عودة المخاوف تضغط على الأسواق

عودة المخاوف تضغط على الأسواق

انحدار مقلق لثقة المستهلك الأميركي
الخميس - 30 ذو القعدة 1443 هـ - 30 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15920]
تراجعت الأسواق العالمية بعد عدد من الجلسات الإيجابية نتيجة عودة مخاوف الركود (رويترز)

انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ومؤشر ناسداك عند بدء التعاملات في وول ستريت يوم الأربعاء، بعد أن ضغط العديد من صانعي السياسة لرفع أسعار الفائدة بشكل أسرع لكبح التضخم، حيث استمرت سلسلة من البيانات الأخيرة في رسم صورة قاتمة للاقتصاد.

وتراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 9.67 نقطة، أي 0.25 في المائة، إلى 3811.88 نقطة عند الفتح. ونزل المؤشر ناسداك المجمع 65.85 نقطة، أي 0.59 في المائة، إلى 11115.69 نقطة. وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 0.28 نقطة إلى 30947.27 نقطة.

كما تراجعت الأسهم الأوروبية بعد أن طغت المخاوف بشأن الركود العالمي على التفاؤل في الآونة الأخيرة إزاء إلغاء قيود الإغلاق في الصين. وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7 في المائة بحلول الساعة 07:08 بتوقيت غرينيتش، ليضع حدا لزيادة استمرت ثلاثة أيام بعد جلسة تداول عصيبة في وول ستريت خلال الليلة السابقة على خلفية بيانات قاتمة لثقة المستهلكين في الولايات المتحدة.

وقاد المؤشر داكس الألماني الانخفاض بين المؤشرات الأخرى في المنطقة، إذ تراجع بنسبة 0.9 في المائة قبل القراءة الأولية للتضخم الألماني.

كما أنهى المؤشر نيكي الياباني ارتفاعا دام أربع جلسات وانخفض متأثرا بتراجع أسهم شركات التكنولوجيا البارزة بعد أن هبطت بورصة وول ستريت بشكل حاد خلال الليل وسط مخاوف من تباطؤ اقتصادي. وأغلق المؤشر نيكي منخفضا 0.91 في المائة عند 26804.60 نقطة. وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.72 في المائة إلى 1893.57 نقطة.

وانخفض سهم شركة صناعة الرقائق طوكيو إلكترون 5.27 في المائة، ولعب الدور الأكبر في تراجع نيكي. وتراجع سهم مجموعة سوفت بنك 1.64 في المائة، وهبط سهم شركة الهاتف كيه دي دي آي 1.89 في المائة.

وقفز سهم شركة طوكيو إلكتريك باور هولدينغز 5.27 في المائة وكان الرابح الأكبر على نيكي، بعد أن قال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا إن بلاده ستحقق أقصى استفادة ممكنة من الطاقة النووية وتأمين إمدادات طاقة كافية.

وجاءت تصريحاته في الوقت الذي حطم فيه الطقس الحار في طوكيو رقما قياسيا يبلغ عمره 150 عاما في يونيو (حزيران)، وحذرت السلطات من أن إمدادات الطاقة ما زالت ضعيفة مما يزيد من احتمال انقطاع الكهرباء.

وبالتزامن مع تراجع الأسواق، ارتدت أسعار الذهب ارتفاعا الأربعاء مدفوعة بتراجع طفيف في العوائد مع استمرار تأثر جاذبيته كملاذ آمن إلى حد ما بفعل التوقعات برفع أسعار الفائدة.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4 في المائة إلى 1826.98 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 12:10 بتوقيت غرينيتش مرتدا من أدنى مستوياته منذ أسبوعين عند 1811.70 دولار والذي لامسه في وقت سابق بالجلسة. كما ارتفعت العقود الآجلة للذهب الأميركي 0.3 في المائة إلى 1826.60 دولار.


العالم أسهم الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

فيديو