راغب علامة: الفن يطعم خبزاً وكافيار... لكنه يحتاج إلى تعب

راغب علامة: الفن يطعم خبزاً وكافيار... لكنه يحتاج إلى تعب

قال لـ «الشرق الأوسط» إنه لا يتبع أحداً من «منظومة الفساد» في لبنان
الأربعاء - 6 ذو الحجة 1443 هـ - 06 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15926]
راغب علامة

يتحدث الفنان راغب علامة عن حياته وطفولته والدروس التي تعلمها خلال 40 عاماً من الفن. وقال لـ«الشرق الأوسط» إنه «لا خلطة سحريّة هنا، بل خلطة واقعيّة. لستُ ممّن يملّون أو يتكاسلون أو يتعبون. ثم إنني أعرف كيف أتعامل مع الجدران المسدودة».

منذ انطلاقته الفنية، تكاد لا تمرّ سنة من دون أن يُصدر راغب علامة أغنية «ضاربة» أو أكثر. أتقنَ ركوب موجة التحديث شكلاً ومضموناً. يحب أغانيه الجديدة بقَدر ما يحنّ إلى تلك القديمة مثل «يا ريت فيي خبيها»، و«بنت السلطان»، و«راغب بقربك». وهو يرغب في تجديد أعمال لم تأخذ فرصتها بما يكفي، مثل «سهران لمين يا شوق»، و«فراقنا قدرنا».

سهّلت التقنيات الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعيّ المهمّة على الفنانين، لكن ذلك لا يعني أنّ نجاح هؤلاء يأتيهم على طبق من فضّة. يعترض راغب علامة على النظريّة القائلة إن الفنان لا يتعب، وإنّ مالَه سهل (easy money). ويقول: «الفن يُطعم خبزاً وبسكويت وراحة حتى كافيار إذا أراد الفنان ذلك. لكن هذا لا يجيء بلا تعب».

من شرفة منزله البيروتيّ، يلقي علامة نظرةً حزينة على البلد: «أنا لبناني في الصميم، غير تابع لأحد من منظومة الفاسدين ومغتصبي الوطن».

يأسف راغب لتحوير تغريداته ومواقفه حول الوضع الحاليّ، من قِبَل من يسمّيهم «جماعات الفاسدين على وسائل التواصل الاجتماعي».

راغب المقيم بين بيروت ودبي، يخشى، بل هو على شبه يقين، أنّ كلمات أغنيته «طار البلد» صارت حقيقة مرّة.


...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو