سيرينا سعيدة بعودتها للتنس لكن الغموض يحيط بمستقبلها

سيرينا سعيدة بعودتها للتنس لكن الغموض يحيط بمستقبلها

فازت مع التونسية جابر بأول مباراة في منافسات الزوجي ببطولة «إيستبورن»
الخميس - 24 ذو القعدة 1443 هـ - 23 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15913]
سيرينا وأنس جابر واحتفال بالانتصار في أول مباراة بالزوجي (رويترز)

أعربت أسطورة التنس الأميركية سيرينا ويليامز المصنفة أولى عالمياً سابقاً، عن سعادتها بعودتها الناجحة إلى الملاعب بعد غياب عام بسبب الإصابة، والفوز مع شريكتها التونسية أنس جابر في الدور الأول من منافسات الزوجي لدورة «إيستبورن» الإنجليزية الدولية على الملاعب العشبية والإعدادية لبطولة «ويمبلدون» مطلع الأسبوع المقبل.
وتمكنت سيرينا البالغة من العمر 40 عاماً والمتوجة سبع مرات بلقب بطولة «ويمبلدون» آخرها عام 2016، وجابر الثالثة عالمياً، من تحويل تأخرهما بمجموعة إلى الفوز على التشيكية ماري بوزكوفا والإسبانية سارا سوريبيس تورمو 2 - 6 و6 - 3 و13 - 11.
وبينما أكدت اللاعبة الأميركية البارزة من جديد حبها للعبة قالت إن مستقبلها في بطولات المحترفات لا يزال يكتنفه الغموض. ولم تلعب سيرينا الحاصلة على 23 لقباً في البطولات الأربع الكبرى أي مباراة رسمية منذ خروجها من مباراة الدور الأول لبطولة «ويمبلدون» العام الماضي وهي تبكي بسبب إصابة في الساق. وقالت سيرينا: «في بعض الأحيان ساورتني الشكوك حول قدرتي على العودة للمنافسات مرة أخرى، في الحقيقة أختبر نفسي يوماً بعد يوم. صبرت طويلاً للتعافي من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية لذلك لا أتعجل في اتخاذ القرارات».
لكن ويليامز الفائزة بسبعة ألقاب في الفردي في «ويمبلدون» حصلت على بطاقة دعوة للمشاركة في البطولة الإنجليزية الكبرى، وبدأت استعداداتها جيداً بالفوز في مباراة الزوجي مع شريكتها التونسية أنس جابر. وفضلاً عن تتويجها بلقب بطولة «ويمبلدون» سبع مرات، بلغت المباراة النهائية مرتين في عامي 2018 و2019، ومنذ تتويجها بآخر ألقابها الكبرى في «أستراليا 2017» لا تزال سيرينا تبحث عن لقبها الـ24 لمعادلة الرقم القياسي باسم الأسترالية مارغريت كورت، علماً بأنها خسرت أربع مباريات نهائية في «غراند سلام» من وقتها (ويمبلدون 2018 و2019 والولايات المتحدة 2018 و2019).
ومنذ أن أنجبت ابنتها أولمبيا في 2017 تراجع مستوى سيرينا كثيراً، وزادت التكهنات بشأن اعتزالها بعدما انفصلت عن مدربها منذ فترة طويلة باتريك مراد أوغلو الذي تحول لتدريب الرومانية سيمونا هاليب، وتراجع ترتيبها في التصنيف العالمي للمركز 1204.
ورداً على سؤال إذا كانت ترى نفسها تلعب العام المقبل، قالت ويليامز: «لا أعرف، لا يمكنني الإجابة عن ذلك. لكني أعشق التنس والمنافسات ولهذا جئت إلى هنا، أليس كذلك؟ لكني أحب أيضاً ما أفعله خارج الملعب، وما بنيته مع مجموعة سيرينا فينشرز (شركتها الخاصة)».
وقال سيرينا بعد مشاركتها جابر في أول مباراة بعد العودة بابتسامة كبيرة: «يا إلهي، لقد كان اللعب مع أنس ممتعاً جداً، ورائعاً».
من جهتها، قالت جابر: «إنه لشرف كبير أنها اختارتني للعب إلى جانبها. لأكون صادقةً، لم أصدق ذلك، كنت متوترة قليلاً في البداية للعب مع مثل هذه الأسطورة لكنها جعلتني أشعر أنني بحالة جيدة في الملعب حتى عندما ارتكبت أخطاء».
واستهلت سيرينا، المباراة بالإرسال ونجحت في كسب الشوط الأول، لكنها وجابر خسرتا المجموعة الأولى 2 - 6 بعدما خسرت كل منهما إرسالها مرة واحدة.
وأضافت سيرينا التي بدت بحاجة إلى السرعة في تحركاتها لكنها لم تفقد أبداً شراستها وقوتها: «بعد المجموعة الأولى، حاولنا فقط الصمود، انتهى بي الأمر بإيجاد الشعلة قليلاً وكنت بحاجة إليها. لكنهما (بوزكوفا وسوريبيس تورمو) لعبتا جيداً في المجموعة الأولى».
ونجحت سيرينا التي لم تظهر بأفضل حالاتها، وجابر، في الرد في المجموعة الثانية 6 – 3، قبل حسم الشوط الفاصل بصعوبة 13 - 11.
وتلتقي سيرينا وجابر مع اليابانية شوكو أوياما العاشرة عالمياً في منافسات الزوجي، والتايوانية تشان هاو - تشينغ الـ49، من أجل بطاقة الدور ربع النهائي.


العالم تنس

اختيارات المحرر

فيديو