سلمان رشدي يخضع للتنفس الصناعي... والشرطة تكشف هوية المعتدي

سلمان رشدي يخضع للتنفس الصناعي... والشرطة تكشف هوية المعتدي

الروائي البريطاني من المرجح أن يفقد إحدى عينيه
الجمعة - 15 محرم 1444 هـ - 12 أغسطس 2022 مـ

قال وكيل أعمال الروائي البريطاني سلمان رشدي إن من المرجح أن يفقد رشدي إحدى عينيه كما أنه يعاني من قطع في أعصاب إحدى ذراعيه وأضرار بالكبد بعد أن تعرض للطعن يوم الجمعة.

وقال الوكيل أندرو ويلي في بيان مكتوب «الأنباء ليست جيدة ومن المحتمل أن يفقد سلمان إحدى عينيه. أعصاب يديه انقطعت وتعرض كبده للطعن وتضرر»، بحسب وكالة رويترز.


وخضعَ الكاتب الذي أصدر المرشد الإيراني الأول الخميني فتوى بهدر دمه عام 1989 بسبب روايته «الآيات الشيطانيّة»، لجراحة طارئة الجمعة إثر تعرّضه للطعن في العنق في اليوم نفسه خلال مؤتمر بغرب ولاية نيويورك.

وفور تعرّضه لهجوم على منصّة مركز ثقافي في تشوتوكوا بشمال غرب ولاية نيويورك، نُقل الروائي البالغ 75 عامًا بمروحيّة إلى أقرب مستشفى.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1558446808778547206

وقال كارل ليفان وهو أستاذ علوم سياسيّة كان موجودًا في القاعة، لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الهاتف، إنّ رجلاً هرَع إلى المنصّة حيث كان رشدي جالسًا و«طعنه بعنف مرّات عدّة»، وروى الشاهد أنّ المهاجم «حاول قتل سلمان رشدي».

وعرّفت الشرطة عن المشتبه فيه على أنّه يدعى «هادي مطر» (24 عامًا) من فيرفيو في ولاية نيوجيرزي القريبة من نيويورك، في حين لم تّتضح دوافعه حتّى الآن.


وهرع عدد من الأشخاص إلى المنصة وثبتوا المشتبه به أرضا، قبل أن يعتقله أحد عناصر الأمن.

وقال شهود عيان لوكالة أسوشيتد برس الأميركية أن الهجوم على رشدي استمر لمدة 20 ثانية قبل أن يتم إيقاف المعتدي الذي ارتدى ملابس سوداء.

وأوضح منظموالحدث الثقافي الذي شهد الحادث أن هادي مطر حصل على تصريح لحضور الحدث مثل كل الحاضرين.

وحاصر رجال الشرطة منزل مطر في ولاية نيوجيرزي وفتشوه بحثا عن أدلة تساعدهم في التعرف على الدوافع.


 


أميركا الارهاب

اختيارات المحرر

فيديو