ثقب بالرئة دفع وايت هدافة إنجلترا وبطلة أوروبا للاعتزال

إلين وايت تحمل كأس بطولة أوروبا (أ.ب)
إلين وايت تحمل كأس بطولة أوروبا (أ.ب)
TT

ثقب بالرئة دفع وايت هدافة إنجلترا وبطلة أوروبا للاعتزال

إلين وايت تحمل كأس بطولة أوروبا (أ.ب)
إلين وايت تحمل كأس بطولة أوروبا (أ.ب)

قالت إلين وايت، هدافة منتخب إنجلترا لكرة القدم للسيدات عبر التاريخ، إن إصابتها بثقب في الرئة خلال العام الماضي كانت تجربة مخيفة لعبت دوراً في اعتزالها هذا الشهر.
وأعلنت وايت، التي سجلت 52 هدفاً مع إنجلترا، قرارها عقب مساعدة بلادها في التتويج بأول لقب كبير بالتغلب على ألمانيا البطلة ثماني مرات في نهائي بطولة أوروبا الشهر الماضي، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
وأوضحت وايت (33 عاماً) أن فكرة الاعتزال كانت بعيدة عنها في العام الماضي، لكن جلسة علاج بالإبر من إعداد ناديها مانشستر سيتي تسببت في ثقب بالرئة وأجبرتها على التفكير في إنهاء مسيرتها.
وأضافت لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): «قضيت فترة عصيبة بالعام الماضي، عدت من أولمبياكوس وتعرضت لثقب بالرئة، كان هذا سبب كبير في التعجيل بقرار الاعتزال».
وتابعت «اختراق الرئة ليس شيئاً طبيعياً يحدث، وكانت تجربة مؤلمة بالطبع ولا زلت أفكر فيها».
وفازت وايت، أفضل لاعبة في إنجلترا ثلاث مرات، بالعديد من الألقاب مع أرسنال بين عامي 2011-2013 قبل الانتقال إلى نوتس كونتي وبرمنغهام سيتي. وفي 2019 انضمت إلى مانشستر سيتي حيث فازت بكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة.
ورغم ذلك لم تحقق أي نجاح مع منتخب إنجلترا حتى بطولة أوروبا الشهر الماضي، لكنها تقاسمت صدارة هدافي كأس العالم 2019 وسجلت ستة أهداف لبريطانيا في أولمبياد طوكيو العام الماضي.
وبأهدافها الدولية 52 أصبحت ثاني هدافي إنجلترا عبر التاريخ سواء للرجال أو للسيدات، خلف المهاجم السابق واين روني الذي سجل 53 هدفاً دولياً.


مقالات ذات صلة

ليفاندوفسكي: لازلت أملك الحماس مع بولندا… وسأستمر!

رياضة عالمية النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي قال إن مواجهة فرنسا ستكون تحدياً حقيقياً (أ.ف.ب)

ليفاندوفسكي: لازلت أملك الحماس مع بولندا… وسأستمر!

أكد هداف وقائد بولندا روبرت ليفاندوفسكي، يوم الاثنين، أنه يريد مواصلة اللعب مع منتخب بلاده رغم خروجه المبكر من نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم في ألمانيا.

«الشرق الأوسط» (دورتموند (ألمانيا))
رياضة عالمية فرحة لاعبي المنتخب الإيطالي بالتأهل للأدوار الإقصائية عقب التعادل مع كرواتيا (إ.ب.أ)

«كأس أوروبا»: إيطاليا تحجز بطاقتها إلى ثمن النهائي بتعادل قاتل مع كرواتيا

سجّل ماتيا زاكايني هدفاً في الوقت بدل الضائع ليقود إيطاليا للتعادل (1 - 1) مع كرواتيا لتبلغ بلاده دور الستة عشر لبطولة أوروبا 2024، وتضرب موعداً مع سويسرا.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية توريس لاعب إسبانيا ينطلق فرحاً بهدف المباراة الوحيد في مرمى ألبانيا (أ.ف.ب)

«كأس أوروبا»: إسبانيا تقصي ألبانيا وتحقق العلامة الكاملة

حصدت إسبانيا بتشكيلة رديفة العلامة الكاملة في دور المجموعات من كأس أوروبا بتحقيقها الفوز الثالث توالياً عندما تغلبت على ألبانيا (1 - 0)، الاثنين، في دوسلدورف.

«الشرق الأوسط» (دوسلدورف (ألمانيا))
رياضة عالمية مودريتش أهدر جزائية لكنه سجل هدفاً ثميناً في مسيرته (أ.ب)

مودريتش أكبر لاعب يهز الشباك في تاريخ «اليورو»

بات قائد كرواتيا لوكا مودريتش أكبر لاعب يهز الشباك في تاريخ كأس أوروبا عندما منح التقدم لمنتخب بلاده في مرمى إيطاليا حاملة اللقب، الاثنين، في لايبزيغ.

«الشرق الأوسط» (لايبزيغ (ألمانيا))
رياضة عالمية «يويفا» قال إن التنسيق بين الجهاز الطبي في موقع الحدث كان احترافياً (د.ب.أ)

«يويفا» رداً على انتقادات سوبوسلاي: تدخل الطبيب حدث في 15 ثانية

نفى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) مزاعم دومينيك سوبوسلاي مهاجم المنتخب المجري بشأن تأخر علاج زميله بارناباش فارغا خلال المباراة أمام أسكوتلندا مساء الأحد.

«الشرق الأوسط» (برلين)

أسطورة الكرة الإيطالية روبرتو باجيو يتعرض للاعتداء في سطو على منزله

روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
TT

أسطورة الكرة الإيطالية روبرتو باجيو يتعرض للاعتداء في سطو على منزله

روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)

تعرّض أسطورة كرة القدم الإيطالية، روبرتو باجيو، الفائز بالكرة الذهبية بصفته أفضل لاعب في أوروبا عام 1993، لإصابة برأسه خلال السطو على منزله من قِبَل عصابة، مساء الخميس، أثناء مشاهدته وعائلته مباراة منتخب بلاده مع نظيره الإسباني في كأس أوروبا (0-1)، وذلك وفق ما أفادت به وسائل الإعلام المحلية.

وسطت مجموعة من قرابة 5 مسلحين على فيللا نجم يوفنتوس وميلان وبولونيا وإنتر وبريشيا السابق في ألتافيا فينشنتينا (شمال شرق البلاد)، وعندما حاول ابن الـ57 عاماً المقاومة، تعرّض للضرب بعقب المسدس، ليصاب بجرح عميق في رأسه.

ثم حُبِس باجيو وعائلته في غرفة لمدة 40 دقيقة، في حين تعرّض منزلهم للنهب؛ إذ سرق اللصوص أموالاً وأغراضاً شخصية وساعات وغيرها من الأشياء الثمينة.

وبعد مغادرة اللصوص، تمكّن وصيف بطل مونديال 1994 من كسر الباب والاتصال بالشرطة، قبل أن ينقل لاحقاً إلى غرفة الطوارئ في مستشفى أرزينيانو، إذ تلقّى العلاج بغرز في رأسه، وفق وسائل الإعلام.

واستمعت الشرطة إلى الأسرة لبدء التحقيق، وراجعت كاميرات المراقبة في المنزل.