نائبة ديمقراطية تعتذر لبايدن عن قولها «لا تصدق ترشحه لانتخابات 2024»

نائبة ديمقراطية تعتذر لبايدن عن قولها «لا تصدق ترشحه لانتخابات 2024»

الجمعة - 7 محرم 1444 هـ - 05 أغسطس 2022 مـ

اعتذرت النائبة الأميركية كارولين مالوني للرئيس الأميركي جو بايدن، أمس (الخميس)، عن قولها «إنها لا تصدق أن الرئيس الحالي سيسعى لإعادة انتخابه عام 2024»، حسبما أفادت شبكة «بلومبرغ».

وقالت مالوني لشبكة «سي إن إن»: «سيدي الرئيس، أعتذر... أريدك أن تترشح للانتخابات المقبلة، اعتقدت أنك لن تفعلها، لكن إذا أردت أن تترشح، سأدعمك بنسبة 100 في المائة... أنت رئيس عظيم وأشكرك على كل ما فعلته».

جاءت الملاحظة الأولى (لا أعتقد أنه سيرشح نفسه لإعادة انتخابه)، ليلة الثلاثاء، خلال مناظرة تلفزيونية بين المرشحين الذين يتنافسون على الترشيح الأولي للحزب الديمقراطي في منطقة الكونغرس الثانية عشرة التي أعيد رسمها في نيويورك.

وقد حضر السباق مالوني، 76 عاماً، ضد المنافسين في مجلس النواب جيرولد نادلر، 75 عاماً، والمحامي سوراغ باتيل، 38 عاماً. وعندما سُئل المرشحون هل سيدعمون بايدن للإبقاء في البيت الأبيض عام 2024؟ أجاب باتيل ببساطة «نعم»، وقال نادلر: «من السابق لأوانه القول».

جاءت تصريحات مالوني وسط عدد كبير من التعليقات العامة من قبل المسؤولين الديمقراطيين الذين يتساءلون عما إذا كان زعيم حزبهم سيسعى لولاية ثانية. ورفض عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فرجينيا الغربية جو مانشين في المقابلات التلفزيونية الأخيرة الإجابة عما إذا كان سيدعم إعادة انتخاب بايدن، بينما قال ممثلا ولاية مينيسوتا، دين فيليبس وأنجي كريج، إن الحزب الديمقراطي بحاجة إلى قيادة جديدة.

وتأثرت معدلات قبول بايدن بسبب زيادة معدل التضخم في الولايات المتحدة منذ عقود، وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة أن غالبية الديمقراطيين يفضلون مرشحاً آخر في عام 2024.

وقال البيت الأبيض إن خطط بايدن لعام 2024 لم تتغير، وإنه ينوي الترشح لإعادة انتخابه.


اختيارات المحرر

فيديو