العالم يترقب نزال «البحر الأحمر» للملاكمة للوزن الثقيل

العالم يترقب نزال «البحر الأحمر» للملاكمة للوزن الثقيل

فهد بن عبد العزيز: أثبتنا مقدرتنا على تنظيم أضخم الأحداث الرياضية العالمية
الثلاثاء - 12 محرم 1444 هـ - 09 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15960]
الأمير فهد بن عبد العزيز بن فهد متحدثاً خلال أحد المؤتمرات الخاصة بالنزال (الشرق الأوسط)

يترقب الحدث الأكبر في عالم الملاكمة لبطولة العالم للوزن الثقيل نزال «البحر الأحمر» يوم 20 أغسطس (آب)، بين البطل الحالي الأوكراني أولكسندر أوسيك، ومنافسه البريطاني أنتوني جوشوا، والذي بدأ ساخناً أكثر من حرارة أغسطس، ما بين تصريحات الملاكمين، والتجهيزات والاستعدادات في مدينة جدة غرب السعودية.

وقال الأمير فهد بن عبد العزيز بن فهد، المتحدث الرسمي باسم شركة «سكيل تشلنج إنترتيمنت» المالكة لحقوق نزال «البحر الأحمر» للملاكمة إن النجاح الكبير الذي حققوه في استضافة نزال الدرعية 2019، «كان نقطة البداية لنا كشركة منظمة بالتعاون مع وزارة الرياضة واتحاد الملاكمة، أصبح لدينا طموحٌ أكبر وأن نسهم في تنظيم أحداث وفعاليات رياضية أكثر وأكبر، ونحن قادرون بإذن الله على استضافة هذه الفعاليات بهذا الدعم الذي نحصل عليه، وبفضل الدعم اللامحدود أصبحت المملكة اليوم وجهة عالمية لأقوى المنافسات الرياضية».

وأشار إلى أن البداية «كانت بتشجيع من أخي الأمير خالد بن عبد العزيز، فكان تنظيم هذا النزال حلماً بالنسبة له، وذلك لكونه يتابع ويهوى رياضة الملاكمة منذ صغره وكان طموحه منذ سنوات أن يتم تنظيم أكبر الأحداث العالمية في الملاكمة على أرض المملكة».

وقال إن من أهدافهم الرئيسية «أن نظهر للعالم كله أن السعودية قادرة على تنظيم أحداث رياضية كبرى مثل هذه، ونحاول الحرص دائماً على أن تكون هناك فعاليات جميلة ومؤثرة ترافق هذه الأحداث وتقدم المتعة للجمهور الذي يحضرها».


أوسيك وجوشوا في أحد العروض التي تسبق النزال (الشرق الأوسط)



وقال: «رسالتي للجمهور السعودي بكل أطيافه ممن يحبون الملاكمة أو المهتمين بالفعاليات الرياضية بشكل عام، أنتم العنصر الأساسي في هذا الحدث ويسعدنا أن نراكم في هذا النزال، لذا أدعوكم ألا تفوتوا فرصة حضور هذا الحدث الكبير والاستمتاع بالفعاليات الرائعة المرافقة له».

وعن توقعه لتجربة السياح وممثلي وسائل الإعلام الذين سيأتون لمشاهدة وتغطية النزال في جدة، أجاب: «لا شك أن السياحة تعد إحدى الركائز الأساسية في المملكة، خصوصاً ضمن رؤية المملكة 2030. يعد هذا الحدث، إضافةً إلى كونه حدثاً رياضياً، حدثاً سياحياً مهماً، حيث سيحظى الجمهور من السياح بفرصة فريدة للتعرف على المملكة واكتشاف روعة مدينة جدة ومناطقها التاريخية، والاستمتاع بثقافة أهلها وتراثها».وعبر الأمير فهد بن عبد العزيز عن امتنانه وشكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، على «الدعم اللامحدود الذي يقدمانه للرياضة والقطاع الرياضي عامة في المملكة بجانب المتابعة من قبل وزير الرياضة الأمير عبد العزيز الفيصل». وقال الأمير فهد بن عبد العزيز إن النزال العالمي سيكون له أثر كبير على جميع محبي الرياضة عامةَ، وعلى محبي رياضة الملاكمة تحديداً، أو ممن يخططون لخوض وممارسة رياضة الملاكمة.يذكر أن وزارة الرياضة أنتجت الفيلم التسويقي الرسمي للنزال العالمي «نزال البحر الأحمر»، بالتعاون مع الاتحاد السعودي للملاكمة؛ حيث تستضيف مدينة جدة الحدث الأكبر في عالم الملاكمة بطولة العالم للوزن الثقيل يوم 20 أغسطس (آب)، بين البطل الحالي الأوكراني أولكسندر أوسيك، ومنافسه البريطاني أنتوني جوشوا.

ويظهر الفيلم التسويقي العالمي، الذي تم تصويره بين مدينتي جدة ولندن، الحماس والإثارة وتحضيرات الملاكمين للحدث العالمي، حيث يسلّط الضوء على أبرز معالم مدينة جدة وثقافة الشعب السعودي. وتم إنتاج الفيلم من قبل شركة «ويسبر» العالمية المتخصصة في الفعاليات الرياضية، ومن إخراج البريطاني دومينيك أوريوردان الذي تتضمن خبرته أفلاماً وثائقية وإعلانات لشركات عالمية مثل «أديداس» و«نايكي».

