألمانيا.
تخطط الشركة للتعاون مع الشركات التي تستطيع شراء الألواح على شكل ميزة لموظفيها، وتعتزم لاحقاً تقديم خيار الإيجار الشهري للأشخاص الذين لا ينوون استخدام ألواح الطاقة الشمسية كحل دائم. وأخيراً، قالت أتسبودينا إن «خفة وزن الألواح تسهل تفكيكها وتحريكها من مكان إلى آخر ووصلها على شرفة جديدة».
وتركز الشركة عملها في السوق الأوروبية حالياً، ولكنها تخطط للتوسع في نشاطها لتغطية مناطق أخرى من العالم.
* «فاست كومباني» خدمات «تريبيون ميديا»


اختيارات المحرر

فيديو