مسلح يحتجز مواطنين وموظفين داخل بنك في بيروت

مسلح يحتجز مواطنين وموظفين داخل بنك في بيروت

طالب بوديعته وهدد بإشعال نفسه ومن في الفرع
الخميس - 14 محرم 1444 هـ - 11 أغسطس 2022 مـ
الرجل المسلح كما بدا عند بوابة المصرف (رويترز)

احتجز شخص بقوة السلاح موظفي وبعض عملاء فرع «فدرال بنك» في منطقة الحمرا ببيروت، مطالباً بتسليمه أمواله. وهدد المسلح بإشعال نفسه ومن في الفرع بمادة شديدة الالتهاب بعدما أطلق 3 عيارات نارية.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1557702569245523969?s=20&t=wfwB6OvsJ_xR8cd7VKBmNQ

وقالت قناة «الجديد» اللبنانية أن المسلح يدعى باسم الشيخ حسين (42 عاماً) ولديه حساب في البنك يبلغ 210 آلاف دولار أميركي. وأشارت القناة إلى أن المسلح ذهب إلى المصرف لسحب الأموال بعد دخول والده المستشفى إلا أن البنك رفض إعطاءه المبلغ المطلوب. وحضرت القوى الأمنية ولكنها لم تدخل إلى الفرع بسبب إقفاله من المعتدي.


وقال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن الرجل «سكب مادة البنزين في أرجاء المصرف، وأغلق مدخله محتجزاً داخله الموظفين». كما ذكرت وسائل إعلام محلية أن عدد الرهائن داخل البنك 8 أشخاص.

ورأى شاهد من «رويترز» رجلا ملتحيا يرتدي قميصا أسود خلف بوابة البنك، وهو يتحدث إلى عدد من الرجال يرتدون ملابس مدنية في الخارج. وسُمع الرجل وهو يقول لهم «يردولي مصرياتي».

وفي فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر شخصان وهما يتفاوضان من خلف باب المصرف الحديدي مع المودع الذي تتم مناداته باسم بسام. ويظهر وهو يتحدّث بعصبية ويحمل سلاحاً بيد وسيجارة بيد أخرى، رافضاً إطلاق سراح أي من الموظفين.
https://twitter.com/AsharqNews/status/1557666596851777536?s=20&t=TVqVtTaFsuscfsdIFrfdWA

ووضعت البنوك اللبنانية قيودا على سحب أغلب المودعين للعملات الأجنبية خلال الانهيار المالي الذي تشهده البلاد منذ ثلاث سنوات، والذي دفع أكثر من ثلاثة أرباع السكان إلى الفقر.


اختيارات المحرر

فيديو