علماء يكشفون آلية تأثير «كورونا» على الخلايا العصبية

علماء يكشفون آلية تأثير «كورونا» على الخلايا العصبية

يستهدف مصدر غذائها فتفقد قدرتها على البقاء
الخميس - 21 محرم 1444 هـ - 18 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15969]
ملصقات إزالة أقنعة الوجه في هراري (إ.ب.أ)

منذ الأيام الأولى لوباء فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض «كوفيد 19»، كان عدد كبير من المصابين يشكون من مشكلات عصبية، مثل ضباب الدماغ والصداع وصعوبة الانتباه. الأمر الذي دفع أكثر من فرقة بحثية حول العالم إلى دراسة المشكلة، لمعرفة مزيد حول كيفية إصابة الدماغ بالفيروس الجديد.

أحد هذه الفرق البحثية كان في البرازيل، وتشكل من باحثين ينتمون لأكثر من مؤسسة، وبعد دراسة لحالات مصابة، وأخرى توفيت بسبب الفيروس، أعلنوا في دراسة نشرت في 11 أغسطس (آب) الحالي بدورية «بروسيدنجز أوف ذا ناشونال أكاديمي أوف ساينس» عن العثور على دليل لإصابة الفيروس للخلايا النجمية في الدماغ البشري.

وبدأ العمل الذي قام به الفريق البحثي البرازيلي بدراسة شملت 81 شخصاً أصيبوا بالعدوى، لكنهم لم يموتوا، أو ينقلوا إلى المستشفى، وعند مقارنة هذه المجموعة بمجموعة تحكم لم تُصب بالعدوى، وجد الباحثون أنهم يظهرون مزيداً من أعراض الاكتئاب والقلق، وأشار الباحثون إلى أن مثل هذه الأعراض نموذجية لمشكلات في القشرة الحجاجية الأمامية بالدماغ.

وقام الباحثون بعد ذلك بتشريح أدمغة 26 شخصاً توفوا بسبب «كوفيد 19»، مع التركيز بشكل خاص على القشرة الحجاجية الأمامية، فكانت المفاجأة أنهم وجدوا الفيروس في الخلايا النجمية في 5 حالات، وقالوا إنه من الممكن أن يكون الفيروس قد فقد في أدمغة بعض المرضى الآخرين المتوفين.

وتوجد الخلايا النجمية في الدماغ، ولكنها ليست خلايا عصبية، وتعرف بأنها «خلايا دبقية» على شكل نجمة توفر الدعم للخلايا العصبية، فهي تصنع وتنقل الطعام إليها، ومن خلال إلقاء نظرة فاحصة على الفيروسات التي أصابت الخلايا النجمية، وجد الباحثون أنهم أنتجوا بروتيناً غيّر من سلوك الخلايا النجمية، وجعلوا «اللاكتات» أقل، وهو غذاء للخلايا العصبية.

ثم نظر الباحثون في كيفية تمكن الفيروس من إصابة الخلايا النجمية، ووجدوا أن البروتينات الشائكة الموجودة على سطح فيروس كورونا المستجد (سبايك) تستهدف مستقبلات مختلفة عن تلك المستهدفة في الرئتين، ما يسمح لها بالارتباط بالخلايا النجمية. ووجد الباحثون أن النتيجة النهائية كانت موت الخلايا العصبية بسبب عدم قدرة الخلايا النجمية المصابة على إطعامها.


العالم فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو