عالم يعرض ما يأكله من أجل مستوى سكر مثالي

عالم يعرض ما يأكله من أجل مستوى سكر مثالي

الاثنين - 18 محرم 1444 هـ - 15 أغسطس 2022 مـ

كعالم استقلابي حاصل على درجة الدكتوراه في الطاقة الحيوية، يعرف الدكتور بن بيكمان مؤلف كتاب «لماذا نمرض؟»، بالتأكيد شيئًا أو شيئين حول كيفية تحسين صحة التمثيل الغذائي؛ بما في ذلك عادات التغذية ونمط الحياة التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على توازن سكر الدم والوزن الصحي.

بالتأكيد، يمكنه بسهولة إجراء غوص عميق في علم المرونة الأيضية؛ فهو عضو في المجلس الاستشاري الطبي لـ «Levels»، ويساعد في بعض الأحيان بمعرفة كيفية تنفيذ هذه التوصيات الغذائية عمليا.

من أجل ذلك يعرض بيكمان ما يأكله بالضبط في «يوم من الحياة» من أجل عالم أفضل للتمثيل الغذائي، وذلك وفق ما نشر موقع «mbgfood» المهتم بأخبار الصحة.

وحسب بيكمان، عادةً ما يكون الإفطار هو المجال الرئيسي له؛ فهو يحب إعداد وجبة صباحية منزلية الصنع لجميع أفراد الأسرة، حيث يقول «سأصنع الكريب، حيث يحتوي كل كريب على بيضة واحدة كاملة... لذلك فإن كل وجبة تحتوي على مصدر غني بالبروتين». ويضيف «هناك بعض الدقيق، وسيزيد الطحين الغلوكوز والأنسولين»، لكنه يصنع الكريب بشكل أساسي لأطفاله؛ الذين يمكنهم تحمل المزيد من النشا.

ويشير بيكمان إلى أن «وجبة فطور أخرى ستكون مجرد بيض مخفوق ولحم مقدد أو سنصنع عجة... في الأساس أريد أن أتأكد من حصول أطفالي على الكثير من البروتين وأي دهون تأتي معه».

ويحاول بيكمان أن يحافظ على وجباته منخفضة الكربوهيدرات وغنية بالبروتين، على الرغم من أنه سيهتم بالكريب من وقت لآخر. ويضيف «سأحصل على استراتيجية بديلة للوجبات منخفضة الكربوهيدرات التي أخلطها». موضحا «بشكل عام، سيكون الغداء قليلًا أو معدومًا من الكربوهيدرات... عادة، سيكون لدي بعض مصادر اللحوم التي يتم تغذيتها على العشب أو من مصادر مستدامة أو مخفوق بديل للوجبات منخفضة الكربوهيدرات. إن إعطاء الأولوية للبروتين هو المفتاح؛ إذ يحتوي البروتين أيضًا على درجة عالية جدًا من الشبع».

وفي هذا الاطار، يحذر بيكمان من محاولة «شيطنة جميع الكربوهيدرات». مؤكدا «بدلاً من ذلك، ينصح بعدم تناول مجموعة من الكربوهيدرات المكررة». موضحا «نحصل على الجزء الأكبر من الكربوهيدرات من الأكياس والصناديق المزودة بشرائط الباركود (تمثيل ضوئي لبيانات قابلة للقراءة من قبل الحاسوب كالأرقام والحروف)، ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع الأنسولين ومقاومة الأنسولين المحتملة باستمرار».


وجبة العشاء


وفق بيكمان «أريد أن أتناول العشاء مع عائلتي مهما كان»، ويقول «إذا كانت هناك طريقة يمكنني من خلال وجبة العشاء الاحتفاظ بها منخفضة الكربوهيدرات بشكل عام مثل تناول البيتزا، فسأكل فقط بعض الإضافات. ولكن إذا صنعت إحدى بناتي المعكرونة وكرات اللحم، فسوف أحصل على بعض المعكرونة التي صنعتها. قد يكون لدي القليل منه والمزيد من كرات اللحم، لكنني سأتناول العشاء مع العائلة». حيث يظل التواصل مع أحبائه هو الأولوية رقم «1»، وهي خطوة جيدة فيما يتعلق بالصحة الأيضية؛ فالتكامل الاجتماعي العالي يرتبط بوظيفة التمثيل الغذائي الإيجابية، حسب قوله.

وبعد العشاء، يحاول بيكمان ألا يأكل بقية الليل، مبينا «ان أعظم متنبئ بنوم هانئ ليلاً هو أن أنام على معدة فارغة... أنا حقًا أتناول طعام الغداء وأتناول عشاءً أصغر حسب التصميم. أريد أن أنام على معدة فارغة، لذلك سأنام جيدًا... أنت أيضًا لا تريد الذهاب إلى الفراش جائعًا؛ حيث يمكن أن ينشط الكورتيزول (هرمون التوتر) ولكن تناول الطعام في وقت قريب جدًا من وقت النوم يمكن أن يزعج نومك».

وفيما يلي قائمة بالوجبات الخفيفة قبل النوم المعتمدة من قبل الخبراء ، إذا كنت تشعر بالجوع.

وفي النهاية، يحاول بيكمان التحكم في ما يستطيع من حيث النظام الغذائي، ولكن إذا كان عليه التضحية بوجبة منخفضة الكربوهيدرات لقضاء بعض الوقت مع عائلته، فلا بأس بذلك، حيث يقول «لدي حياة خارج المختبر تملي جزءًا كبيرًا من تصرفي، ولن أحظى بها بأي طريقة أخرى». مشددا «أن أكون زوجًا وأبًا هو أولويتي المطلقة».


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

فيديو