اعتراض جمهوري على «تساهل تويتر» مع تهديد إيران مسؤولين أميركيين

اعتراض جمهوري على «تساهل تويتر» مع تهديد إيران مسؤولين أميركيين

بومبيو يتصدر لائحة التهديدات
الثلاثاء - 19 ذو الحجة 1443 هـ - 19 يوليو 2022 مـ
كبير الجمهوريين في مجلس النواب الأميركي مايك مكول (أ.ب-أرشيفية)

طالب كبير الجمهوريين في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي مايك مكول، إدارة «تويتر» بالنظر في استعمال النظام الإيراني المنصة لتهديد مسؤولين أميركيين.

وذكر مكول في رسالة وجّهها، مساء أمس (الاثنين)، إلى المدير التنفيذي لإدارة «تويتر» باراغ أغروال، التهديد الذي واجهه وزير الخارجية السابق مايك بومبيو، على المنصة، ذاكراً عدداً من التغريدات التي تمثّل خرقاً واضحاً لسياسة «تويتر».

ودعا مكول إدارة «تويتر» إلى عرض موقف المنصة الرسمي من التهديدات التي وُجهت إلى مسؤولين أميركيين. وقال مكول إنه «في الـ17 من يونيو (حزيران) صدرت تغريدة من حساب يعود لزينب سليماني (ابنة قاسم سليماني) على (تويتر) تقول فيها إن بومبيو يجب أن يعيش في خوف، وأرفقت بالتغريدة صورة تُظهر وزير الخارجية السابق في زنزانة كُتب عليها بالدماء التغريدة المذكورة».

وأشار مكول إلى أن «الحساب لم يحظر والتغريدة لا تزال موجودة»، كما تحدث عن حساب آخر مرتبط بالنظام الإيراني نشر تغريدة في الـ19 من يونيو تُظهر صورة لبومبيو وعلى رأسه هدف لإطلاق النار عليه، مضيفاً: «لقد تم محو هذه التغريدة لكن الحساب لا يزال موجوداً».
https://twitter.com/HouseForeignGOP/status/1549084846395478016?s=20&t=i84C21vPIzuxTNoUNESDXA

وسلّط مكول الضوء على سياسة «تويتر» التي «تشير بشكل واضح إلى أن التهديدات المباشرة ضد هدف حقيقي كوزير الخارجية السابق هي غير مقبولة بتاتاً»، لافتاً إلى أن «المستخدمين الذين يخرقون هذه القواعد يجب أن يتم حظرهم بشكل تام في ظل سياسة المؤسسة».

وطالب النائب الجمهوري رئيس إدارة المنصة بتجميد الحسابات المذكورة، أو تفسير أي قرار بعدم التجميد بشكل رسمي لأعضاء لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب.


اختيارات المحرر

فيديو