«أمل ضئيل» في إنقاذ حوت «بيلوغا» عالق بنهر السين

«أمل ضئيل» في إنقاذ حوت «بيلوغا» عالق بنهر السين

الأحد - 10 محرم 1444 هـ - 07 أغسطس 2022 مـ
حوت «بيلوغا» يسبح بنهر السين الفرنسي (د.ب.أ)

تراجعت الآمال في إنقاذ حوت «بيلوغا» يعاني سوء تغذية رصد في نهر السين منذ الثلاثاء، لكن رجال الإنقاذ قالوا إنهم استبعدوا «القتل الرحيم» في الوقت الحالي.

وشوهد الـ«بيلوغا» للمرة الأولى الثلاثاء، وكان بعد ظهر الجمعة بين بوابتين لتصريف المياه بين باريس وميناء لوهافر في نورماندي حيث يصب نهر السين. لكن تركه في المياه الراكدة الدافئة لم يعد خياراً.

وقالت لمياء الصملالي، رئيسة جمعية «سي شيبرد»، لوكالة الصحافة الفرنسية: «يجب نقله في ما بين 24 و48 ساعة. هذه الظروف ليست جيدة له». وأضافت أن المختصين لديهم «أمل ضئيل» في إنقاذ الحوت الذي يبدو أنه يعاني نقصاً في الوزن. وأوضحت: «نشك في قدرته على العودة إلى البحر. حتى لو قدناه بقارب، فسيكون ذلك في غاية الخطورة، إن لم يكن مستحيلاً».

ومع ذلك؛ «استبعد خيار القتل الرحيم في الوقت الحالي؛ لأنه في هذه المرحلة سيكون سابقاً لأوانه»؛ كما أضافت. وأشارت، بعد اجتماع لخبراء ومسؤولين فرنسيين، إلى أن الحوت ما زالت لديه «طاقة... يدير رأسه ويتفاعل مع المحفزات».

ورغم أن رجال الإنقاذ حاولوا إطعامه سمك الرنجة والسلمون المرقط، فإن الحيوان رفض تناولها.

وقالت الصملالي: «قلة الشهية هي بالتأكيد أحد أعراض أمر آخر... مرض. إنه يعاني سوء تغذية، وهذا يعود إلى أسابيع أو حتى أشهر». وهناك خيار آخر قيد الدرس وهو إخراجه من المياه وتقديم الفيتامينات له واكتشاف سبب مرضه ونقله إلى البحر لإطعامه.


اختيارات المحرر

فيديو