بؤر «كورونا» تدفع مدناً شرق الصين لتشديد القيود

بؤر «كورونا» تدفع مدناً شرق الصين لتشديد القيود

الاثنين - 4 ذو الحجة 1443 هـ - 04 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15924]
أشخاص ينتظرون الخضوع لاختبار «كورونا» في بكين يوم 2 يوليو (أ.ب)

شددت مدن شرق الصين القيود المفروضة لمنع تفشي «كوفيد19»، الأحد، مع ظهور بؤر إصابات جديدة تشكل تهديداً جديداً للانتعاش الاقتصادي في الصين، بموجب سياسة الحكومة الصارمة لتصفير الإصابات.

وأوقفت مدينة ووشي؛ وهي مركز تصنيع في دلتا نهر يانغتسي على الساحل الأوسط، عملياتها في العديد من الأماكن العامة الواقعة تحت الأرض؛ بما في ذلك المتاجر ومحلات السوبرماركت. وتم تعليق خدمات تناول الطعام في المطاعم، ونصحت الحكومة السكان بالعمل من المنزل، كما ذكرت وكالة «رويترز». وحثت سلطات المدينة السكان على عدم مغادرة ووشي إلا للضرورة، بعد تسجيل 42 إصابة جديدة من دون أعراض السبت.

وتواصل الصين محاولة تصفير الإصابات في إطار النهج الصارم المتبع في الدولة التي اكتُشف فيها أواخر عام 2019 فيروس «كورونا» لأول مرة، لكن عمليات الإغلاق وقيود الحركة تسببت في خسائر فادحة في ثاني أكبر اقتصاد بالعالم.

وفرضت منطقة سي، في إقليم آنهوي، إغلاقاً على سكانها البالغ عددهم 760 ألف نسمة، وعلقت حركة المرور العامة؛ حيث سجلت 288 إصابة السبت. وشكلت آنهوي معظم الإصابات الجديدة في الصين، حيث بلغت 61 حالة مع أعراض، و231 حالة من دون أعراض. وقالت «لجنة الصحة الوطنية»، الأحد، إن بر الصين الرئيسي سجل 473 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» يوم السبت، منها 104 إصابات مصحوبة بأعراض، و369 من دونها. وسجلت الصين في اليوم السابق 268 إصابة جديدة؛ منها 72 إصابة مصحوبة بأعراض، و196 من دونها.

ولم تسجل البلاد وفيات جديدة، لتظل الحصيلة عند 5226.

وسجل بر الصين الرئيسي حتى يوم السبت 225851 إصابة بفيروس «كورونا» مصحوبة بأعراض. وأظهرت بيانات حكومية أن العاصمة بكين لم تسجل أي حالات محلية جديدة، في حين سجلت مدينة شنغهاي حالتين مصحوبتين بأعراض.


الصين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو