تشاكا: الجماهير الإنجليزية لا تدرك ما يعانيه اللاعبون في التدريبات

تشاكا: الجماهير الإنجليزية لا تدرك ما يعانيه اللاعبون في التدريبات

النجم السويسري تحدث عن استمراره لفترة طويلة مع آرسنال... و«إعجابه بأرتيتا»
الاثنين - 18 محرم 1444 هـ - 15 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15966]
تشاكا يعتقد أن الجماهير الإنجليزية لا تدرك ما يعانيه اللاعبون في التدريبات اليومية (رويترز)

سمح نجم خط الوسط السويسري غرانيت تشاكا للكاميرات بالدخول إلى منزله من أجل تصوير الفيلم الوثائقي التي أعدته شركة أمازون عن آرسنال الموسم الماضي، وقد أظهر ذلك الجوانب الإنسانية لنجم آرسنال بعيداً عن شخصيته الشائكة والمثيرة للانقسام في بعض الأحيان، وإن كانت بالطبع فعالة للغاية، داخل المستطيل الأخضر.

يقول تشاكا: «بالنسبة لي، أرى أنه لا توجد مشكلة في ذلك، لأنه ليس لدي ما أخفيه. شخصيتي هنا هي نفس شخصيتي في المنزل ولا تتغير، لكنني داخل ملعب كرة القدم أرتدي قناعاً مختلفاً، ويتعين على الناس قبول ذلك».

ويعد هذا هو الموسم السابع لتشاكا في آرسنال، على عكس الكثير من التكهنات التي كانت تتوقع رحيله مبكراً. بدأ تشاكا الموسم الحالي كخيار أساسي في خط وسط آرسنال، رغم أن معظم عناصر الفريق تحت قيادة المدير الفني الإسباني الشاب ميكيل أرتيتا قد تغيرت بشكل كبير للغاية خلال العامين الماضيين. ولم يتبق إلا روب هولدينغ وهيكتور بيليرين، وكلاهما لا يشارك في التشكيلة الأساسية، من عناصر الفريق الذي انضم إليه تشاكا في موسم 2016 - 2017.

وعلى عكس الكثير من التوقعات، نظراً لأن تشاكا كان قريباً للغاية من الرحيل عندما وصل أرتيتا، فقد تجاوز اللاعب السويسري أسماء أكثر شهرة وبقي في الفريق، وهو الأمر الذي يعد بمثابة دليل واضح على أن الجمهور لا يرى القصة كاملة ولا يعرف ما يدور خلف الكواليس.

فهل تغير لاعب خط الوسط السويسري منذ تلك المواجهة الشائنة مع جمهور آرسنال على ملعب الإمارات خلال المباراة ضد كريستال بالاس في أكتوبر (تشرين الأول) 2019. والتي جعلته قريباً من الرحيل إلى هيرتا برلين في ذلك الشتاء؟ يقول اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً: «أعتقد أنني كنت دائماً شخص جيد، لكنني مختلف الآن. يسألني الكثير من الناس عما إذا كان الموسم الماضي هو الأفضل بالنسبة لي منذ مجيئي إلى هنا، لكنني لم أواجه أي مشاكل في هذا النادي، ولا مع زملائي في الفريق، ولا مع أي شخص آخر هنا. وباستثناء تلك اللحظة فقط في مباراة كريستال بالاس، كان كل شيء آخر على ما يرام مع النادي».




تشاكا في مباراة ليستر سيتي الأخيرة التي انتهت برباعية للآرسنال (أ.ف.ب)


ويضيف: «لا يرى الناس سوى اللحظة التي أصيبوا فيها بخيبة أمل، ونسوا السنوات الخمس الأخرى. لكن هذا جزء من العمل، فالناس لا يرون البقية، فهم لا يرون سوى اللحظة ويقيمونك بشكل جيد أو سيء».

ربما يلقي هذا الضوء على بعض الأخطاء التي أثرت على مسيرة تشاكا المبكرة في آرسنال، وعلى بعض اللحظات الغريبة مثل حصوله على بطاقة حمراء كلفت فريقه الكثير أمام بيرنلي بعد عام. ومع ذلك، عندما يتم تقدير اللاعب بشكل مستمر من قبل المديرين الفنيين، فإن هذا يكون بمثابة علامة واضحة على أن إيجابياته تفوق سلبياته، وهي إشارة يجب ملاحظتها بشكل جيد. لقد قال تشاكا لأرتيتا في أول لقاء بينهما في ديسمبر (كانون الأول) 2019: «لقد انتهى الأمر، ولم يعد بإمكاني ارتداء قميص النادي بعد الآن»، لكن المدير الفني الإسباني أقنعه بالبقاء لمدة ستة أشهر أخرى.

لقد نجا تشاكا من عدة جولات شهدت تخلص النادي من العديد من اللاعبين، بما في ذلك مسعود أوزيل وبيير إيمريك أوباميانغ، كما وقع على عقد جديد مع آرسنال الموسم الماضي بعد فشل انتقاله إلى روما. من الواضح تماماً أن أرتيتا يثق به كثيراً، حتى في هذا الفريق الذي تطور بشكل ملحوظ ليلعب كرة قدم سريعة وسلسة كان من المتوقع أن يجد تشاكا صعوبة كبيرة في التأقلم والتكيف معها، ولا ينكر أي أحد داخل غرفة خلع الملابس الدور الكبير الذي يلعبه تشاكا مع الفريق.

يعتقد تشاكا أن الناس سيشعرون بمزيد من التعاطف مع لاعبي كرة القدم لو تواصلوا معهم عن قرب، مشيراً إلى أنه عندما كان يلعب في بوروسيا مونشنغلادباخ فإن المشجعين كان يحضرون بأعداد كبيرة لمشاهدة تدريبات الفريق، وهو الأمر الذي كان يدعم العلاقة بين اللاعبين والجماهير. ويشعر تشاكا بالأسف لأن هذا الأمر لا يحدث في إنجلترا.

ويقول: «الأشخاص الذين لا يروننا في التدريبات لا يرون مدى صعوبة عملنا. إنهم يروننا فقط في التسعين دقيقة التي نلعبها. كل شخص يمر بفترات جيدة وأخرى سيئة، وهذا هو السبب الذي جعلني أتحدث مع النادي حول هذا الموضوع، وأسأل عن الأسباب التي لا تجعلنا نحضر الجماهير ولو مرة واحدة في الأسبوع لرؤيتنا ونحن نتدرب. لا يعني الأمر أننا نأتي إلى هنا لنضيع وقتنا وبعد ذلك لا نهتم بالـ90 دقيقة».

ويضيف: «نحن نهتم أكثر مما يعتقده الناس. أنا وآرون رامسديل على سبيل المثال لا يمكننا النوم بعد المباراة عندما نخسر، لكن لا أحد يستطيع رؤية ذلك. أشعر بخيبة أمل كبيرة وبحزن شديد بعد ذلك عندما يقول الناس إنني لا أقدم كل شيء للنادي، فهذا هراء. لكن من الصعب جداً في إنجلترا إحضار الناس لمشاهدة التدريبات. لكن الأمر مختلف في ألمانيا، حيث يأتي ألفان أو ثلاثة آلاف أو أربعة آلاف مشجع كل يوم لمشاهدة التدريبات».




أرتيتا (رويترز)


إن أي شخص سيأتي لمشاهدة تدريبات آرسنال سيرى المدير الفني الذي وصفه تشاكا، بلطف، بأنه «غريب الأطوار»، والذي يقول عنه: «لقد عملت مع العديد من المديرين الفنيين، لكن ميكيل ربما يكون أحد أفضل المديرين الفنيين بسبب طريقة شرحه للأمور، وكيفية استعداده للمباريات. إنه يعمل بشكل غير طبيعي».

ويضيف: «نحن نعرف بالضبط ما يتعين علينا القيام به، ليس فقط فيما يتعلق بالخطوة الأولى، ولكن فيما يتعلق أيضاً بالخطوة الثانية والخطوة الثالثة، وما يتعين علينا القيام به في حال الاستحواذ على الكرة وفي حال خسارتها. إنه يجعلنا نعد أنفسنا للمباريات بشكل مذهل، وفي الحقيقة لم أرَ شيئاً كهذا من قبل».

وهناك شعور بأن آرسنال أصبح قادراً على العودة إلى المراكز الأربعة الأولى في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز أكثر من أي وقت منذ الموسم الذي ابتعد فيه الفريق عن المراكز المؤدية للتأهل لدوري أبطال أوروبا، والتي تصادف أنها بدأت مع مجيء تشاكا إلى شمال لندن.

ويعتقد تشاكا أن العمل الجاد الذي قام به أرتيتا سيؤتي بثماره قريباً.

ويقول: «نحن نبني شيئاً مميزاً للغاية هنا. إنه لأمر مخزٍ أنه لم يتبقَ في عقدي مع النادي سوى عامين فقط. دعونا نرى ما سيحدث بعد عامين، لكنني أرى مستقبلاً كبيراً للغاية لهذا النادي».


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو