بلينكن يعتبر أن بوتين «أخفق استراتيجياً» في أوكرانيا

بلينكن يعتبر أن بوتين «أخفق استراتيجياً» في أوكرانيا

الثلاثاء - 28 ذو القعدة 1443 هـ - 28 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15918]
بلينكن خلال مؤتمر صحافي في برلين الجمعة الماضية (أ.ب)

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أن أوكرانيا ستبقى دولة مستقلة وذات سيادة طويلاً بعد عهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، معتبراً أن الأخير «أخفق فعلاً» في تحقيق أهدافه الاستراتيجية من غزو الجمهورية السوفياتية السابقة.
وكان بلينكن يتحدث عبر شبكة «سي إن إن» التلفزيونية الأميركية بعد انتهاء قمة مجموعة السبع للدول الصناعية الكبرى في ألمانيا؛ إذ سئل ما إذا كان يعتقد أن روسيا تكسب الحرب في أوكرانيا، فأجاب «عندما يتعلق الأمر بأهداف بوتين الاستراتيجية، فهو أخفق بالفعل»؛ إذ إن «هدفه الاستراتيجي كان إنهاء سيادة أوكرانيا واستقلالها، ومحوها من الخريطة، ودمجها في روسيا». وأضاف، أن «ذلك فشل، وستبقى أوكرانيا المستقلة ذات السيادة لفترة أطول بكثير من ظهور فلاديمير بوتين على الساحة»، مؤكداً في الوقت ذاته، أن «هناك معركة تكتيكية شرسة تجري في شرق أوكرانيا مع العدوان الروسي، مع تراجع القوات الأوكرانية، وتغير خط الجبهة. هناك مكاسب بطريقة ما، مكاسب بطريقة أخرى، لكن المهم حقاً هو المسألة الاستراتيجية بأن بوتين لن ينجح فيما حاول تحقيقه».
ويوجد إجماع على أن الكرملين فشل في محاولته الأولى لشن حرب خاطفة للاستيلاء على كييف ومناطق أخرى من أوكرانيا، على رغم أن القوات الروسية استولت في الأسابيع الأخيرة على مدن مهمة في شرق أوكرانيا، بما في ذلك ماريوبول وسيفيرودونتسك، في حين تتعرض مدينة ليسيتشانسك المجاورة الآن لهجوم ضار.
وأكد بلينكن أيضاً، أن مجموعة السبع وحلف شمال الأطلسي (الناتو) «سيواصلان القيام بشكل جماعي بكل ما في وسعنا للتأكد من أن الأوكرانيين لديهم ما يحتاجون إليه في أيديهم لصد العدوان الروسي». وقال «قصفوا مبنى سكنياً. هناك تقارير تفيد بأنهم ضربوا روضة أطفال». واعتبر أن الهجمات الصاروخية الأخيرة التي استهدفت كييف «ليس لها غرض سوى محاولة ترويع الأوكرانيين». كما أكد الوزير الأميركي، أن بوتين فشل أيضاً في سعيه إلى استخدام الغزو لزرع الانقسامات في «الناتو».


أميركا أخبار روسيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو