سيفرين: مشروع دوري السوبر «مات» وسنعاقب من يريد إحياءه

سيفرين: مشروع دوري السوبر «مات» وسنعاقب من يريد إحياءه

رئيس «يويفا» يتوعد أندية ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس
الاثنين - 27 ذو القعدة 1443 هـ - 27 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15917]
سيفرين يؤكد دفاعه عن بطولات «يويفا» ضد مشروع دوري السوبر (أ.ف.ب)

لا يخشى السلوفيني أليكسندر سيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، من إمكانية اتخاذ إجراء قانوني ضد مَن يعمل على إعادة إحياء بطولة «دوري السوبر الأوروبي»، المنشقة عن مسابقات الاتحاد القاري، التي سبق أن دعا إليها 12 من أندية الصفوة في القارة العجوز.
ويواصل عملاقا الكرة الإسبانية، ريال مدريد وبرشلونة، وكذلك يوفنتوس الإيطالي، السعي لإعادة إطلاق البطولة، لكن الأندية التسعة المتمردة الأخرى، بما في ذلك مانشستر يونايتد وليفربول الإنجليزيان، رضخت لتهديدات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بإمكانية فرض عقوبات صارمة على الفرق المشاركة بدوري السوبر.
وقررت أندية ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس نقل قضية إقامة دوري السوبر إلى محكمة العدل الأوروبية، حيث من المتوقع أن تنظر فيها الشهر المقبل. وعلق سيفرين (54 عاماً)، الذي يعمل محامياً أيضاً على التطورات الأخيرة، وفي مقابلة مع صحيفة «غازيتا ديلو سبورت» الإيطالية، أمس (الأحد)، قال: «أياً كان قرار المحكمة، فإنه لن يغير شيئاً... المشروع ميت لأنه لا أحد يريد المشاركة».
وسبق أن لمح سيفرين إلى أن «يويفا» ممكن أن يفرض على برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس، بسبب رفضهم التراجع عن فكرة إطلاق دوري السوبر. وفي أبريل (نيسان) الماضي، رفضت محكمة في مدريد القيود والعقوبات التي يضعها «يويفا» على الأندية الثلاثة.
وانتقد سيفرين، الذي تولى رئاسة «يويفا»، عام 2016، خلفاً لميشيل بلاتيني، «الغطرسة الكبيرة» لتلك الأندية. وأضاف: «الأندية لها الحرية لفعل ما تريد، لكن لن يجري السماح لها بالمشاركة في بطولات (يويفا)، إذا جرى إحياء فكرة هذا المشروع. بالطبع سنفرض عقوبات، لكن سنرى ما سيحدث. لقد حاولوا الدخول في تحدّ معنا في كل مكان».
وأوضح: «لم نقل أبداً إنهم لن يستطيعوا خوض بطولتهم الخاصة، لأنهم يمكنهم ذلك إن أرادوا. لكن الطريف أن هذه هي أول أندية سجلت أسماءها في دوري أبطال أوروبا، الموسم المقبل، فإذا شاركت في بطولات أخرى، فستبعد من بطولاتنا. الأمر ليس احتكاراً. يمكنهم إنشاء (يويفا) الخاص بهم وفعل ما يرونه صحيحاً».
وأضاف سيفرين: «لقد أظهرت لهم كثيراً من الاحترام في الماضي. لا أريد الحديث عن رئيس يوفنتوس (أندريا أنيلي)، لكن علاقتي به كانت صريحة وصادقة للغاية. ودعوتُ رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، للحوار في سويسرا، وألغى الاجتماع بسبب حدث خاص بكرة السلة، لكن لم أتواصل أبداً مع (الرئيس السابق لبرشلونة جوسيب ماريا) بارتوميو».
وواصل: «الجميع حظوا بفرصة التحدث معي ومع مجلس (يويفا)، لم نكن أبداً مندفعين أو متعجرفين، بينما كان الإعلان عن مشروعهم بمثابة عجرفة كبيرة من جانبهم». وأوضح سيفرين: «كرة القدم يجب أن تظل مفتوحة للجميع، ولن نتراجع مليمتراً واحداً عن الدفاع عن النموذج الرياضي الأوروبي. ما يريدونه هو شيء يخصهم، ولهم الحرية في التجمع وفعل ما يريدون، لا يمكن أن تكون كرة القدم للنخبة فقط، وللأثرياء فقط. هذا لن يحدث أبداً. هذه اللعبة جزء من تاريخنا وجزء من تقاليدنا».


أوروبا كرة القدم الأوربية

اختيارات المحرر

فيديو