كتاب: ميغان ماركل رفضت طلب الملكة إليزابيث السفر لرؤية والدها

كتاب: ميغان ماركل رفضت طلب الملكة إليزابيث السفر لرؤية والدها

الاثنين - 19 ذو الحجة 1443 هـ - 18 يوليو 2022 مـ
الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا وميغان ماركل دوقة ساسكس (أرشيفية - رويترز)

كشف كتاب جديد عن رفض ميغان ماركل؛ زوجة الأمير البريطاني هاري، طلب الملكة إليزابيث منها السفر لرؤية والدها توماس ماركل ومصالحته، بعد وقت قصير من زفافها إلى دوق ساسكس في عام 2018.

ووفقاً لصحيفة «ديلي بيست»؛ فقد جاء في الكتاب الذي كتبه المؤلف توم باور، ويحمل اسم «الانتقام: ميغان وهاري والحب في قصر وندسور»، أن العائلة المالكة كانت منزعجة بشدة من انتقاد توماس ماركل ابنته في اللقاءات التلفزيونية، وأن الأمير تشارلز «وبخ» نجله هاري بسبب هذا الأمر، قائلاً له: «ألا تستطيع ميغان الذهاب لرؤيته حتى يتوقف عن هذا الانتقاد؟!».

وأضاف باور في كتابه أنه بعد وقت قصير، طلبت الملكة إليزابيث من ميغان بشكل مباشر السفر إلى أميركا من أجل مصالحة والدها.


ورفضت دوقة ساسكس هذا الطلب؛ «خوفاً من تركيز وسائل الإعلام على هذا الأمر، والذي قد يؤدي إلى مزيد من الإحراج للعائلة المالكة»؛ وفقاً للكتاب.

وأشار الكتاب إلى أن هاري لم يخبر والده بحقيقة غضب توماس من ابنته بسبب تجاهلها له ولرسائله، وبدلاً من ذلك، قال دوق ساسكس إن زوجته رفضت الاتصال بوالدها لأنها كانت تعتقد أن «هاتفه لم يكن في حوزته» وأن «حساب بريده الإلكتروني قد تعرض للاختراق».

وأكد باور أن هذه الأعذار أزعجت الملكة والأمير تشارلز.

ويعاني توماس وميغان من توتر شديد في العلاقات منذ ارتباط الأخيرة بالأمير هاري. وزاد هذا التوتر بعد تسليم توماس صحيفة «ميل أون صنداي» رسالة أرسلتها ميغان إليه، تناولت فيها الخلاف بينهما بسبب أحداث وقعت قبل حفل الزفاف.


ونشرت الصحيفة الرسالة؛ الأمر الذي دفع ميغان إلى رفع دعوى أمام المحكمة العليا في لندن بحق شركة «أسوشييتد نيوزبيبرز» الناشرة للصحيفة، بتهمة انتهاك خصوصيتها، وقد كسبت هذه الدعوى في فبراير (شباط) 2021.

وأشار توماس إلى أنه سلم الصحيفة الرسالة في محاولة منه للدفاع عن نفسه بعد أن أخبر أصدقاء ميغان مجلة «بيبول» بأنها كتبت رسالة «مؤثرة ومحبة» إلى والدها في محاولة منها لإصلاح علاقتهما، في حين أكد الأب أن الرسالة لم تتضمن أي محاولة لرأب الصدع بينه وبين ابنته، واصفاً إياها بأنها كانت «خنجراً في القلب».

ويدعي توماس أن ابنته تتجاهله منذ سنوات وتمنعه من رؤية أحفاده آرتشي وليليبيت.

وتنحى هاري وميغان عن واجباتهما الملكية في 2020 وانتقلا للعيش في الولايات المتحدة. وقد توترت علاقتهما بالعائلة المالكة بشكل كبير مع إطلاق الزوجين تصريحات مثيرة للجدل وجّها فيها انتقادات للعائلة.


لندن الأمير هاري العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

فيديو