دراسة: جنس الطبيب وعرقيته يؤثران على استجابة المرضى للعلاج

دراسة: جنس الطبيب وعرقيته يؤثران على استجابة المرضى للعلاج

الثلاثاء - 5 ذو الحجة 1443 هـ - 05 يوليو 2022 مـ
طبيب يفحص إصبع مريض به غرز طبية (رويترز)

كشفت دراسة علمية أن التحيزات المتأصلة في عقليات المرضى ربما تؤثر على استجابتهم للعلاج الذي يقدمه لهم الأطباء حسب اختلاف جنس الطبيب وعرقيته.

وأجرى فريق من الباحثين دراسة في الولايات المتحدة لقياس مدى استجابة 200 مريض للرعاية الطبية التي يقدمها لهم أطباء رجال وإناث ومن عرقيات مختلفة سواء من أصحاب البشرة البيضاء أو السمراء أو يتحدرون من أصول آسيوية.

وتبين من خلال الدراسة التي نشرتها الدورية العلمية «بروسيدنجز أوف ناشونال أكاديمي أوف ساينس» أن المرضى أصحاب البشرات البيضاء يستجيبون للعلاج بشكل أفضل عندما يصفه لهم طبيب ذكر أبيض، وهو الشكل التقليدي للأطباء في الولايات المتحدة.

وفي إطار التجربة، كان الأطباء يقدمون للمرضى علاجات غير حقيقية لقياس تأثير الحالة النفسية للمرضى على فرص شفائهم، وكشفت استجابة المرضى المشاركين وجود انحيازات عميقة داخل عقلياتهم، وأن هذه الانحيازات تؤثر على وتيرة الشفاء.

ونقل الموقع الإلكتروني «ميديكال إكسبريس» المتخصص في العلوم الطبية عن الباحث لوران هاوي من جامعة زيوريخ في سويسرا قوله إن التجربة كانت تتضمن استثارة شعور بالحكة الناجمة عن الحساسية على جلد المرضى باستخدام مادة الهيستامين، ثم إعطاءهم مرطبا للجلد بدون رائحة باعتباره الدواء اللازم لعلاج هذه الحساسية.

وكان جميع المشاركين في التجربة أشخاصا من ذوي البشرة البيضاء يعيشون في منطقة خليج سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة، فضلا عن 13 طبيبا ينقسمون ما بين رجال وإناث وما بين أصحاب بشرات بيضاء وسمراء أو يتحدرون من أصول آسيوية.

وتبين من خلال التجربة أن المرضى الذين حصلوا على مرطب الجلد من طبيب أبيض تراجعت لديهم أعراض الحساسية بوتيرة أسرع من المرضى الذين حصلوا على نفس المرطب من طبيبة أو من طبيب يتحدر من أصول أفريقية.


أميركا الصحة

اختيارات المحرر

فيديو