غوارديولا: برناردو سيلعب في الكامب نو لكن بقميص مانشستر سيتي

غوارديولا: برناردو سيلعب في الكامب نو لكن بقميص مانشستر سيتي

المدرب الإسباني جدد تمسكه باللاعب وأغلق الباب في وجه برشلونة
الجمعة - 22 محرم 1444 هـ - 19 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15970]
غوارديولا أبدى تمسكه باللاعب برناردو سيلفا في أكثر من مناسبة (رويترز)

أكد جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي بقاء البرتغالي برناردو سيلفا مع الفريق، مما سيجعل برشلونة الإسباني مضطرا لتغيير أهدافه.
وارتبط اسم صانع الألعاب برناردو بالانتقال إلى برشلونة خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، حيث يسعى تشافي، مدرب برشلونة، لبناء فريق قادر على المنافسة على لقب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا. ولكن غوارديولا، مدرب برشلونة السابق، أصر على رغبته في بقاء اللاعب البرتغالي الدولي البالغ من العمر 28 عاما مع مانشستر سيتي.
وقال غوارديولا أمس الخمس، إن برناردو من الممكن أن يكون في برشلونة الأسبوع المقبل، ولكن كلاعب في مانشستر سيتي، حيث يلتقي الفريقان في مباراة لجمع التبرعات على ملعب كامب نو.
وستفيد المباراة في الأبحاث الخاصة بمرض العصبون الحركي، المعروف أيضا باسم التصلب الجانبي الضموري.
وهذه حالة أصيب بها مدرب حراس مرمى برشلونة السابق خوان كارلوس أونزوي، وستيفن داربي، زوج ستيفاني هوتون، قائدة فريق مانشستر سيتي للسيدات.
وخلال حديثه لإذاعة كاتالونيا، تحدث غوارديولا عن المستقبل الذي يراه لبرناردو.
وقال غوارديولا: «يوم الأربعاء المقبل ستراه وهو يلعب. بالطبع! وما هو مؤكد أنه سيلعب معنا، مانشستر سيتي. سيلعب برناردو و10 لاعبين غيره».
ويلعب برناردو مع مانشستر سيتي منذ خمسة أعوام، وفاز بأربعة ألقاب للدوري بين الكثير من الألقاب، واستطاع أن يصبح لاعبا رئيسيا في فريق مانشستر سيتي.
من جهة ثانية، أدان الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم نادي مانشستر سيتي بعد فشله في منع جماهيره من القيام بتصرفات مشينة عقب الفوز على أستون فيلا في مايو (أيار) الماضي في المباراة التي حسمت للفريق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.
وأوضح اتحاد الكرة الإنجليزي أن مانشستر سيتي يتحتم عليه الرد على الاتهامات المتعلقة بالسيطرة على تصرفات مشجعيه بعد اقتحام أرض الملعب عقب الفوز على أستون فيلا 3 - 2 على ملعب الاتحاد يوم 22 مايو الماضي. وحسم سيتي لقب الدوري الإنجليزي للموسم الثاني على التوالي، لتقتحم الجماهير أرض الملعب مما أدى لحدوث حالة من الفوضى، وما زالت تحقيقات الشرطة جارية بشأن هذه الوقائع.
ووجهت اتهامات لشخصين فيما يتعلق باقتحام أرض الملعب أمام أستون فيلا، وتواصل شرطة مانشستر التحقيق في كواليس احتفالات جماهير سيتي والادعاءات المتعلقة بالخروقات التي وقعت.
وأكد اتحاد الكرة الإنجليزي توجيه اتهامات لمانشستر سيتي، مع إلزام النادي بالرد على هذه الاتهامات بحلول يوم الخميس المقبل الموافق 25 أغسطس (آب).
من جانب آخر، قال أنطونيو كونتي مدرب توتنهام هوتسبير إنه لن يجازف بالدفع بقلب الدفاع كريستيان روميرو أمام ولفرهامبتون واندرارز في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم غد السبت بعد أن أظهرت فحوص بعد مباراة الفريق السابقة أمام تشيلسي إصابة اللاعب بمشكلة عضلية.
ولعب روميرو المباراة كاملة أمام تشيلسي مطلع الأسبوع الجاري رغم هذه المشكلة، وذكرت وسائل إعلام بريطانية أنه سيغيب لعدة أسابيع، لكن كونتي نفى تكهنات عن غياب اللاعب البالغ عمره 24 عاما لفترة طويلة عن المباريات.
وقال كونتي للصحافيين: «بالنسبة لكريستيان كان يعاني من مشكلة بسيطة أمام تشيلسي في الجزء الأخير من المباراة. بعد المباراة بدأ يشعر ببعض الألم في العضلة الضامة. خضع لفحوص وأراد اللاعب المشاركة أمام ولفرهامبتون، لكن أمامنا مباريات كثيرة، ولا أريد المجازفة، ولهذا السبب استبعدته من مباراة ولفرهامبتون».
ويقترب لاعب الوسط أوليفر سكيب من العودة بعد إصابته بكسر في القدم وقال كونتي إنه سيعود قريبا.
وأضاف المدرب الإيطالي «أتمنى سرعة الشفاء لهذا اللاعب؛ لأنه يعاني من مشكلة منذ يناير (كانون الثاني). سيعود قريبا خلال فترة مزدحمة من الموسم».
وتعرض كونتي ونظيره في تشيلسي توماس توخيل للطرد في نهاية مباراة متوترة بين الفريقين مطلع الأسبوع الجاري، وقال المدرب الإيطالي إنه كان يأمل في قيادة الفريق في مباراة ولفرهامبتون.
وقال كونتي: «نتعلم كثيرا من هذه المواقف، لكن كان من الجيد أن أبقى هادئا ولا أبالغ في رد الفعل».
وسحق توتنهام منافسه ساوثهامبتون 4 - 1 في مستهل مشواره بالدوري قبل أن يتعادل 2 - 2 مع غريمه اللندني تشيلسي مطلع الأسبوع الجاري وهو واحد من ستة فرق تمتلك أربع نقاط.
من جهة ثانية، انتقل لاعب وسط سبورتينغ البرتغالي الدولي ماتيوس نونيز إلى صفوف ولفرهامبتون، بصفقة قياسية للنادي الإنجليزي بلغت 45 مليون يورو، بحسب ما أعلن الناديان الخميس.
وكشف ولفرهامبتون أن نونيز (23 عاما) وقّع عقدا لمدة خمس سنوات مع الفريق الذي يشرف عليه مواطنه برونو لاغي.
في المقابل، أشار سبورتينغ أن قيمة الصفقة بلغت 45 مليون يورو (46 مليون دولار)، بالإضافة إلى مكافآت تبلغ 5 ملايين يورو بحسب تحقيق الأهداف الرياضية، زائد حصوله على نسبة 10 في المائة، في حال تخلي ولفرهامبتون عن لاعبه الجديد إلى ناد آخر في المستقبل.
ولد ماتيوس نونيز في البرازيل، وتوجه إلى البرتغال في الثانية عشرة من عمره، واستدعي إلى صفوف المنتخب البرتغالي للمرة الأولى في سبتمبر (أيلول) الماضي وخاض معه 8 مباريات وسجل هدفا.
وكشف نونيز، أنه تحدث إلى مدربي المنتخبين البرتغالي والبرازيلي قبل قراره الانضمام إلى بطل كأس أوروبا عام 2016.
وصفه المدرب الإسباني لمانشستر سيتي الإنجليزي بيب غوارديولا بأنه «أحد أفضل اللاعبين في العالم». وارتبط اسمه بالانتقال إلى ليفربول، غير أن علاقة وكيله الخارق جورج منديش الوثيقة مع ولفرهامبتون قرّبته من الأخير.
وساهم نونيز بشكل كبير في إحراز سبورتينغ بطولة الدوري البرتغالي موسم 2020 - 2021 بعد صيام دام 19 عاما، وبلوغه دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

فيديو