ما بين السرعة والتأخير

ما بين السرعة والتأخير

السبت - 8 محرم 1444 هـ - 06 أغسطس 2022 مـ

ما سأكتبه الآن هو غيض مما سمعت وقرأت وتابعت عبر «السوشال ميديا» وعشرات التغريدات التي تتحدث حول قضيتي كنو «بين الهلال والنصر» وحمد الله «بين النصر والاتحاد»، التي حتماً لها جوانب قانونية تم إشباعها دراسة وتمحيصاً حتى وصلت إلى قرارات سيراها كل طرف من زاويته الخاصة وميوله الشخصية، وأنا شخصياً رفعت القبعة للاتحاد السعودي لكرة القدم بقيادة الأخ والصديق ياسر المسحل أكثر من مرة على عمله «الاستراتيجي» الكبير، إن كان على صعيد المنتخب الأول أو منتخب تحت 23 أو الفئات السنية الأخرى، ولكني في الوقت نفسه تحدثت أكثر من مرة عن قضية المنظومة الكروية التي ينضوي تحتها الجميع من اتحاد كرة ولجانه المختلفة والمنبثقة عنه والجماهير واللاعبين والمحترفين والمدربين والحكام وحكام الفار والإعلام والإداريين والمدربين وصولاً للبنى التحتية.

كل هذه المنظومة مترابطة بشكل أو بآخر ببعضها بعضاً، وأي خلل أو إشكالية في أحد أضلاعها قد يتسبب بصداع لبقية الأضلاع، خاصة إذا كان المعني أندية جماهيرية كبيرة ولها إعلامها القوي ومتابعين مؤثرين في «الميديا» و«السوشال ميديا»، لهذا طالبت أكثر من مرة بالشفافية وعرض القرارات عبر وسائل الإعلام في مؤتمرات صحافية يكون فيها أسئلة من كل الأطراف، وإجابات واضحة محددة حول كل القضايا حتى يتم إنهاء أي التباس في الفهم، أو المقارنات أو القياس على غيرها من العقوبات، ولماذا هناك اختلافات فيها (إن وجدت) وما الحيثيات القانونية التي تم الاستناد إليها.

هنا ستكون النتائج أقل إثارة للغط والجدل، وتضع كل النقاط على كل حروف الأسئلة، وبالتالي تتمكن الأندية مع التعامل مع الوقائع الجديدة وتخطط للقادم من أهدافها، هذا إذا صدرت القرارات في وقتها وتم إعلانها وشرحها أيضاً في أسرع وقت ممكن، مع تفهمنا إلى حقيقة أن البحث على الحقيقة قد يأخذ وقتاً.

هذا باختصار ما أعتقد أنه الأفضل للجميع بدل أن نعيش في بحر من الشائعات والتكهنات والتأويلات المستندة على العواطف والميول والتحليلات الخاصة، ولماذا جاءت عقوبة هذا النادي أشد أو أخف من عقوبة ذاك النادي، ولماذا تأخرت القرارات إلى ما قبل انطلاق الموسم بأيام؟

هو مجرد مقترح قد يسهم في الحد من التأويلات والإشاعات قبل انطلاق الدوري والمشاركة في كأس العالم، وهي الحلقة الأهم لأي منظومة كروية بنت من القواعد حتى تنافس ضمن نخبة العالم وتظهر بشكل يليق بكل ما تقدم للكرة السعودية مؤخراً.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو