صابرين لـ«الشرق الأوسط»: سأركز على الكوميديا

صابرين لـ«الشرق الأوسط»: سأركز على الكوميديا

تتوقع حدوث جدل واسع فور عرض فيلم «المُلحد»
السبت - 30 محرم 1444 هـ - 27 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15978]
صابرين

أكدت الفنانة صابرين أنها تعيش حالة من النشاط الفني، إذ تصور مسلسلاً جديداً مع الفنان خالد الصاوي، بجانب المشاركة في فيلم كوميدي بعنوان «إصابة عمل»، وقالت صابرين في حوارها مع «الشرق الأوسط» إنها «تراهن على دورها في فيلم (الملحد) الذي تتوقع أن يثير جدلاً عند عرضه، منوهة إلى حماسها الكبير لتدشين مهرجان القاهرة للدراما لدوره المهم في تقييم الأعمال الدرامية وتطويرها».. وإلى نص الحوار:


> ما الذي شجعك على المشاركة في مسلسل «أعمل إيه»؟

ـ أنظر لأي عمل يعرض عليَّ نظرة شاملة من خلال النص وفريق العمل، وهذا المسلسل توافرت له عناصر متميزة نصاً وتمثيلاً وإخراجاً وإنتاجاً، بوجود الفنان خالد الصاوي الذي أحب تمثيله ويعد مدرسة خاصة في الأداء، إضافة إلى مجموعة كبيرة من الممثلين والوجوه الشابة، وأجسد من خلاله شخصية أم لأربع بنات، متزوجة من مهندس يعمل بالإذاعة (خالد الصاوي)، وتناقش الحلقات مشاكل الأسرة وما يواجهها من أزمات، ولعل أكثر ما شجعني على المشاركة به، هو أن أحداثه تشبه كثيراً ما يحدث داخل الأسر المصرية، كما أنه للكاتب محمد الحناوي وإخراج أحمد عبد الحميد، وإنتاج سينرجي، وقد تحدد عرضه 15 سبتمبر (أيلول) المقبل، لذا نسابق الزمن لتصوير أكبر عدد من المشاهد يومياً.




تعتبر صابرين مسلسل «أم كلثوم» علامة في مشوارها الفني


> هل باتت تستهويك مسلسلات الحلقات الطويلة لاسيما وأن هذا العمل مكون من 45 حلقة مثل مسلسلك السابق «الحلم»؟

ـ هناك اعتبارات عديدة تحكم قضية عدد الحلقات في العمل الدرامي، وأنا شخصياً تستهويني الحلقات الطويلة حينما تكون غزيرة الأحداث، وتتضمن عدداً كبيراً من الشخصيات ولكل منها دوره المهم والمؤثر في الأحداث، والمسلسلات المكونة من 45 حلقة، لا تعد طويلة مقارنة بالمسلسلات التركية التي تصل حلقاتها لمائتي حلقة، ومع ذلك يرتبط بها الجمهور ويتابعها لأن الفيصل يكمن في تكامل عناصر العمل الدرامي.

> طرح مسلسل «الحلم» قضية اجتماعية مهمة، فهل تؤمنين بدور الدراما في المجتمع، وكيف تقيمين العرض خارج الموسم الرمضاني؟

ـ يقدم العمل نماذج من واقع ناس انتقلوا من العشوائيات لمساكن آدمية، وقد صورنا بعض مشاهده في حي «الأسمرات» الذي أقامته الدولة ويمثل نقلة حضارية حقيقية، ولقي العمل نجاحاً كبيراً رغم عرضه خارج الموسم الرمضاني، لأن الجمهور يتابع العمل الجيد ويتعايش معه، والعمل الجيد يفرض حضوره في أي توقيت.

> ما مدى حماسك لتقديم جزء ثانٍ منه بعدما أعلن المخرج حسني صالح عن بدء التحضير له؟

ـ لا أفكر في المشاركة بالجزء الثاني لأن شخصية عايدة التي أديتها انتهت مع نهاية الحلقات ولا أتصور أن يكون لها امتداد.




> ماذا عن فيلم «المُلحد» الذي انتهيت من تصويره مؤخرا ولماذا تراهنين عليه بقوة؟

ـ متحمسة كثيراً لهذا الفيلم الذي أؤدي من خلاله شخصية تعد مفاجأة، وكذلك كل الممثلين المشاركين به يؤدون أدواراً جديدة، ومنهم حسين فهمي، محمود حميدة، شيرين رضا، تارا عماد، وأتوقع أن يثير هذا الفيلم جدلاً عند عرضه لأنه يتناول قضايا شائكة، وأراهن على دوري به لإحساسي أنني أقدم دوراً سيكون له أهميته في مسيرتي الفنية.

> من دور جاد في «المُلحد» إلى شخصية كوميدية في فيلم «إصابة عمل» الذي بدأت تصويره مؤخرا، ما وراء هذه الاختيارات المتباينة؟

ـ تُعرض عليَّ أدوار جيدة أجد نفسي فيها بشكل يسعدني كممثلة، وفيلم «إصابة عمل» خطفني وجعلني أضحك وأنا أقرأ السيناريو، ووجدت نفسي في اشتياق لمعرفة بقية أحداثه، كما أنه يضم مجموعة ظريفة من الممثلين، من بينهم أمير المصري، عمرو عبد الجليل، مايان السيد، صلاح عبد الله، بيومي فؤاد والمخرج عصام نصار، وهو مميز جداً، بالنسبة لي فأنا أعشق الأعمال الكوميدية وأتطلع للتركيز عليها في الفترة المقبلة.

> بعد مرور 23 عاماً على عرض مسلسل «أم كلثوم» لا يزال يعاد عرضه، كيف تنظرين لهذه التجربة في مشوارك؟

ـ مسلسل «أم كلثوم» ليس علامة في تاريخي فقط، بل في تاريخ الدراما عموماً، فهو من أهم مسلسلات السيرة الذاتية والمثير أنني ما زلت أتلقى رسائل من مشاهدين يقولون فيها إننا نعيد مشاهدته ونكتشف أشياء جديدة في العمل، لم يكن المسلسل توثيقا لحياة ومشوار سيدة الغناء العربي أم كلثوم فقط، بل لعصر كامل من تطور الغناء.

> بصفتك عضوا باللجنة العليا لمهرجان القاهرة للدراما وعضو لجنة تحكيم دورته الأولى كيف تنظمين وقتك لمشاهدة المسلسلات المشاركة بالمسابقة، وكيف ترين أهمية هذا المهرجان؟

ـ كلنا سعداء بانطلاق المهرجان برعاية الشركة المتحدة وإشراف نقابة الممثلين، بالنسبة لنا كممثلين كنا نبحث عن تقييم حقيقي موضوعي ينأى عن أي شبهة مجاملة، وسعدت كثيراً باختيار المخرجة الكبيرة إنعام محمد علي رئيسا للجنة التحكيم، والتي تضم عدداً من الأسماء البارزة من بينهم أحمد السقا والمخرج تامر محسن، والناقدة خيرية البشلاوي، مجموعة مختارة بعناية، ونحن نشاهد الأعمال ونتناقش حولها، ومن حسن حظي أنني شاهدت جميع المسلسلات خلال رمضان، حيث لم أكن مرتبطة بتصوير وقتها، وأشاهد حاليا الأعمال الأخرى المشاركة.


الوتر السادس

اختيارات المحرر

فيديو