دراسة: طريقة الرسم قد تتنبأ بالإصابة بألزهايمر

دراسة: طريقة الرسم قد تتنبأ بالإصابة بألزهايمر

الخميس - 30 ذو القعدة 1443 هـ - 30 يونيو 2022 مـ
المصابون بألزهايمر يكونون أكثر شروداً أثناء الرسم ويتوقفون لفترات طويلة ومتعددة (أ.ف.ب)

أكدت دراسة جديدة أن الطريقة التي يرسم بها الناس على الورق يمكنها أن تكون علامة مبكرة على إصابتهم بمرض ألزهايمر.

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد قام فريق الدراسة بتجنيد 144 شخصاً فوق سن الستين، من بينهم 27 مصاباً بمرحلة مبكرة من مرض ألزهايمر، و65 مصاباً بضعف إدراكي خفيف و52 شخصاً لم يكن لديهم أي مشكلة إدراكية.

وطُلب من المشاركين جميعاً رسم بعض الأشياء على الورق، حيث حلل الباحثون بعض العوامل في طريقة رسمهم مثل عدد مرات توقفهم أثناء الرسم وسرعتهم وكيفية إمساكهم بالقلم.


وبعد ذلك، أنشأ الباحثون خوارزمية، احتوت على 22 مقياساً مختلفاً لأسلوب الرسم، وتمكنت من تحديد هؤلاء الأشخاص المصابون بمرض ألزهايمر بدقة 75 في المائة.

وأوضح الفريق أنه توصل إلى أن الأشخاص المصابين بألزهايمر أو ضعف الإدراك الخفيف يكونون أكثر شروداً أثناء الرسم ويتوقفون لفترات طويلة ومتعددة، ويستخدمون القلم بسرعة ملحوظة ولا يضغطون عليه بشكل جيد.

وقال البروفسور تيتسواكي أراي، كبير مؤلفي الدراسة من جامعة تسوكوبا في اليابان: «تمهد نتائجنا الطريق لاختبارات فحص أفضل للضعف الإدراكي. فقد أثبتنا أن اختبارات الرسم يمكن أن تُستخدم بالفعل لتشخيص مرض ألزهايمر بدقة عالية».


وأضاف: «قد يؤدي اكتشاف العلامات الخفيفة للضعف العقلي مبكراً إلى منع أو تأخير إصابة الشخص بألزهايمر والخرف».

وتم نشر الدراسة الجديدة في مجلة «مرض ألزهايمر».

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يتضاعف عدد الأشخاص المصابين بمرض ألزهايمر كل 5 سنوات بعد سن 65 عاماً. ومن المحتمل أن يصل عدد المصابين بهذا المرض بحلول عام 2060 إلى ثلاثة أضعاف العدد الحالي تقريباً.

ومن بين نحو 50 مليون شخص مصاب بالخرف على مستوى العالم، يُقدر أن نسبة المصابين بألزهايمر منهم تتراوح بين 60 في المائة إلى 70 في المائة.


Tokyo الصحة

اختيارات المحرر

فيديو