باحثون: مضغ العلكة يحرق كمية كبيرة من الطاقة

باحثون: مضغ العلكة يحرق كمية كبيرة من الطاقة

الخميس - 21 محرم 1444 هـ - 18 أغسطس 2022 مـ

وجدت تجربة بحثت استخدام الطاقة المرتبط بمضغ العلكة أنه يمكن أن يزيد من إنفاق الطاقة الجسدية بنسبة تصل إلى 15 في المائة؛ فقد قام آدم فان كاستيرن من جامعة مانشستر في المملكة المتحدة وزملاؤه بقياس استخدام الطاقة لدى 21 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 18 و 45 عامًا أثناء مضغهم للعلكة لمدة 15 دقيقة. وكانت العلكة بلا طعم وخالية من السعرات الحرارية والرائحة.
يقول فان كاستيرن «بهذه الطريقة لا ينشط الجهاز الهضمي بالقدر نفسه الذي كان سيفعله بخلاف ذلك... أردنا قياس المضغ فقط أو أقرب ما يمكن أن نحصل عليه».
وقد طُلب من كل مشارك مضغ نوعين من العلكة (أحدهما طري والآخر صلب) حتى يتمكنوا من مقارنة تأثيرات خصائص العلكة على إنفاق الطاقة لدى المشاركين.
وقد تم قياس إنفاق الطاقة باستخدام قبة بلاستيكية تغطي رؤوس المشاركين؛ إذ قام جهاز داخل القبة بقياس كمية الأكسجين وكمية ثاني أكسيد الكربون المنبعثة؛ يقول فان كاستيرن «يمكنك استخدام هذه المعلومات لمعرفة مقدار الطاقة التي يتم إنفاقها».
وقبل التجربة، كان المشاركون قد ارتدوا جميعًا القبة البلاستيكية أثناء جلوسهم لمشاهدة فيلم حتى يتمكن الباحثون من التقاط المستوى الأساسي لمصروفات الطاقة.
وقد وجد الباحثون أن مضغ العلكة يزيد من استهلاك الطاقة بحوالى 10 %، بينما مضغ العلكة الأكثر صلابة زاد هذا الإنفاق بنحو 15 %.
وفي ذلك يقول فان كاستيرن «إنه من المثير للاهتمام أن تغييرًا طفيفًا في خصائص العلكة كان له مثل هذا التأثير الملحوظ على إنفاق الطاقة». مضيفا «يتوقع أن تكون الطاقة المستخدمة في مضغ الطعام الحقيقي أكبر لأن العديد من الأطعمة مثل شرائح اللحم والمكسرات تتطلب الكثير من الجهد لتحطيمها... أريد أن أنظر إلى مقدار الطاقة التي ينفقها مضغ المكسرات والبذور بعد ذلك»، وذلك وفق ما نشر موقع «نيو ساينتست» العلمي المتخصص، نقلا عن بحث منشور بمجلة «cience dvances».
كما تشير النتائج إلى أن إنفاق الطاقة المطلوب للمضغ قد يفسر أيضًا سبب تطويرنا مثل هذه الأسنان القوية والفكين للعمل؛ فقدان أي قدر من الطاقة أثناء مضغ الطعام يجعل الوجبة مصدر طاقة أقل كفاءة.
من جانبه، يقول ديلان طومسون من جامعة باث في المملكة المتحدة «إن الزيادة لا تزال صغيرة بشكل عام... سوف تساهم بأقل من 1 في المائة من إجمالي الإنفاق اليومي للطاقة بسبب أوقات المضغ اليومية القصيرة نسبيًا». مؤكدا «أن النتائج مشابهة لدراسة أجراها عام 2019 ووجدت أن الوقوف لمدة 20 دقيقة زاد من إنفاق الطاقة بنحو 12 في المائة».


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

فيديو