بيلوسي: الانتقادات الصينية لرحلة تايوان ترتبط بالتحيّز ضد المرأة

بيلوسي: الانتقادات الصينية لرحلة تايوان ترتبط بالتحيّز ضد المرأة

الخميس - 6 محرم 1444 هـ - 04 أغسطس 2022 مـ
رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي (رويترز)

أشارت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى أن رد فعل الصين الغاضب على رحلتها إلى تايوان يرتبط بالتحيّز ضد المرأة.

في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيسة التايوانية تساي إنغ وين أمس (الأربعاء)، أشارت بيلوسي إلى أن الزيارات الأخيرة التي قام بها كبار المشرعين الأميركيين الرجال لم تُثِر الضجة والتهديدات التي شوهدت في الأيام الأخيرة، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

قالت: «أعتقد أنهم أثاروا ضجة كبيرة لأنني رئيسة مجلس النواب... لا أعرف ما إذا كان ذلك سبباً أم عذراً، لأنهم لم يقولوا شيئاً عندما جاء الرجال».
https://twitter.com/melissakchan/status/1554687746043699200?s=20&t=8Pz-adZW9_U9fhdbKnZDlA

حذرت بكين من أن الولايات المتحدة كانت «تلعب بالنار»، وبدأت تدريبات بالذخيرة الحية عندما هبطت بيلوسي في تايوان ليلة الثلاثاء، واصفة زيارة رئيس مجلس النواب بأنها إهانة لطموحاتها في «إعادة التوحيد» مع تايوان.

كان الخطاب التحريضي في تناقض صارخ مع الزيارات السابقة للمشرعين الأميركيين، كما حدث عندما قامت مجموعة من الحزبين بما في ذلك روبرت مينينديز، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، وليندسي غراهام، برحلة غير معلنة إلى تايوان في أبريل (نيسان).

بعد ذلك، أصدرت وزارة الخارجية الصينية توبيخاً خفيفاً نسبياً بالقول إن على الولايات المتحدة «وقف الاتصالات الرسمية مع تايوان، وتجنب السير في مسار خطير».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1555109534678618112?s=20&t=mF94WLuD8xsd92eZeYPIhA

على موقع التواصل الاجتماعي الصيني «ويبو»، غالباً ما يُشار إلى بيلوسي باسم «الساحرة المُسنة»، وفقاً لموقع الأخبار «ساب شاينا»، الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقراً له.

وفي عام 2018. كتبت المؤلفة ليتا هونغ فينشر مقال رأي لصحيفة «واشنطن بوست»، تقول فيه إن سيطرة الرئيس شي جينبينغ على السلطة كانت جزءاً من «التعلّق بالشخصية ذات الذكورة المفرطة».

وتابعت: «يدعم الحزب الشيوعي بقوة الأعراف التقليدية بين الجنسين ويختزل دور المرأة كأدوات إنجابية للدولة - الأمهات ومربيات الأطفال في المنزل - من أجل تقليل الاضطرابات الاجتماعية وولادة الأجيال القادمة من العمال المهرة».

غردت الصحافية الأميركية من أصل صيني ميليسا تشان قائلة إن الاستبداد الصيني «مرتبط ارتباطاً وثيقاً بكراهية النساء».

وتابعت: «يمكن أن تنزعج بكين لأن بيلوسي هي رئيسة مجلس النواب مما يجعل الزيارة مختلفة، وحقيقة أنها امرأة تثير المزيد من الاستفزاز».
https://twitter.com/melissakchan/status/1554688999083720706?s=20&t=8Pz-adZW9_U9fhdbKnZDlA


اختيارات المحرر

فيديو