أربعة قتلى و20 جريحاً في ضربات روسية على خاركيف الأوكرانية

أربعة قتلى و20 جريحاً في ضربات روسية على خاركيف الأوكرانية

الخميس - 21 محرم 1444 هـ - 18 أغسطس 2022 مـ
سكان محليون ينظرون إلى حطام مجمع سكني في مستودع ترام بخاركيف (رويترز)

قتل أربعة أشخاص وجرح أكثر من 20 آخرين في قصف روسي في ساعة مبكرة، اليوم الخميس على منطقة خاركيف بشمال شرقي أوكرانيا، حسبما أعلن الحاكم.
يأتي القصف قبل ساعات على اجتماع بين الرئيس التركي رجب طيب إردوغان والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في غرب البلاد، وغداة ضربات روسية على خاركيف أسفرت عن سبعة قتلى على الأقل.
تتعرض خاركيف، ثاني أكبر مدن أوكرانيا، لقصف روسي منذ أن غزت موسكو البلد في أواخر فبراير (شباط).
وقال حاكم خاركيف أوليغ سينيغوبوف إن القوات الروسية أطلقت ثمانية صواريخ من أراض روسية قرابة الساعة 04:30 بالتوقيت المحلي (01:30 ت غ)، أصابت الأحياء الغربية والشمالية من المدينة.
وفي حي سلوبيدسكي الجنوبي «أصاب أحد الصواريخ مهجعا من أربعة طوابق، ودُمر المبنى جزئيا. في حصيلة أولية قضى شخصان وأصيب 18 بجروح بينهم طفلان. ويجري الآن توضيح التفاصيل»، حسبما قال سينيغوبوف في بيان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي.
وشاهد صحافيو وكالة الصحافة الفرنسية في الموقع هياكل مبان متفحمة وحطام عربات مدمرة.
بشكل منفصل قال سينيغوبوف إن الهجمات الصاروخية الروسية على بلدة كراسنوغراد على بعد نحو 100 كيلومتر جنوب غربي خاركيف دمرت عدة مبان سكنية في ضربات أسفرت عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة اثنين أحدهما فتى يبلغ من العمر 12 عاما.
حاولت القوات الروسية الاستيلاء على خاركيف في بداية هجومها على أوكرانيا ولكن تم صدها وتقوم منذ ذلك الحين بقصف معظم المناطق السكنية في شمال المدينة.
وتقول موسكو إن أوكرانيا تخزن معدات عسكرية بالقرب من بنى تحتية مدنية وهو ما تنفيه أوكرانيا.
توسط إردوغان وغوتيريش في اتفاق لتصدير الحبوب بين موسكو وكييف يسمح بتصدير الحبوب من موانئ أوكرانيا المحاصرة على البحر الأسود.


اختيارات المحرر

فيديو