صلاح يحتفل بعيده الثلاثين وسط شكوك حول مستقبله مع ليفربول

صلاح يحتفل بعيده الثلاثين وسط شكوك حول مستقبله مع ليفربول

الجمعة - 18 ذو القعدة 1443 هـ - 17 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15907]
صلاح فرض اسمه بين كبار لاعبي العالم (أ.ف.ب)

احتفل محمد صلاح مهاجم منتخب مصر وهداف ليفربول، بعيد ميلاده الثلاثين، الأربعاء، بآمال كبيرة في مواصلة مشواره الحافل مع عالم الساحرة المستديرة، رغم الشكوك حول مستقبله مع فريقه الإنجليزي.
وفرض صلاح اسمه بين أبرز نجوم كرة القدم في العالم خلال السنوات الأخيرة، في ظل حصده للعديد من الألقاب على المستويين الفردي والجماعي وتحطيمه للعديد من الأرقام القياسية، مما جعله (فخر العرب) بحق.
كما ساهم صلاح في احتفاظ بازل باللقب خلال موسم 2013 - 2014 الذي لم يستكمله، بعدما جذب انتباه البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي آنذاك، الذي ضمه لصفوف الفريق اللندني في يناير (كانون الثاني) عام 2014، لكن المدرب صاحب المزاج المتقلب همش المهاجم المصري فتقرر إعارته لفيورنتينا الإيطالي في يناير 2015 لمدة 6 أشهر، ليثبت خطأ المنتقدين بتألقه وتسجيل 9 أهداف خلال 26 مباراة، كان أبرزها هدفه الشهير في مرمى يوفنتوس ببطولة كأس إيطاليا على طريقة هدف مارادونا في مرمى إنجلترا. وكرر تشيلسي إعارة لاعبه لصفوف روما في صيف 2015، قبل أن يقوم نادي العاصمة الإيطالية بشرائه نهائيا. وخلال عامين مع روما حصل صلاح على جائزة أفضل لاعب بالنادي في موسمه الأول 2015 - 2016. وشهد مشوار صلاح الكروي منعطفا جديدا بعد انضمامه إلى ليفربول في يونيو 2017 في صفقة قياسية للنادي بلغت 42 مليون جنيه إسترليني.
وتفجرت قدرات صلاح التهديفية في موسمه الأول مع ليفربول، ليحرز 44 هدفا في 52 مباراة خاضها مع الفريق بكافة البطولات آنذاك، كان من بينها تسجيله 32 هدفا في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، ليتوج بجائزة الهداف.
ورغم عدم تتويج ليفربول بأي ألقاب في هذا الموسم، استحوذ صلاح على معظم الجوائز الفردية، ومن بينها جائزة لاعب العام بإنجلترا، بخلاف حصوله على جائزة (الحذاء الذهبي) لأفضل هداف. وفي الموسم التالي، قاد صلاح ليفربول للتتويج بكأس دوري أبطال أوروبا، بتسجيل هدف من ثنائية الانتصار 2 - صفر على توتنهام هوتسبير في النهائي، علما بأنه احتفظ بجائزة هداف الدوري المحلي برصيد 23 هدفا.
واستكمل صلاح مشواره الناجح مع ليفربول، بالتتويج بالدوري الإنجليزي لأول مرة للفريق منذ 30 عاما، وخلال هذا الموسم حصد أيضا لقبي كأس السوبر الأوروبي على حساب تشيلسي، وكأس العالم للأندية بالفوز على فلامنغو البرازيلي في المباراة النهائية. وفي الموسم المنصرم ساهم صلاح في تتويج ليفربول بكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الأندية المحترفة، حاصدا لقب هداف الدوري مشاركة مع الكوري الجنوبي هيونغ - مين سون لاعب توتنهام برصيد 23 هدفا، وجائزتي أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي من رابطة النقاد، ولاعب العام المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين.
وبعد 254 مباراة لعبها مع ليفربول في جميع المسابقات خلال المواسم الخمسة الماضية، سجل فيها 156 هدفا، وصنع 63 تمريرة حاسمة لزملائه، هناك شكوك حول مستقبل صلاح مع ليفربول بعدما تعثرت مفاوضات تجديد تعاقده الذي سينتهي صيف عام 2023.
ويطلب المهاجم المصري، الذي تبلغ قيمته التسويقية حاليا نحو 90 مليون دولار، الحصول على راتب أسبوعي لا يقل عن 400 ألف جنيه إسترليني، وهو ضعف ما يتقاضاه حاليا مع النادي، وهو ما يرفضه مسؤولو ليفربول الذين لا يرغبون في إجراء تغيير لسقف أجور اللاعبين.
وستكون الأيام أو الأشهر المقبلة حاسمة فيما يتعلق بمصير صلاح، سواء بالبقاء داخل قلعة (آنفيلد رود)، أو الرحيل لناد آخر من أجل بدء تحد جديد معه.


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

فيديو