وتم تصوير الفيلم في مواقع عديدة، تشمل مدينة الملك عبد الله الرياضية ومنطقة جدة التاريخية «البلد»، إلى جانب لقطات من تدريبات «أوسيك» على شاطئ البحر الأحمر وتمرينات «جوشوا» على أرض الملعب.

وتم استخدام أحدث تقنيات التصوير والإنتاج لضمان الحصول على أفضل جودة، حيث تم استخدام كاميرات سوني فينيسيا، بالإضافة إلى فني ألوان على مستوى أفلام هوليوود.

واستغرق تصوير الفيلم 4 أيام بمساهمة 60 طاقم إنتاج وشركتين محليتين، وبمشاركة 300 سعودي وسعودية كممثلين إضافيين خلال مقاطع التصوير في منطقة «البلد» التاريخية.

وقال المخرج العالمي دومينيك أوريوردان: «يعد التصوير في موقع تاريخي كمنطقة البلد في جدة تجربة رائعة حقاً، لقد سعينا لإظهار أصالة وثقافة السعودية للمشاهدين حول العالم»، مضيفاً: «أعتقد أن ذلك واضح على كلا الملاكمين؛ حيث كانا مستمتعين برفقة الجمهور والتفاعل مع ثقافتهم وأهازيجهم».

وأشار دومينيك في حديثه: «تتيح لي مهنة الإخراج فرصة العمل في دول لم أزرها من قبل، ولطالما كانت المملكة مكاناً أرغب في زيارته والتعرف أكثر على شعبها».

وأضاف رافي ساماني، مدير قسم التسويق والتواصل في الوكالة: «أشكر جهود جميع القائمين على إنتاج الفيلم، فقد استطعنا التغلب على جميع تحديات التصوير في مواقع مختلفة في دولتين بفضل التعاون الرائع بين مختلف الجهات، بما في ذلك سكان مدينة جدة الذين ظهروا في الفيلم وزادوه جمالاً وحيوية».

وتؤكد استضافة بطولة العالم للوزن الثقيل حرص المملكة على أن تصبح موطناً جديداً للملاكمة العالمية، وتأتي هذه الاستضافة بعد نجاح نزال الدرعية لأول مرة في موسم الدرعية عام 2019. ويعد نزال الدرعية نقطة تحول في رياضة الملاكمة في المملكة، إذ أسهم النزال في زيادة نمو شعبية الرياضة، حيث ارتفعت نسبة الممارسين إلى 300 في المائة.

وتم إطلاق الفيلم التسويقي بعدد من الإصدارات تتراوح مدتها بين دقيقتين و60 ثانية و30 ثانية و15 ثانية ستعرض على منصّات التواصل والقنوات التلفزيونية. ويشكل الفيلم جزءاً من تسويق النزال لأكبر فئة ممكنة من الشعب السعودي والمجتمع الرياضي الدولي. وتقدّم المملكة كامل طاقتها وجهودها لاستضافة أبرز الفعاليات العالمية على أعلى المستويات، وذلك بهدف ترسيخ روح المنافسة وتنمية شعبية هذه الرياضات وتشجيع السعوديين على دخول غمارها وضمان جودة الحياة.

وكان الملاكمان عبرا عن جاهزيتهما للنزال التاريخي في جدة، الذي يعدّ الثاني بعد المواجهة التي جمعت الملاكمين على استاد توتنهام هوتسبير بلندن في سبتمبر (أيلول) 2021، وانتهت بتتويج الأوكراني أوسيك باللقب.

وقال الأوكراني أولكسندر أوسيك، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في يونيو (حزيران) الماضي: «سعيدٌ بالوجود في السعودية، ونحن هنا لنمثّل بلدنا، كما أنني مسرورٌ بالتطوّر الرياضي الذي تشهده السعودية، وبالاستقبال الحافل الذي حظيت به أنا وفريقي، أنا لست من محبي الحديث الإعلامي، لكنني أؤكد لكم أن ملاكمتي هي التي ستتكلّم بالنيابة عني، وأنا فخور بتمثيل بلدي أوكرانيا في هذا المحفل العالمي، وأتطلّع لرؤية جميع محبّي الملاكمة يوم 20 أغسطس (آب) لحضور نزالٍ تاريخي».

من جهته، عبّر البريطاني أنتوني جوشوا عن سعادته بالعودة إلى السعودية، قائلاً: «أنا سعيد جداً بالعودة إلى السعودية، التي استعدت فيها اللقب قبل ثلاثة أعوام، خلال نزال الدرعية التاريخي، كما أنني أسعى جاهداً لاستعادته مرة أخرى، لكن الفوز والخسارة أمران طبيعيان في الرياضة بشكل عام والملاكمة بصورة خاصة، ومن الضروري امتلاك العقلية الصحيحة لتقبُّل الخسارة، والتعلم والمحاولة مجدداً».


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو