مصر: «بي بي» تفوز بحقوق التنقيب عن الغاز في غرب البحر المتوسط

مصر: «بي بي» تفوز بحقوق التنقيب عن الغاز في غرب البحر المتوسط

الأربعاء - 29 ذو القعدة 1443 هـ - 29 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15919]
خريطة تظهر منطقة الامتياز التي منحتها مصر لشركة {بي بي} للتنقيب عن الغاز في غرب البحر المتوسط (الشرق الأوسط)

أعلنت شركة بى بى البريطانية، عن فوزها بحقوق التنقيب عن الغاز بمنطقة امتياز كينج مريوط البحرية المصرية الواقعة في غرب البحر المتوسط عقب مشاركتها الناجحة في المزايدة المحدودة التي نظمتها الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية عام 2021.
تقع منطقة الامتياز، وفق بيان صادر من الشركة أمس حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، على بعد حوالي 20 كيلومترًا غرب حقل ريفين في البحر الأبيض المتوسط. وتبلغ مساحتها حوالى 2.600 كيلومتر مربع على عمق يتراوح ما بين 500 و 2000 متر. تمتلك بى بى 100 في المائة من حقوق التنقيب بمنطقة الامتياز الواقعة داخل منطقة غرب دلتا النيل الأمر الذى يعزز فرص تطوير الاكتشافات الغازية المستقبلية من خلال استخدام البنية التحتية الحالية.
قال كريم علاء الرئيس الإقليمى لشمال أفريقيا في بي.بي: «إن فوزنا بامتياز الكينج مريوط البحرى والذى سبقه فوزنا بامتياز EGY-MED-E5 مع شركائنا في أوائل عام 2022 يدعم بشكل مباشر خططنا الطموحة لتنمية منطقة دلتا النيل البحرية عن طريق ربطها بالبنية التحتية والتسهيلات المقامة التابعة لشركة بى بى وذلك لتلبية الطلب المتنامي على الغاز في مصر».
تعد بى بى مستثمراً رئيسياً في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط فى إطار الشراكة الفاعلة مع وزارة البترول المصرية التى تمتد لما يقرب من 60 عامًا استثمرت الشركة خلالهم أكثر من 35 مليار دولار كشريك رئيسى وجزء من قطاع الطاقة المصري.
على صعيد أخر، قال وزير المالية المصري محمد معيط مساء الاثنين، إن الحكومة لم يعد يمكنها الاعتماد على المشتريات الأجنبية لأذون وسندات الخزانة لتمويل ميزانيتها، بل يجب العمل على تعزيز الاستثمار الأجنبي المباشر.
وأبلغ معيط غرفة التجارة الأميركية «الدرس الذي تعلمناه هو أنك لا يمكنك الاعتماد على هذا النوع من الاستثمار. إنه يأتي فقط للحصول على عوائد مرتفعة وما إن تحدث صدمة فإنه يغادر البلاد». وأضاف قائلا «على مدار أربع سنوات عملت خلال ثلاث صدمات من هذه الأموال الساخنة». وقال معيط إن حوالي 15 مليار دولار غادرت مصر أثناء أزمة الأسواق الناشئة في 2018 وما يقرب من 20 مليار دولار غادرت البلاد عند تفشي جائحة كوفيد-19 في 2020.
وواجهت مصر أزمة مماثلة هذ العام عندما غزت روسيا أوكرانيا وبدأت الولايات المتحدة زيادة أسعار الفائدة. وأثار ذلك نزوحا للمحافظ الاستثمارية يقدر بحوالي 20 مليار دولار.
وقال معيط «علينا أن نعتمد على الاستثمار الأجنبي المباشر... علينا أن نعتمد على تحسين بيئتنا للاستثمار. علينا أن نعتمد على زيادة مشاركة القطاع الخاص». موضحا «لدينا خطة... البند رقم واحد، أننا في محادثات مع مستثمرين كثيرين في الخليج وآخرين ولدينا أصول. البند الثاني هو الاقتراض الميسر ربما من بنوك دولية أو أوروبية».


مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

فيديو