جدة: «نزال البحر الأحمر» الملحمي يلهب الأجواء ويستقطب أنظار العالم

جدة: «نزال البحر الأحمر» الملحمي يلهب الأجواء ويستقطب أنظار العالم

فعاليات حصرية للجماهير... حفل موسيقي للأميركي راس والجمعة يشهد «وقفة التحدي الأخيرة»
الثلاثاء - 19 محرم 1444 هـ - 16 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15967]
الملاكم البريطاني لدى وصوله إلى مقر الفعاليات المصاحبة (تصوير: عبد الله الفالح)

تتجه أنظار محبي وعشاق الملاكمة في أنحاء العالم نحو المدينة الساحلية جدة (غرب السعودية) لمتابعة فعاليات ما قبل «نزال البحر الأحمر» المرتقب على لقب بطولة العالم للملاكمة للوزن الثقيل، والذي سيجمع حامل اللقب الأوكراني أولكسندر أوسيك ومنافسه البريطاني أنتوني جوشوا السبت المقبل، والذي يعدّ من أهم المنافسات الرياضية العالمية التي تستضيفها المملكة.

وستشهد صالة «مدينة الملك عبد الله الرياضية» في جدة، نزالاً قوياً لم يحدث منذ التسعينات الميلادية، حيث يسعى الأوكراني أوسيك؛ الذي يحمل في سجله (19 انتصاراً «13 منها بالضربة القاضية» من دون هزيمة) إلى الحفاظ على اللقب الذي انتزعه من جوشوا بإجماعٍ من الحكام، حيث انتصر أوسيك على جوشوا في شهر سبتمبر (أيلول) الماضي، في نزالٍ أقيم على استاد توتنهام هوتسبير بلندن، بحضور 60 ألف متفرج، وتحت أنظار ملايين المتابعين حول العالم؛ ليوحد أحزمته السابقة، فيما سجل جوشوا في سجله 24 انتصاراً؛ منها 22 بالضربة القاضية، إلى جانب تعرضه لهزيمتين.

ويدخل جوشوا ثاني لقاء عودة على لقب بطولة العالم للملاكمة للوزن الثقيل في أرض المملكة، بعد أن كان قد نجح في الثأر من أندي رويز في ديسمبر (كانون الأول) 2019 في نزال الدرعية التاريخي.




جوشوا يوقع على قفاز أحد المعجبين (تصوير: عبد الله الفالح)


بينما يظل أوسيك، الذي يعدّه كثيرون من أفضل الملاكمين حول العالم، من دون أي هزيمة في مسيرته الاحترافية التي انطلقت من وزن الـ«كروزر»، وحقق لقبه العالمي قبل أن يشق طريقه بنجاح إلى فئة الوزن الثقيل.

ويجذب «نزال البحر الأحمر» انتباه العالم؛ نظراً إلى التاريخ الذي يجمع الملاكمين، وإنجازاتهما في عالم الملاكمة، فضلاً عن المنافسة القوية فيما بينهما، حيث سيبحث كل منهما عن منجز جديد يضعه في المقدمة هذا العام.

وقال الأمير خالد بن عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة شركة «سكيل تشلنج إنترتيمنت» المالكة حقوق «نزال البحر الأحمر»، إن النزالات في بطولات العالم دائماً ما تكون ذات طابع خاص وليس فقط بسبب الأنشطة والفعاليات في مرحلة ما قبل النزال، مشيراً إلى أن التاريخ يوضح أن الأيام التي سبقت المواجهات الكبيرة تعيش طويلاً في ذاكرة جميع المعنيين من الجماهير ووسائل الإعلام المختلفة والرعاة والمسوقين، إلى جانب الفرق الخاصة بالملاكمين وعائلاتهم، مضيفاً: «إنها عنصر تقليدي وجزء لا يتجزأ من الترويج المحلي والإقليمي والدولي، كما تُساهم في الإشادة التي تحصل عليها تلك النزالات بالإرث الذي تتركه خلفها. سعداء جداً بأن الوقت قد حان لاستضافة جدة (أسبوع نزال البحر الأحمر)، لتُظهر للعالم أجمع أنها أصبحت موطناً للرياضة في الشرق الأوسط».




أولكسندر أوسيك خلال تدريباته في جدة (الشرق الأوسط)



وانطلقت أنشطة وفعاليات «أسبوع نزال البحر الأحمر» بوصول الوسائل الإعلامية أمس، والذي سيمنح الجهات الإعلامية من مختلف أنحاء العالم وكبار الشخصيات والضيوف، فرصة لقاء الملاكمين.

وتستمر الأنشطة والفعاليات اليوم، من خلال الجلسة التدريبية الجماهيرية، التي ستقام في «نادي الخطوط السعودية»، حيث سيتاح للجماهير الانضمام للجهات الإعلامية وكبار الشخصيات، لمشاهدة ملاكمي الحدث الرئيسي وجولات الملاكمة الأخرى، إضافة إلى متابعة العرض الخاص بالملاكمين، والذي سيمنح الحضور نظرة حصرية على الاستعدادات.

ومن المنتظر أن يقام المؤتمر الصحافي الاستباقي لـ«نزال البحر الأحمر» غداً الأربعاء بفندق الـ«شانغريلا»، بحضور الجهات الإعلامية، والذي سيجيب خلاله الملاكمان عن الأسئلة، ويشاركان آراءهما حول النزال، قبل 3 أيام على الموعد المنتظر.

وفي يوم الجمعة؛ الذي يسبق النزال، سيقف الملاكمان وجهاً لوجه للمرة الأخيرة في حدث الوزن الرسمي، كما تنطلق السبت المقبل الفعاليات والأنشطة من خلال النزالات الثانوية التي تسبق الحدث العالمي، يليها الحفل الموسيقي الذي يحييه النجم الأميركي الشهير «راس»، ليستعد بعد ذلك الجميع لمشاهدة «نزال البحر الأحمر» على لقب بطولة العالم للملاكمة للوزن الثقيل.

يذكر أن وزارة الرياضة أنتجت الفيلم التسويقي الرسمي للنزال العالمي «نزال البحر الأحمر»، بالتعاون مع الاتحاد السعودي للملاكمة؛ ويظهر الفيلم؛ الذي جرى تصويره بين مدينتي جدة ولندن، الحماس والإثارة وتحضيرات الملاكمين للحدث العالمي، حيث يسلط الضوء على أبرز معالم مدينة جدة وثقافة الشعب السعودي.




إعلاميون من مختلف دول العالم يتابعون انطلاقة فعاليات ما قبل النزال أمس (تصوير: عبد الله الفالح)


وجرى إطلاق الفيلم التسويقي بعدد من الإصدارات تتراوح مدتها بين دقيقتين و60 ثانية و30 ثانية و15 ثانية ستعرض على منصات التواصل والقنوات التلفزيونية.

وتؤكد استضافة بطولة العالم للوزن الثقيل حرص المملكة على أن تصبح موطناً جديداً للملاكمة العالمية، وتأتي هذه الاستضافة بعد نجاح «نزال الدرعية» لأول مرة في «موسم الدرعية عام 2019». ويعدّ «نزال الدرعية» نقطة تحول في رياضة الملاكمة في المملكة؛ إذ أسهم النزال في زيادة نمو شعبية الرياضة، حيث ارتفعت نسبة الممارسين إلى 300 في المائة.

وكان الملاكمان عبرا عن جاهزيتهما للنزال التاريخي في جدة، الذي يعد الثاني بعد المواجهة التي جمعت الملاكمين على استاد توتنهام هوتسبير بلندن، وانتهت بتتويج الأوكراني أوسيك باللقب.

وكان البريطاني جوشوا أطلق قبل أيام من موعد نزال العودة التحدي برغبته في تحقيق لقب البطولة العالمية للمرة الثالثة عقب نجاحه في تحقيق لقبه الثاني في آخر زيارة له للسعودية، مستذكراً تفاصيل نزال 2019 الذي أقيم في الدرعية والذي وصفه بالمثالي من جميع النواحي، مشيداً بالاستاد المبني خصيصاً لاستضافة الفعالية، والتنظيم، والضيافة التي حظي بها، مشيراً: «لقد كانت فعالية استثنائية في عالم الملاكمة، وبالنسبة إليّ على المستوى الشخصي بكل تأكيد، لا سيما أني أحرزت فيها لقب البطولة للمرة الثانية».

من جانبه، أكد الأوكراني أوسيك؛ البالغ من العمر 35 عاماً، أن «الفوز دائماً يكون حليف الرياضي، ولذا أعتقد أنني على المسار الصحيح»، مشيراً إلى أن تركيزه الحالي منصب على الفوز بـ«نزال البحر الحمر»، متوعداً بتقديم أفضل أداء لتحقيق هذا الهدف، مبدياً احترامه لمنافسه وتقديره لمهاراته العالية، منوهاً بأن ذلك يشجعه على تحسين مستواه وبذل قصارى الجهد لهزيمته والفوز باللقب، مخاطباً منافسه جوشوا بالقول: «يمكنك أن تهزمني مرة، ولكن يستحيل أن تكسر إرادتي إلى الأبد».


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو