وديات الأندية: سطوة «هلالية ـ نصراوية»... تألق «اتحادي»... وتأرجح «شبابي»

وديات الأندية: سطوة «هلالية ـ نصراوية»... تألق «اتحادي»... وتأرجح «شبابي»

64 تجريبية تكشف أحوال «المحترفين» قبل انطلاق الموسم الجديد
الأربعاء - 20 محرم 1444 هـ - 17 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15968]
الاتحاد سجل نتائج إيجابية في معسكره النمساوي (المركز الإعلامي بنادي الاتحاد)

خاضت الأندية السعودية نحو 64 مباراة تجريبية في معسكراتها الخارجية، استعداداً لمنافسات الموسم الرياضي الجديد والمقرر في 25 أغسطس (آب) الحالي.

وأقيمت جميع معسكرات الأندية الـ16 في قارة أوروبا، حيث تصدرت تركيا قائمة أكثر الدول التي اتجهت نحوها الأندية السعودية لإقامة المعسكر التدريبي، إذ سافر لها خمسة أندية؛ هي الاتفاق والرائد والطائي والباطن والخليج، فيما شهدت إسبانيا وجود معسكرات ثلاثة أندية؛ هي النصر والشباب والوحدة، وكذلك الحال بالنسبة للنمسا بإقامة ثلاثة أندية معسكراتها هناك؛ هي الاتحاد وأبها والفيحاء، وأيضاً دولة سلوفينيا التي استقبلت ثلاثة أندية؛ هي الفتح وضمك والعدالة، فيما أقام نادي الهلال معسكره التدريبي في إنجلترا، وأخيراً نادي التعاون الذي فضل أن تكون استعداداته في هولندا.

ولعب الهلال مباراتين تجريبيتين؛ كانت الأولى أمام نادي ألميريا الإسباني، واستطاع أزرق العاصمة الفوز بها بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد، أما الثانية فجاءت أمام نادي نوتنغهام فوريست الإنجليزي وانتصر فيها الأزرق كذلك بنتيجة ستة أهداف مقابل هدف، فيما لعب نادي الاتحاد 3 مباريات ودية، كانت الأولى أمام نادي لوزيرن السويسري انتهت بفوز الاتحاد بهدف وحيد، فيما كانت الثانية أمام نادي ريدبول سالزبورغ النمساوي، وتمكن فيها الاتحاد كذلك من الانتصار بأربعة أهداف مقابل ثلاثة للفريق النمساوي، أما اللقاء الثالث فكان أمام نادي الوحدة الإماراتي وانتهى بالتعادل الإيجابي 1 - 1.

وبالنسبة لنادي النصر، نجد أنه لعب خمسة لقاءات ودية، كان الأول أمام نادي لاس بالماس الإسباني وانتهى بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، أما اللقاء التجريبي الثاني فقد خاضه أمام ريال سرقسطة الإسباني، وتمكن أصفر العاصمة من الفوز 2 - 1، أما اللقاء الثالث فكان أمام نادي ملقا الإسباني، وفاز فيه النصر بهدفين دون رد، واللقاء الرابع كان أمام توريمولينوس الإسباني، وانتهى للنصر بنتيجة هدفين مقابل هدف، أما المواجهة الخامسة والأخيرة فكانت أمام نادي قادش الإسباني وفاز فيها النصر بهدف دون مقابل.


                       الهلال أسقط نوتنغهام فوريست الإنجليزي بسداسية في معسكره البريطاني (المركز الإعلامي بنادي الهلال)

ولعب نادي الشباب الذي أقام معسكره التدريبي في إسبانيا خمسة لقاءات تجريبية، كانت الأولى أمام لاس بالماس انتهت بفوزه بهدفين مقابل هدف، فيما كانت المواجهة الثانية أمام ريال سرقسطة التي خسرها بنتيجة هدفين مقابل هدف، فيما لعب اللقاء الثالث أمام فريق ألخيسيراس وانتهت نتيجته بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، وجاءت المواجهة الرابعة أمام نادي سيلتا فيغو الإسباني الذي انتصر على الشباب بنتيجة كبيرة قوامها ستة أهداف دون مقابل، أما المواجهة الخامسة والأخيرة فجاءت أمام نادي ريال بالومبيديكا الإسباني وفاز فيها الشباب بهدفين مقابل هدف.

وبالنظر لمعسكر نادي الاتفاق الذي أقامه في تركيا، نجد أنه لعب خمسة لقاءات تجريبية؛ الأول أمام منتخب عمان الأوليمبي وتمكن من الفوز به بأربعة أهداف دون مقابل، أما الثاني فجاء أمام فريق كوسكي الألباني وانتهى بالتعادل السلبي، والثالث أمام نادي ساكاريا التركي وانتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، أما اللقاء الرابع فكان أمام فريق أميد التركي وانتهى كذلك بالتعادل السلبي، واللقاء الخامس كان أمام نادي الخليج السعودي وكسبه الاتفاق بهدف نظيف. أما نادي الفتح الذي استضافت سلوفينيا معسكره الخارجي، فقد لعب أيضاً خمس مواجهات تجريبية؛ الأولى أمام رادوملي السلوفيني تمكن من الفوز بها بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، أما اللقاء الثاني فلعبه أمام نادي النصر الإماراتي وخسره بنتيجة هدفين دون مقابل، والمباراة الثالثة كانت أمام تابور سيغانا السلوفيني وانتصر فيها بهدفين دون مقابل، أما اللقاءان الرابع والخامس فأقيما أمام نادي شاختار دونيتسك الأوكراني ولعبا في يوم واحد؛ الأول ظهراً وخسره الفتح بخمسة أهداف دون رد، والثاني في المساء وكسبه الفتح بثلاثة أهداف لهدف.


                                           نتائج الشباب الودية كانت متأرجحة بين الفوز والخسارة (الشرق الأوسط)

وفي أقصى الشمال الغربي من قارة أوروبا، تحديداً هولندا التي أقام فيها التعاون استعداداته، لعب النادي القصيمي أربعة لقاءات ودية، جاءت الثلاثة الأولى أمام أندية إماراتية، أولاً أمام نادي الوصل وخسر التعاون المباراة بنتيجة هدفين لهدف، والثانية أمام خورفكان وأيضاً خسرها بهدف دون رد، أما الثالثة فكانت ضد نادي الجزيرة وفاز فيها التعاون بنتيجة هدفين مقابل هدف، وأخيراً اللقاء الرابع الذي واجه فيه نادي فيستيرلو البلجيكي وكسبه التعاون بأربعة أهداف لهدف، فيما لعب منافسه التقليدي في منطقة القصيم نادي الرائد أربعة لقاءات تجريبية في معسكره التركي؛ كان اللقاء الأول أمام نادي حتا الإماراتي وفاز فيه الرائد بثلاثة أهداف مقابل هدف.

أما المواجهة الثانية فكانت أمام السالمية الكويتي وفاز فيها بهدفين دون مقابل، وثالث اللقاءات كان أمام الأهلي السعودي وكسبه رائد التحدي بهدفين دون مقابل، أما اللقاء الرابع فجاء ضد نادي الفيصلي السعودي وانتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، وفي الدولة نفسها خاض الطائي مباراتين وديتين؛ الأولى مقابل نادي أزمير التركي، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، والثانية كانت أمام نادي بورصا سبورت التركي وانتهت بالتعادل السلبي.

وبالانتقال لنادي ضمك الذي أقام معسكره في سلوفينيا، فقد لعب 4 مواجهات تجريبية؛ الأولى سحق فيها نادي أبولون لاريسا اليوناني بنتيجة ستة أهداف لهدفين، فيما لعب الثانية أمام نادي النصر الإماراتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، والمواجهة الثالثة جاءت مقابل نادي القادسية السعودي الذي تمكن فيها الأخير من الانتصار بهدف نظيف، وكذلك الحال في اللقاء الرابع الذي خسره بنتيجة هدف دون مقابل من أمام نادي بني ياس الإماراتي، أما جاره نادي أبها الذي عمل معسكره التدريبي في النمسا، فقد لعب 5 مواجهات تجريبية جاءت على النحو التالي؛ الأولى أمام نادي شليترز النمساوي فاز فيها بنتيجة كبيرة قوامها عشرة أهداف دون رد، أما المباراة الودية الثانية فكانت أمام نادي الوحدة الإماراتي وفاز فيها أبها بهدف نظيف، وكانت المواجهة الثالثة أمام نادٍ إماراتي آخر هو العين وانتهت بالتعادل السلبي، فيما كانت المواجهة الرابعة أمام إس كي النمساوي وكسبها بنتيجة عريضة 12 هدفاً دون مقابل، أما اللقاء الخامس فكان أمام نادي الفيحاء السعودي وانتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف، والأخير بخلاف مواجهته مع أبها في معسكره بالنمسا، لعب أمام نادي سيلز النمساوي وانتصر بنتيجة ستة أهداف دون رد، أما اللقاء التجريبي الثالث فكان أمام نادي العين الإماراتي وفاز فيه الفيحاء حامل لقب كأس الملك بهدفين دون مقابل للنادي الإماراتي.

وبالعودة لمعسكرات الأندية في تركيا، نجد أن الباطن لعب مباراتين تجريبيتين؛ واحدة كانت أمام نادي البطائح الإماراتي، تمكن الأخير من الفوز بها بهدف نظيف، والثانية أمام نادي الخور القطري وكسبها الباطن بهدف وحيد، أما نادي الخليج فقد لعب في معسكره التركي خمس مباريات ودية؛ الأولى أمام البطائح الإماراتي وفاز فيها بنتيجة هدفين مقابل هدف، والثانية كانت أمام الأهلي السعودي وانتهت بالتعادل السلبي، والثالثة أمام نادي الساحل الإماراتي خسرها بهدفين لهدف، أما المواجهة الرابعة فكانت أمام نادي السالمية الكويتي وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، فيما اللقاء الخامس والأخير كان أمام نادي الاتفاق السعودي خسره بهدف دون رد.

وفيما يتعلق بنادي الوحدة فقد خاض ستة لقاءات تجريبية في معسكره بمدينة مورسيا الإسبانية؛ كان الأول مقابل فريق منيرفا الإسباني وفاز فيه بهدف نظيف، والثاني أمام إنترسيتي الإسباني خسره بهدف دون رد، أما الثالث فكان بمقابل إيركوليس الإسباني وخسره أيضاً بهدف وحيد، والرابع جاء أمام نادي ليفانتي الإسباني وانتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف، أما المواجهة الخامسة فقد خسرها النادي الغربي بنتيجة أربعة أهداف دون مقابل لصالح نادي الكوركون الإسباني، كذلك الحال بالنسبة للمباراة السادسة التي خسرها أيضاً أمام نادي ريال مورسيا الإسباني بثلاثة أهداف دون مقابل.

وأخيراً فقد احتضنت سلوفينيا معسكر العدالة، ولعب 4 مواجهات؛ الأولى أمام نادي أبولون اليوناني تمكن من الانتصار فيها بثلاثة أهداف مقابل هدف، والثانية خسرها من نادي بارادو الجزائري 2 - 1، والثالثة كانت أمام نادي شاختار دونيستك الذي فاز بهدف وحيد، أما اللقاء الرابع فجاء أمام نادي ون كي جارون الكرواتي الذي انتصر عليه العدالة 3 - 2.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

فيديو