افتتاح «ألعاب التضامن الإسلامي»... والفيصل: هدفنا سمو الرياضة في 54 دولة

افتتاح «ألعاب التضامن الإسلامي»... والفيصل: هدفنا سمو الرياضة في 54 دولة

الأربعاء - 13 محرم 1444 هـ - 10 أغسطس 2022 مـ
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان والأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل خلال حفل الافتتاح (واس)

افتتح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، بحضور الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، الثلاثاء، دورة ألعاب التضامن الإسلامي الخامسة التي تستضيفها مدينة قونية التركية حتى الـ18 من أغسطس (أب) الحالي.

وشهد الحفل الذي أقيم على ملعب مدينة قونية إعلان الانطلاق الرسمي للدورة بمشاركة 54 دولة جرى دخول رياضييها للمضمار، وسط حضور عدد من رؤساء الدول الإسلامية، ورؤساء اللجان الأولمبية بدول العالم الإسلامي، والأمير فهد بن جلوي بن عبد العزيز بن مساعد، رئيس البعثة السعودية المشاركة.

وثمّن الأمير عبد العزيز الفيصل، خلال كلمته التي ألقاها في الحفل، دعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز؛ للنهوض بأنشطة الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، مؤكداً أن السعودية قيادة وشعباً حريصة كل الحرص على قيام واستمرار هذا الاتحاد.


وقال: «نجتمع اليوم في موعد جديد تحت راية واحدة، وأخوة دائمة، وهدف عظيم، فليس هناك ما هو أجمل من السلام، وأسمى من الإسلام الذي حث منذ سنوات مولده الأولى على السباحة والرماية وركوب الخيل؛ ليسبق بذلك الإنسانية جمعاء في حث البشرية على الرياضة وممارستها».

وأكد أن «اللحظة الحاضرة، هي تتويج للرياضة الإسلامية، وسمو قيمها التي عاشوها تحت راية هذا الاتحاد منذ لحظة تأسيسه قبل أربعة عقود في أرض النور والهداية ومهوى الأفئدة مكة المكرمة».

وأبدى الأمير عبد العزيز الفيصل، سعادته بانطلاق دورة الألعاب الإسلامية الخامسة، والتي «تحمل هدفاً واضحاً وقيمة عالية، وعمقاً أخوياً سيتجسد واقعاً مع منافسات هذه الدورة، والتي يتنافس فيها أكثر من أربعة الآف رياضي ورياضية من 54 دولة، سيقدمون صورة ناصعة للمنافسة الحقيقة والقيم الرياضية العظيمة».


وأشاد بما وفرته تركيا من دعم وخدمات ساهمت في انطلاق هذا الحدث، وبدعم منظمة التعاون الإسلامي لأنشطة الاتحاد عبر جميع المنظمات التابعة لها، مثنياً على جهود القائمين على الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، واللجنة المنظمة للدورة، متمنياً التوفيق والنجاح لجميع المشاركين من الرياضيين والرياضيات من جميع الدول.

وتضمن حفل الافتتاح العديد من الفقرات الفنية والشعبية، انتهاءً بتقديم مسيرة عرض الدول المشاركة في الدورة، وحمل العلم السعودي لاعبة المنتخب للتايكوندو دنيا أبو طالب.


اختيارات المحرر

فيديو