ناقد أفلام

ناقد أفلام

الجمعة - 29 ذو الحجة 1443 هـ - 29 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15949]

> يسمّونه في الغرب «ناقد أفلام» (أو بدقة: «ناقد فيلمي Film Critic). في العربية يمنحونه سُلطة أوسع، أو كرم أكبر، فهو «ناقد سينمائي»، لكن الاختلاف - ومن باب التدقيق أيضاً - كبير.
> ناقد أفلام هو من ينتقد الأفلام المنتجة سينمائياً. وهو لا يفعل أكثر من ذلك أساساً. لكنه، ومن صلب هذا الشأن، يستطيع أن يكتب في السينما منتقداً مجموعة من الأفلام أو معرّفاً بصانعيها. يستطيع أن يكتب عن تيار أو عن قضية أو اتجاه أو أسلوب فني ما. يستطيع أن يكتب في الحاضر وفي التاريخ شرط أن يكون ملمّاً بالطبع.
> ناقد سينمائي ليس التعبير الصحيح تماماً. أنت لا تنتقد السينما لأن السينما فن يتجاوز النقد كما الأدب فن يتجاوز الكلمات وكما أن الموسيقى فن يتجاوز اللحن. أنت لا تقول مثلاً: السينما صح أو خطأ. ربما تبدي رأيك فيها مدحاً أو ذمّا، لكن فعل النقد هو أمر آخر.
> ماذا ستنتقد فيها وقد احتوت على عناصر كثيرة من الحياة نفسها كما من الفن والصناعة والرواية وتطوّرت على نحو لم يشهده أي فن آخر. ماذا ستنتقد فيها؟ التاريخ المليء بالإنجازات؟ المهرجانات التي لها فضل إبقاء الفن في السينما والسينما في الفن؟ خيالها الواسع أو قدرتها على الغوص في الواقع والحياة؟
> ذات مرّة ذكر صديق لي أنه لا يحب السينما الهندية؟ لماذا؟ سألته. قال: «لأنها كلها أغاني ورقصات»، وهذا تعميم طائش لأن هناك مخرجين جادّين فيها في الأمس واليوم. زميل آخر قال: «لا أحب أي فيلم فيه مسدس». سألته: «خوفاً من أن تطوش الطلقة فتصيبك؟». ضحكنا، لكن هو أيضاً على خطأ.
م. ر


أميركا سينما

اختيارات المحرر

فيديو