تزايد محاولات الهجرة من مناطق سيطرة الحكومة السورية

سوريان يعملان في محل حدادة بالحي القديم في دمشق يوم 6 يونيو الحالي (أ.ف.ب)
سوريان يعملان في محل حدادة بالحي القديم في دمشق يوم 6 يونيو الحالي (أ.ف.ب)
TT

تزايد محاولات الهجرة من مناطق سيطرة الحكومة السورية

سوريان يعملان في محل حدادة بالحي القديم في دمشق يوم 6 يونيو الحالي (أ.ف.ب)
سوريان يعملان في محل حدادة بالحي القديم في دمشق يوم 6 يونيو الحالي (أ.ف.ب)

انطلقت في «قصر المؤتمرات» بدمشق، أمس، أعمال «الاجتماع الرابع السوري - الروسي المشترك» الخاص بملف عودة اللاجئين والمهجرين السوريين إلى بلادهم. لكن الاجتماع يأتي فيما تشهد مناطق سيطرة الحكومة السورية ظاهرة معاكسة تتمثل بمحاولات متزايدة للهجرة منها عوض العودة إليها من دول اللجوء والنزوح.
ورصدت «الشرق الأوسط» خلال جولات قامت بها في دمشق في الفترة الماضية أن الحديث الأبرز لكثير من المواطنين، خصوصاً الشباب، كان عن الهجرة وتكاليفها وسبل ضمان نجاحها. ففي حي بغرب دمشق، قالت سيدة في العقد الرابع من العمر، إنها تقوم منذ نحو الشهر بجولات على المكاتب العقارية تعرض خلالها منزلها للبيع، موضحة لـ«الشرق الأوسط» أنها تريد تأمين ما يكفي من المال لـ«تسفير ابني الوحيد إلى أوروبا للخلاص من المأساة التي نعيشها».
وفي ورشة لصناعة الأحذية في دمشق، أوضح شاب أن راتبه الشهري لا يكفي لإعالة نفسه، مضيفاً: «هذه حالي وأنا أعزب، فكيف إذا تزوجت؟ من أين سأدفع إيجار المنزل؟ كيف سأشتري الأثاث؟ المستقبل قاتم. لا مستقبل لنا هنا»، معتبراً أن «الحل بالهجرة. العيش في أسوأ البلدان أفضل من هنا».
وتفيد مصادر بأن تكلفة الهجرة إلى مصر تتراوح بين 1500 - 2000 دولار أميركي، في حين تبلغ تكلفتها إلى بلد أوروبي عن طريق التهريب بين 15 - 20 ألف دولار.
ومع تزايد توجه المواطنين للهجرة، انطلقت أمس في «قصر المؤتمرات»، أعمال اجتماع سوري - روسي لمتابعة المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين والمهجرين السوريين. وذكرت موسكو ودمشق أن أعداد العائدين بلغت مليونين و326 ألفاً منهم أكثر من مليون و373 ألف نازح داخل سوريا، و952 ألف لاجئ في الخارج. لكن متابعين قالوا إن هذه الأرقام «غير صحيحة».

...المزيد



البيت الأبيض: ليس لدينا «تعليق» على هجوم إسرائيلي ضد إيران

المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير خلال إفادة صحافية في البيت الأبيض 19 أبريل (نيسان) (أ.ب)
المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير خلال إفادة صحافية في البيت الأبيض 19 أبريل (نيسان) (أ.ب)
TT

البيت الأبيض: ليس لدينا «تعليق» على هجوم إسرائيلي ضد إيران

المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير خلال إفادة صحافية في البيت الأبيض 19 أبريل (نيسان) (أ.ب)
المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير خلال إفادة صحافية في البيت الأبيض 19 أبريل (نيسان) (أ.ب)

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير، الجمعة، إن البيت الأبيض ليس لديه «تعليق» على التقارير عن هجمات إسرائيلية في إيران الليلة الماضية.

وأضافت: «لا نريد تصاعد الصراع في الشرق الأوسط»، وفقاً لوكالة «رويترز».

وسمع دوي انفجار، فجر يوم (الجمعة)، قرب أكبر قاعدة لسلاح الجو الإيراني في أصفهان، وسط البلاد، على مسافة 120 كيلومتراً من منشأة نطنز النووية الحساسة.

وبينما قال مسؤولون أميركيون إنها ضربة إسرائيلية رداً على هجوم إيراني بصواريخ ومسيرات على إسرائيل، السبت الماضي، شككت طهران في الواقعة وقالت إنها اعترضت «أهدافاً جوية»، وأشارت إلى أنها لا تعتزم الانتقام، وهو ردّ يهدف فيما يبدو إلى تجنب حرب على مستوى المنطقة.


لافروف: موسكو لا تزال تريد أوكرانيا «روسية حقاً»

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (قناة الخارجية الروسية على تلغرام)
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (قناة الخارجية الروسية على تلغرام)
TT

لافروف: موسكو لا تزال تريد أوكرانيا «روسية حقاً»

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (قناة الخارجية الروسية على تلغرام)
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (قناة الخارجية الروسية على تلغرام)

بعد مرور أكثر من عامين من القتال العنيف في أوكرانيا، أعاد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، التأكيد على حق موسكو المزعوم في حكم جارتها.

وقال لافروف، في مقابلة مع عدد من المذيعين الروس في موسكو: «مستقبل أوكرانيا التابعة للغرب غير واضح، في الغالب»، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وأضاف أنه على العكس، لن يكون هناك سوى أوكرانيا «روسية حقاً، تريد أن تكون جزءاً من العالم الروسي، وتريد التحدث بالروسية وتعلم أطفالها».

وقال لافروف (74 عاماً)، الذي يشغل منصب وزير الخارجية منذ عام 2004، وهو مؤيد قوي ومقرب من الرئيس فلاديمير بوتين: «ليس هناك مجال للحديث عن أي بديل».

وأضاف لافروف إن «روسيا لا تريد مهاجمة دول حلف شمال الأطلسي (ناتو)، كما يزعم الغرب لتخويف الناخبين».

واستطرد: «لكن إذا أرادوا دفع حدود دول حلف (الناتو) إلى حدودنا، فسنعرف بالطبع كيف نمنع ذلك في أوكرانيا».

وقال لافروف، مثل غيره من كبار القادة الروس، إن روسيا مستعدة لإجراء محادثات مع أوكرانيا، لكن في ظل ظروف محددة فقط.

وأوضح أنه لن يكون هناك وقف لإطلاق النار خلال المفاوضات المحتملة، والمحادثات مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي «لا طائل من ورائها»، وسيتعين على كييف الابتعاد عن صيغة السلام التي رسمها.

يشار إلى أنه في خريف عام 2022، وضع زيلينسكي 10 نقاط شملت انسحاب القوات الروسية، وإعادة الإعمار والتعويضات، ومحاكمة «مجرمي الحرب».


الأخضر الأولمبي إلى ربع نهائي آسيا بخماسية في تايلاند

رديف سجّل هاتريك في مرمى تايلاند (المنتخب السعودي)
رديف سجّل هاتريك في مرمى تايلاند (المنتخب السعودي)
TT

الأخضر الأولمبي إلى ربع نهائي آسيا بخماسية في تايلاند

رديف سجّل هاتريك في مرمى تايلاند (المنتخب السعودي)
رديف سجّل هاتريك في مرمى تايلاند (المنتخب السعودي)

واصل المنتخب السعودي الأولمبي رحلته المثالية في بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً، بعد أن سجّل الفوز الثاني تباعاً، وأمطر شباك تايلاند بخماسية نظيفة، كان بطلها عبد الله رديف، الذي سجل 3 أهداف (هاتريك).

وقطع الأخضر الأولمبي بطاقة العبور نحو ربع نهائي البطولة القارية المؤهلة إلى أولمبياد باريس، بعد أن رفع رصيده إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة الثالثة.

ولم يجد الأخضر الأولمبي، الذي يتولى قيادته المدرب السعودي سعد الشهري، صعوبة في زيارة شباك تايلاند، إذ استهل أيمن يحيى رحلة الأهداف مع الدقيقة الرابعة، قبل أن يعزز أحمد الغامدي النتيجة بهدف ثانٍ مع الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع لشوط المباراة الأول، ثم نجح عبد الله رديف في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع.

وفي شوط المباراة الثاني، أكمل عبد الله رديف سلسلته التهديفية، وأضاف هدفين، ما رفع حصيلة الأخضر إلى 5 أهداف في اللقاء.


مساعد مدرب الرياض: قرارات الحكم الخاطئة أصابتنا بالتوتر

هيلمان مدرب فريق الرياض في حديث مع حكم اللقاء قبل حالة الطرد له (تصوير: سعد الدوسري)
هيلمان مدرب فريق الرياض في حديث مع حكم اللقاء قبل حالة الطرد له (تصوير: سعد الدوسري)
TT

مساعد مدرب الرياض: قرارات الحكم الخاطئة أصابتنا بالتوتر

هيلمان مدرب فريق الرياض في حديث مع حكم اللقاء قبل حالة الطرد له (تصوير: سعد الدوسري)
هيلمان مدرب فريق الرياض في حديث مع حكم اللقاء قبل حالة الطرد له (تصوير: سعد الدوسري)

قال ماوريسيو مساعد مدرب فريق الرياض إن قرارات الحكم الخاطئة أسهمت بظهور مباراة الفريق أمام ضيفه الطائي متوترة بهذا الشكل.

واقتنص الطائي فوزاً ثميناً أمام الرياض بنتيجة 2 - 1؛ إذ حضر الهدف الثاني في الدقائق الأخيرة من الوقت بدل الضائع للمباراة التي كانت في طريقها للتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وتحدث مساعد مدرب فريق الرياض الذي حضر في المؤتمر الصحافي عوضاً عن مدرب الفريق الذي أُقْصِيَ بالبطاقة الحمراء خلال اللقاء: «كنا نعرف أنها مباراة صعبة؛ لأن كلا الفريقين يصارع على الهبوط، وبدأنا بشكل جيد في المباراة، لكن المجريات تغيرت بعد قرار الحكم باحتساب الهدف الأول للطائي، كان هناك دفع على مدافعنا».

وكشف مساعد مدرب فريق الرياض: «الشوط الثاني رغم أدائنا الجيد، فإن الحكم عاد مرة أخرى لاتخاذ قرارات خاطئة جعلت المباراة أكثر توتراً».

ومن جانبه، قال الأوروغوياني ليوناردو راموس مدرب فريق الطائي: «عدت مرة أخرى للسعودية بعد التجربة السابقة مع الاتفاق، وأنا سعيد لنفسي وللنادي بتحقيق الفوز اليوم».

وأضاف: «أعتقد في المجمل كنا الأفضل طوال المباراة، وأظهرنا الشخصية والرغبة للفوز».

وختم مدرب الطائي: «أنا أعرف الكرة السعودية وفقاً لتجربتي السابقة، وسأعمل بكل طاقتي لتحقيق الهدف ببقاء الفريق في دوري المحترفين، رغم تبقي جولات قليلة على نهايته».


هل برايتون مؤهل لتحقيق النجاح مع دي زيربي أو من دونه؟

هل يودع دي زيربي جماهير برايتون ويرحل عن النادي (رويترز)
هل يودع دي زيربي جماهير برايتون ويرحل عن النادي (رويترز)
TT

هل برايتون مؤهل لتحقيق النجاح مع دي زيربي أو من دونه؟

هل يودع دي زيربي جماهير برايتون ويرحل عن النادي (رويترز)
هل يودع دي زيربي جماهير برايتون ويرحل عن النادي (رويترز)

قال مالك ورئيس نادي برايتون، توني بلوم: «أنا أؤمن بالمراهنة بقوة، وفي بعض الأحيان لكي تحقق فوزا كبيرا يتعين عليك المخاطرة بالخسارة».

لقد كان بلوم دائماً مغامراً، على الرغم من أنه عندما يتعلق الأمر بإدارة برايتون، فإنه يميل إلى الابتعاد كثيرا عن المخاطرة. لذلك، فمن غير المرجح أن الرجل الذي كان يُعرف باسم «السحلية» خلال أيام احترافه للعبة البوكر يشعر بالقلق بشأن ما سيحدث هذا الصيف مع المدير الفني الإيطالي روبرتو دي زيربي، خاصة بعدما حقق برايتون مؤخراً أرباحاً قياسية في الدوري الإنجليزي الممتاز بلغت 122 مليون جنيه إسترليني. وقد لمح بلوم مؤخرا إلى أن نجاح برايتون ليس مرهونا بمن سيتولى تدريبه، سواء مع دي زيربي أو من دونه.

لا يزال هذا المبلغ بمثابة قطرة في محيط إذا ما قورن بأكثر من 400 مليون جنيه إسترليني أقرضها بلوم، البالغ من العمر 54 عاماً، للنادي الذي يشغل عمه منصب مديره، وكان جده هاري نائباً لرئيس مجلس إدارته خلال السبعينات من القرن الماضي.

لقد أصبح بلوم مستثمراً في النادي في عام 2007 عندما كان برايتون يخوض مبارياته على ملعب ويثدين في دوري الدرجة الثانية، وتولى منصب رئيس مجلس الإدارة بعد ذلك بعامين.

وكشف الرئيس التنفيذي، بول باربر، أن أرباح النادي - بفضل حصوله على المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي ومبيعات اللاعبين التي لم تشمل حتى الـ140 مليون جنيه إسترليني التي حصل عليها برايتون من تشيلسي مقابل بيع مويسيس كايسيدو وروبرت سانشيز - مكنت النادي من «سداد مبلغ كبير له (بلوم)، وهو ما أدى إلى خفض القرض من 406.5 مليون جنيه إسترليني إلى 373.3 مليون جنيه إسترليني».

وقال باربر، المدير السابق لتوتنهام والذي مدد عقده مع برايتون حتى عام 2030: «في الموسم الذي صنعنا فيه التاريخ على أرض الملعب، اتخذنا خطوة كبيرة إلى الأمام فيما يتعلق بهدف النادي طويل الأمد المتمثل في أن يصبح أكثر استدامة وأقل اعتماداً على مستويات استثمار توني بلوم السخية بشكل لا يصدق. لدينا الآن منصة قوية للغاية لمواصلة إحراز تقدم كبير على أرض الملعب، من خلال الاستثمار في فريقنا، وخارج الملعب من خلال العمل على جعل تجربة يوم المباراة أكثر متعة لمشجعينا، ونعتقد أن كل هذا سيساعدنا على مواصلة النمو والتطور».

يشتهر بلوم بكرمه وسخائه، حيث يُقدم وجبات الإفطار والغداء مجاناً للموظفين والعاملين في ملعب تدريب برايتون في لانسينغ منذ عام 2020، كما لعب دوراً أساسياً في إنشاء كثير من المؤسسات الخيرية في برايتون. ويشعر الجمهور بسعادة كبيرة بسبب إنشاء منطقة المشجعين المكونة من طابقين والتي حصلت على إذن الإنشاء الشهر الماضي ومن المتوقع أن تكتمل في الوقت المناسب للموسم المقبل، لكن الأمور على أرض الملعب هي التي تهم الجمهور بشكل أكبر في الوقت الحالي.

مالك ورئيس نادي برايتون توني بلوم (غيتي)

ومن الممكن أن يلعب برايتون دورا كبيرا في تحديد هوية الفريق الفائز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، حيث سيواجه مانشستر سيتي على ملعب أميكس في نهاية أبريل (نيسان) الحالي، لكن آمال برايتون في التأهل للبطولات الأوروبية مرة أخرى قد تتوقف على ما إذا كان الهداف الأول للفريق، جواو بيدرو، قادرا على استعادة مستواه السابق أم لا.

كان اللاعب البرازيلي هو الصفقة القياسية لبرايتون عندما جاء من واتفورد الصيف الماضي مقابل 30 مليون جنيه إسترليني، ويمكن أن يكون هدفاً للفرق الأخرى في نهاية الموسم، إلى جانب كاورو ميتوما، الذي قد تكون إصابته نعمة لبرايتون، لأنها قد تساعده على الاحتفاظ بخدماته أمام مغريات الفرق الأخرى.

وبعد أن أوضح دي زيربي أن مستقبله يمكن أن يكون في مكان آخر إذا لم يتمكن برايتون من مجاراة طموحاته العالية، فإن السؤال المطروح الآن يتعلق بما إذا كان بلوم سيواصل ضخ استثماراته السخية لمواصلة التقدم أم لا.

ما زال دي زيربي متفائلاً بشأن فرص فريقه في احتلال أحد المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية، وبدا مرتاحاً عندما سُئل عن موعد إجراء المناقشات مع بلوم بشأن مستقبله مع الفريق. وقال المدير الفني الإيطالي الشاب: «عندما يريد، وعندما يكون لديه الوقت المناسب لذلك. بالنسبة لي، لم يتغير أي شيء - في الوقت الحالي يتعين علينا أن نركز على المباريات المقبلة، لأن لدينا إمكانية واضحة لاحتلال أحد المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية. لذلك، يتعين علينا التحسن قدر استطاعتنا، وبعد ذلك سنجد الوقت للتحدث وطرح أفكارنا وطموحاتنا دون أي مشكلة».

لقد أوضح دي زيربي في عدة مناسبات مشاعره حول تأثير متطلبات اللعب في الدوري الأوروبي على فريقه. وبعد التعادل مع كريستال بالاس في ديسمبر (كانون الأول) الماضي بهدف لكل فريق، خص بالذكر كارلوس باليبا - لاعب خط الوسط الكاميروني المنضم من ليل مقابل نحو 23 مليون جنيه إسترليني بديلا لكايسيدو - الذي تم استبداله بعد نهاية الشوط الأول.

وقال دي زيربي: «باليبا ليس جاهزاً بعد للعب على هذا المستوى، لكنه يمتلك إمكانات مذهلة، وسياسة برايتون هي الاعتماد على كثير من اللاعبين الشباب. يتعين علينا أن نتقبل ذلك، ويجب علينا أن نكون سعداء باللعب والعمل مع هؤلاء اللاعبين الشباب».

وقال دي زيربي بعد فوز برايتون على نوتنغهام فورست الشهر الماضي، إن باليبا البالغ من العمر 20 عاماً، والذي حصل على جائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه أمام برينتفورد، يمكن أن يصبح «أحد أفضل لاعبي خط الوسط في الدوري الإنجليزي الممتاز»، لكن من غير الواضح ما إذا كان المدير الفني الإيطالي لديه القدرة على الصبر لمعرفة ما إذا كانت نبوءته ستتحقق أم لا.

وعلى الرغم من أن بعض التقارير قد أشارت مؤخرا إلى أن برشلونة وليفربول لم يقتربا من التعاقد مع دي زيربي، فإن بايرن ميونيخ وضعه ضمن قائمة مختصرة من ثلاثة مديرين فنيين مرشحين ليحلوا محل توماس توخيل على رأس القيادة الفنية للعملاق البافاري. وقد اعترف باربر - الذي انضم إلى برايتون في عام 2012 ويعد أحد أبرز مساعدي بلوم - بأنه لا توجد «ضمانات» لبقاء دي زيربي، على الرغم من بقاء عامين في عقده مع النادي.

وقال باربر: «في كل مرة نقدم فيها أداءً جيداً في الدوري الإنجليزي الممتاز، ترتفع التوقعات، ليس فقط من مشجعيك ولكن أيضاً من المدربين واللاعبين والموظفين. إنه لتحدٍّ كبير أن تتأكد من قدرتك على تلبية هذه التوقعات، لكننا نعمل دائما على تحقيق ذلك. وكما هو الحال دائماً في عالم كرة القدم، فليس هناك ضمان. ومع روبرتو دي زيربي، لا يهم إذا كنا في المركز السادس، لأنه سيسعى إلى الصعود للمركز الخامس، وهكذا. وإذا كنا في المركز الخامس، فسيسعى لاحتلال المركز الرابع، وهكذا. هذه هي الطريقة التي يعمل بها دائما، ونحن نحب هذه الطريقة، لأنه يدفعنا جميعاً لنكون أفضل».

* خدمة «الغارديان»


رجل يحاول إضرام النار بنفسه أمام مقر محاكمة ترمب

المسعفون ينقلون رجلا أشعل النار في نفسه بالقرب من محكمة مانهاتن اليوم (أ.ف.ب)
المسعفون ينقلون رجلا أشعل النار في نفسه بالقرب من محكمة مانهاتن اليوم (أ.ف.ب)
TT

رجل يحاول إضرام النار بنفسه أمام مقر محاكمة ترمب

المسعفون ينقلون رجلا أشعل النار في نفسه بالقرب من محكمة مانهاتن اليوم (أ.ف.ب)
المسعفون ينقلون رجلا أشعل النار في نفسه بالقرب من محكمة مانهاتن اليوم (أ.ف.ب)

حاول رجل اليوم (الجمعة)، إضرام النار في نفسه أمام محكمة مانهاتن التي يمثل أمامها الرئيس السابق دونالد ترمب لسبب لا يزال مجهولا، وفق ما نقلت وسائل إعلام أميركية عدة.

وأشعل الضحية النار في نفسه بعدما وضع يديه خلف رأسه وسرعان ما هرع عناصر الشرطة في اتجاهه قبل استخدام أداة لاطفاء الحريق.

وذكرت شبكة «سي إن إن» أن الضحية رجل في منتصف الثلاثينات من العمر.

وكان القاضي خوان ميرشان قد أعلن أن محكمة مانهاتن اختارت اليوم اثني عشر محلفا وستة بدلاء في المحاكمة التاريخية ترمب، أول رئيس أميركي سابق يمثل في قضية جنائية.

وقال القاضي في اليوم الرابع من المحاكمة: «اكتملت هيئة المحلفين»، ممهدا بذلك لبدء المرافعات.

شرطي يستخدم طفاية حريق حيث حاول رجل إضرام النار بنفسه (رويترز)

ويحاكم ترمب بتهمة دفع أموال سرا لشراء صمت نجمة الأفلام الإباحية السابقة ستورمي دانيالز، قبل أيام من انتخابات 2016 التي فاز فيها على المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون.


مساعد «كاسترو»: الأرقام تتحدث... النصر يتحسن!

فرحة فريق النصر بعد الفوز على الفيحاء (الدوري السعودي)
فرحة فريق النصر بعد الفوز على الفيحاء (الدوري السعودي)
TT

مساعد «كاسترو»: الأرقام تتحدث... النصر يتحسن!

فرحة فريق النصر بعد الفوز على الفيحاء (الدوري السعودي)
فرحة فريق النصر بعد الفوز على الفيحاء (الدوري السعودي)

أبدى البرتغالي ڤيتور سيڤرينو، المساعد الأول لمدرب النصر، رضاه عن الفوز أمام الفيحاء، مشيراً إلى أن فريقه كانت له السيطرة المطلقة على مجريات اللقاء.

وفاز النصر على الفيحاء بنتيجة 3 - 1، في المباراة التي جمعتهما، مساء الجمعة، ضمن منافسات الجولة الـ28 من عمر الدوري السعودي للمحترفين.

وقال ڤيتور الذي حل محل مواطنه لويس كاسترو بعدما غاب الأخير عن المباراة لتعرضه لوعكة صحية، في المؤتمر الصحافي عقب اللقاء: «دائماً ما يكون تقييم المباراة بناءً على النتيجة، لكن النصر سيطر على المباراة بالكامل».

وأردف: «استقبلنا هدفاً في البداية بسبب الوقوف الخاطئ في الهجمة المرتدة، لكن رسالتي للاعبين بين الشوطين كانت أننا خلقنا العديد من الفرص ويجب ألا نستسلم».

وتابع: «لاعبو النصر عادوا في النتيجة في عديد المباريات، لقد وصلنا لمرمى الخصم من الأطراف، وكان لدينا كثافة عددية أمام مرماهم، ومن هنا تحكمنا بمجريات المباراة».

وأفاد: «الأرقام تتحدث، لدينا 28 تسديدة على مرمى الخصم، واسترجعنا عديد الكرات من الخصم، ولم نستقبل سوى تسديدتين».

وواصل: «بعد تحليلنا للخصم، أعطينا تعليمات لماني في الشوط الثاني باللعب على الطرف الأيسر لفتح مساحات في دفاع الخصم».

وتطرق ڤيتور للحديث عن ركلة الجزاء المهدرة من ماني، موضحاً: «بالنسبة لركلات الجزاء دائماً ما نعمل عليها في التدريبات، ماني لم يوفق اليوم، لقد طلبنا من اللاعبين التركيز وعدم فقدانه بسبب ضياع الركلة».

واستطرد: «نحن نلعب بطريقة لم نعتدْ عليها، ومع الطريقة التي نلعب بها مؤخراً طبيعي أن تحدث بعض الأخطاء، لكننا نتحسن من مباراة إلى أخرى».

وأكمل: «لو قسمنا آخر 8 مباريات، نرى أننا بأول 4 مباريات استقبلنا 10 أهداف، ولكن في آخر 4 مباريات سجلنا 10 واستقبلنا هدفاً وحيداً... وهذه إشارة إلى أن الفريق يتحسن ويقلل أخطاءه».

وأتم: «حالة كاسترو؟ مثلما صرح النادي، كانت لديه مشكلة صحية وأجرى عملية بسيطة، والآن موجود في المستشفى، إنه في فترة نقاهة، وأتوقع عودته مجدداً خلال المباريات الأربع المقبلة».

من جانبه، علّق الصربي فوك رازوفيتش، المدير الفني لفريق الفيحاء على غياب الانتصارات ضد النصر؛ إذ يعود الانتصار الوحيد للفريق البرتقالي على «العالمي» لعام 2018.

ورد رازوفيتش، في المؤتمر الصحافي عقب اللقاء على سؤال: متى يفوز الفيحاء على النصر؟ قائلاً: «الموسم المقبل».

وأضاف: «أهنئ النصر على الفوز اليوم. لقد استحق لاعبوه ذلك، خاصة ساديو ماني الذي صنع الفارق».

وتابع: «الهدف الأول للنصر جاء من ركلة ركنية وغيّر مجرى المباراة تماماً. لقد أصابنا بارتباك وتوتر، وهذه حال كرة القدم؛ فوز وخسارة، لكني أشكر لاعبي فريقي على ما قدموه في اللقاء».

وارتفع رصيد النصر إلى 68 نقطة في المركز الثاني بسلم ترتيب الدوري، بينما توقف رصيد الفيحاء عند 35 نقطة في المركز العاشر.


الدوري السعودي: النصر يقلبها على الفيحاء في 10 دقائق

ماني يحتفل مع زميله أوتافيو بعد تسجيله الهدف الثالث في الفيحاء (تصوير: صالح الغنام)
ماني يحتفل مع زميله أوتافيو بعد تسجيله الهدف الثالث في الفيحاء (تصوير: صالح الغنام)
TT

الدوري السعودي: النصر يقلبها على الفيحاء في 10 دقائق

ماني يحتفل مع زميله أوتافيو بعد تسجيله الهدف الثالث في الفيحاء (تصوير: صالح الغنام)
ماني يحتفل مع زميله أوتافيو بعد تسجيله الهدف الثالث في الفيحاء (تصوير: صالح الغنام)

قلب النصر تأخره أمام الفيحاء في ظرف عشر دقائق، ليفوز بثلاثية مثيرة 3 - 1 في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب الأول بارك في العاصمة الرياض ضمن منافسات الجولة 28 من الدوري السعودي للمحترفين.

وتألق العالمي في ليلة غاب فيها عن المشهد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بداعي الإيقاف لحصوله على بطاقة حمراء في نصف نهائي كأس الدرعية للسوبر السعودي، وكذلك لويس كاسترو مدرب الفريق الذي تعرض لوعكة صحية غيبته عن إدارة الفريق.

ولعب ساديو ماني دور البطل في اللقاء رغم إهداره ركلة جزاء بطريقة غريبة في الشوط الأول، لكن اللاعب عاد مجدداً وصالح أنصار فريقه بهدفين مع الدقيقة 76 و82، في حين حضر الهدف الأول للنصر «التعادل» عن طريق المدافع عبد الإله العمري.

وتقدم الفيحاء مبكراً عن طريق لاعبه فاشون ساكالا مع الدقيقة السادسة من عمر المباراة بعد كرة مرتدة تعامل معها بمثالية وسدد كرة قوية سكنت شباك الكولومبي دافيد أوسبينا.

ورفع النصر بهذا الفوز رصيده إلى النقطة 68 مواصلاً حضوره في المركز الثاني خلفاً للمتصدر الهلال وقلص الفارق بصورة مؤقتة إلى تسع نقاط، أما الفيحاء فقد استمر عند 35 نقطة.

وعلى ملعب مدينة الأمير فيصل بن فهد الرياضية بالعاصمة الرياض، انتزع فريق الطائي فوزاً ثميناً على حساب مُضيفه فريق الرياض بهدفين لهدف ليتنفس الفريق الصعداء في سباق الهروب من شبح الهبوط.

وبعد أن كانت المباراة في طريقها للتعادل الإيجابي بهدف لمثله، حضر الهدف الثاني لفريق الطائي عن طريق خالد الشويع لاعب فريق الرياض بالخطأ في مرماه لتذهب النقاط الثلاث إلى خزينة فريق الطائي.

وتنفس الطائي الصعداء بهذا الانتصار بعد أن تقدم إلى المركز الرابع عشر بصورة مؤقتة برصيد 26 نقطة، في الوقت الذي تجمد فيه رصيد الرياض عند 25 نقطة متراجعاً نحو المركز الخامس عشر.

ومنح مينساه فريق الطائي التقدم مع الدقيقة الأخيرة من شوط المباراة الأول، قبل أن يدرك عبد الهادي الحراجين التعادل في مطلع الشوط الثاني، إلا أن حالة الطرد لفريق الرياض مع الدقيقة 52 للاعب عبد الإله الخيبري صعبت من موقف فريق الرياض الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين.


عندما أحيا كول بالمر آمال تشيلسي مجدداً

بالمر يتألق ويهز شباك إيفرتون برباعية ويحتفظ بالكرة (أ.ب)
بالمر يتألق ويهز شباك إيفرتون برباعية ويحتفظ بالكرة (أ.ب)
TT

عندما أحيا كول بالمر آمال تشيلسي مجدداً

بالمر يتألق ويهز شباك إيفرتون برباعية ويحتفظ بالكرة (أ.ب)
بالمر يتألق ويهز شباك إيفرتون برباعية ويحتفظ بالكرة (أ.ب)

في بعض الأحيان، يكون من الممكن مشاهدة كرة القدم، وتوقُّع ما سيحدث بعد ذلك، كأن تتوقع مثلاً تفوُّق المهاجم النرويجي العملاق إيرلينغ هالاند في صراع فردي، أو تتوقع أن يرتقي المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك فوق الجميع ليلعب الكرة برأسه. وفي أحيان أخرى تشاهد ولا تعرف ما الذي سيحدث، لكنك تأمل أن تتحقق الأشياء التي تتخيلها، ودائماً ما تكون مثل هذه اللحظات قليلة، لكنها في مجملها تكون أكثر إثارة ومتعة. ويبدو أن كول بالمر يستمتع بمثل هذه اللحظات.

وخير مثال على ذلك الهدف الرائع الذي أكمل به بالمر ثلاثيته الشخصية أمام إيفرتون، مساء الاثنين الماضي؛ فعندما نجح بالمر في قطع تمريرة جوردان بيكفورد، كان بإمكانه أن يفعل عدداً من الأشياء ليجعل حارس مرمى إيفرتون يدفع الثمن، لكنه اختار الخيار الأكثر جرأة والأجمل. فرغم وجود نيكولاس جاكسون في مساحة خالية أمامه، وكان من الممكن التمرير له، قرر بالمر بدلاً من ذلك تسديد الكرة في المرمى بشكل مباشر بقدمه اليمنى من مسافة 35 ياردة. في البداية، بدا الأمر وكأن الكرة تحلق أعلى من اللازم، لكنها بعد ذلك سقطت تحت العارضة في الوقت المناسب تماماً، وأشعلت حماس الجماهير الموجودة في المدرجات.

ويمكن أن نقول الشيء ذاته أيضاً عن الهدف الأول الذي سجّله بالمر بطريقة رائعة، عندما تسلم الكرة ببراعة وراوغ أحد لاعبي إيفرتون قبل أن يتبادلها مع أحد زملائه ثم يضعها في المرمى بتسديدة مباشرة في الزاوية اليسرى.

لقد كان كثيرون يرون أنه من الجنون أن يدفع تشيلسي 42 مليون جنيه إسترليني في اليوم الأخير من فترة الانتقالات، للتعاقد مع بالمر الذي لم يلعب سوى 1481 دقيقة فقط على مستوى الفريق الأول، وكانوا يرون أن هذه الصفقة الغريبة تمثل النموذج المثير للجدل في تشيلسي، بقيادة بوهلي وإقبالي.

لقد قرر مانشستر سيتي بيع اللاعب نظراً لأن جوسيب غوارديولا لم يتمكن من منحه الدقائق التي يريد أن يلعبها، ولم يكن غوارديولا يريد أن يخرج اللاعب على سبيل الإعارة. لقد حصل مانشستر سيتي على السعر الذي يريده لبيع اللاعب، لكن رغم أن قيمة الصفقة تبدو جيدة، فإن اللاعب يستحق أكثر من ذلك بكثير!

يلعب بالمر بقدر كبير من الخيال والإبداع والجرأة. إنه يلعب بشكل رائع بالجزء الخارجي من القدم، ولديه مجموعة من المهارات الاستثنائية الأخرى التي تمكِّنه من تجاوز المنافسين في اللحظات المناسبة (انظر إلى الكرة التي لعبها ببراعة من فوق توماس كامينسكي المتقدِّم عندما سجل أول ثنائية له مع تشيلسي أمام لوتون تاون).

لقد ساعدت هذه القدرات الخارقة بالمر على أن يكون هداف الدوري الإنجليزي الممتاز حتى الآن (بالتساوي مع هالاند) برصيد 20 هدفاً، وهو ما يُعدّ نجاحاً مذهلاً لهذا اللاعب الشاب.

بالمر حظي بدعم كبير من جانب المدير الفني بوكيتينو (أ.ف.ب)

يروي اللاعب البالغ من العمر 21 عاماً كيف تمكَّن من تسجيل هدفه الأول مع تشيلسي بفضل رحيم ستيرلنغ، الذي سمح له بأن يسدد ركلة الجزاء أمام بيرنلي في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. ربما ندم سترلينغ على هذا القرار، لأن بالمر سجَّل هدفاً، وبحلول المرة التالية التي احتسبت فيها ركلة الجزاء لتشيلسي، التي كانت أمام آرسنال، أراد أن يسدد ركلة الجزء أيضاً. لقد طلب بالمر من ستيرلنغ أن يسدد ركلة الجزاء مرة أخرى، واستجاب سترلينغ، واستمر بالمر في تنفيذ جميع ركلات الجزاء التي يحصل عليها فريقه في أي مباراة يشارك فيها اللاعب الشاب منذ ذلك الحين.

لقد حصل تشيلسي على 9 ركلات جزاء منذ ذلك الحين، ونجح بالمر في تسجيلها جميعاً، ويُعد فرانك لامبارد اللاعب الوحيد الذي سجل عدداً أكبر من ركلات الجزاء لتشيلسي في موسم واحد (10 ركلات جزاء).

وتتمثل المفارقة هنا في أن نوني مادويكي ونيكولاس جاكسون حاولا تنفيذ ركلات الجزاء ليتم رفض ذلك، وإخبارهما بأن المسؤول الأول عن تنفيذ ركلات الجزاء بالفريق هو بالمر. لكن القلق الكبير الذي ظهر على لاعبي تشيلسي أمام مرمى المنافسين أثناء سعيهم لتسجيل الأهداف كان هو السبب الرئيسي في تعزيز فرص بالمر بتسديد ركلات الجزاء في المقام الأول.

ومن المؤكد أيضا أن بالمر حظي بدعم كبير من جانب المدير الفني الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، الذي وجد نفسه مضطراً للبحث بشكل أعمق في قاموسه التدريبي للعثور على كلمات مناسبة للإشادة بلاعبه الشاب، دون أن يؤثر ذلك بالسلب على باقي لاعبي الفريق.

لقد تفوق بالمر على زملائه وعلى لاعبي الفريق المنافس على حد سواء، مساء الاثنين الماضي، بما في ذلك مدافع إيفرتون الموهوب جاراد برانثويت البالغ من العمر 21 عاماً، الذي تشير تقارير إلى رغبة ريال مدريد في التعاقد معه. وفي حين كان الجدل يدور في السابق حول ما إذا كان برانثويت وبالمر سينضمان لقائمة المنتخب الإنجليزي هذا الصيف أم لا، فربما يتعلق السؤال الأساسي الآن بكيفية قيام المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، غاريث ساوثغيت، بالبحث عن أفضل الطرق الممكنة لإقحام بالمر في التشكيلة الأساسية لمنتخب الأسود الثلاثة.

لقد اصطدمت الركلة الحرة التي نفَّذها بالمر بكورتيس جونز لاعب ليفربول لتدخل الشباك، ويكون هذا هو هدف فوز المنتخب الإنجليزي تحت 21 عاماً بالمباراة النهائية لكأس الأمم الأوروبية، الصيف الماضي، وهي اللحظة الأكثر أهمية بمسيرته الكروية في تلك المرحلة. وبعد 9 أشهر فقط، أصبح بالمر أحد أبرز اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز.

لم يكن من الممكن أن يحدث هذا التحول السريع لو استمر اللاعب في مانشستر سيتي (على الأقل ليس خلال هذا الموسم، وإنما كان الأمر سيستغرق بعض الوقت كما حدث مع فيل فودين). لكن السؤال الأكثر إثارة للاهتمام هو ما إذا كان من الممكن أن يحدث ذلك في أي مكان آخر غير تشيلسي.

وبانتقاله إلى ملعب «ستامفورد بريدج»، تمكَّن بالمر من ضمان ما يريده، وهو اللعب بشكل أساسي في الدوري الإنجليزي الممتاز. لكنه، في الوقت ذاته، تمكن من اللعب في نادٍ كبير من الفئة الأولى دون الضغوط التي دائماً ما تكون مصاحبة للتوقعات الكبيرة من اللاعبين الجدد.

لقد كان تشيلسي فريقاً يمر بمرحلة انتقالية قبل بداية الموسم، ثم ساءت الأمور منذ ذلك الحين. لقد فشل عدد كبير من اللاعبين الجدد المنضمين بمبالغ مالية كبيرة في تقديم المستويات المتوقعة منهم، في حين تمكن بالمر من إحداث الفارق، رغم أنه لم تكن هناك ضجة كبيرة عند انضمامه للبلوز.

لقد ساعده هذا التألق على ضمان مكانه في التشكيلة الأساسية للفريق، ثم منحه السلطة التي مكَّنته من تسديد ركلات الجزاء على حساب لاعبين آخرين بارزين، والآن إثارة الشعور المتمثل في أن هذا اللاعب الشاب مصدر كل شيء جيد في الفريق، وأنه يمثل مستقبل هذا النادي.

لا يزال بإمكان تشيلسي الحصول على بطولة هذا الموسم والتأهل للمسابقات الأوروبية، الموسم المقبل، لكن بغض النظر عما سيحدث، فمن المؤكد أن سقف التوقعات سيرتفع مرة أخرى في الموسم المقبل، وسيكون بالمر مطالَباً بتقديم المزيد. إن الشعور بأن بالمر بإمكانه القيام بأشياء لا يمكن لنا إلا أن نتخيلها قد لا يدوم، لكن، في الوقت الحالي، لا يسعنا إلا أن نستمتع بما يقدمه هذا اللاعب الرائع داخل المستطيل الأخضر.

* خدمة «الغارديان»


خبراء أميركيون: الضربة الإسرائيلية «رمزية» واحتمالات التصعيد «منخفضة»

بايدن ينزل من المروحية الرئاسية «مارين ون» في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض بواشنطن الخميس (أ.ب)
بايدن ينزل من المروحية الرئاسية «مارين ون» في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض بواشنطن الخميس (أ.ب)
TT

خبراء أميركيون: الضربة الإسرائيلية «رمزية» واحتمالات التصعيد «منخفضة»

بايدن ينزل من المروحية الرئاسية «مارين ون» في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض بواشنطن الخميس (أ.ب)
بايدن ينزل من المروحية الرئاسية «مارين ون» في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض بواشنطن الخميس (أ.ب)

التزمت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن الحذر والنهج المتحفظ بشان الانفجارات بالقرب من قاعدة جوية عسكرية كبيرة بالقرب من أصفهان.

ولم تصدر عن البيت الأبيض مواقف تؤيد أو تدين. وأكدت معلومات أن إسرائيل أبلغت به الإدارة الأميركية قبل القيام به بوقت قصير.

وقال مسؤول أميركي كبير إن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة، يوم الخميس، بأنها ستنتقم من إيران في الأيام المقبلة، مضيفاً أن البيت الأبيض حذر من أن التصعيد مع إيران لن يخدم المصالح الأميركية أو الإسرائيلية، وحثت إسرائيل على توخي الحذر في الرد الانتقامي، وأكدت في نهاية الأمر أن القرار هو قرار إسرائيلي منفرد.

ضربة تستهدف منع التصعيد

ووصف عدد كبير من الخبراء والمحللين السياسيين الضربة الإسرائيلية «المحدودة» في أصفهان - بالقرب من منشآت نووية وقاعدة جوية ومصنع للطائرات دون طيار- بأنها تستهدف تجنب دورة تصعيدية تدفع الدول نحو الحرب، وتستجيب أيضاً للمخاوف الأميركية والنصائح بتجنب المواقع النووية الإيرانية، وتجنب أي هجمات موسعة خوفاً من أن تستخدم إيران تلك الضربات ذريعة للمضي قدماً في برنامجها النووي.

وأجمع محللون في وسائل إعلام أميركية أن الرد الإسرائيلي «رمزي»، ويرسل فقط رسالة إلى طهران، ويسمح للنظام الإيراني بترويج أن الهجوم الإسرائيلي لم يتسبب في إحداث أضرار.

تغيير في قواعد الاشتباك

وقال ليون بانيتا وزير الدفاع الأسبق في تصريحات لشبكة «سي إن إن»: «إن قواعد الاشتباك تغيرت بين إسرائيل وإيران بضربات خرجت من عمق أراضي دولة إلى عمق أراضي الدولة الأخرى، مشيراً إلى أن إسرائيل استمعت لكثير من التحذيرات الصادرة من دول العالم بعدم تصعيد الرد بشكل كبير، واستهدفت الضربة الإسرائيلية في أصفهان بالقرب من المنشآت النووية إرسال رسالة إلى إيران». وأضاف: «الأمل هو أننا قد نكون حققنا نوعاً من التوازن التقريبي، وربما إعادة تأسيس الردع».

وحدد بانيتا مسارين يمكن أن تمضي إليهما الأمور، الأول متفائل، ويعد الأفضل لإسرائيل من وجهة نظره وهو تعزيز التحالف الإسرائيلي مع الولايات المتحدة والدول الأوروبية والقوى الإقليمية لإنهاء الحرب في غزة وإنهاء القضايا الإنسانية الرهيبة، وقال: «هذه هي الطريق المفعمة بالأمل».

وأشار أيضاً إلى أن المسار الثاني سيكون مثيراً للقلق من أي حسابات خاطئة ومحاولات لإثارة الصراعات، وما إذا كانت القيادة في إيران تريد الحفاظ على فترة من التوازن أم سيستمرون في إثارة الاضطرابات.

وبدوره، قال الجنرال مارك كيميت مساعد وزير الدفاع الأسبق لشؤون الشرق الأوسط لشبكة «سي إن إن»، إن «إسرائيل تمكنت من اختراق الدفاعات الجوية الإيرانية دون أن يتنبه أحد، ونفذت ضربة في منطقة قريبة من المنشآت النووية الإيرانية التي ترغب إيران في حمايتها، وهي تحمل رسالة أنه إذا واصلت إيران التصعيد فإنها ستخسر كثيراً، وأعتقد أن الإيرانيين استوعبوا ذلك، وفهموا أيضاً من خلال الرسائل الشفهية من الولايات المتحدة ومن ألمانيا وشركاء آخرين ضرورة عدم التصعيد».

 وأشار الجنرال كيميت إلى بعض الرسائل الجيوسياسية الأوسع، وهي أن الاستهداف الإسرائيلي لمنطقة عسكرية تمتلك منظومة دفاعات جوية إيرانية من طراز «إس 400»، وقد جرى اختراقها، وهي يمكن أن تحمل أيضاً رسالة إلى الروس. وقال: «أعتقد أن ما حدث يدفع الجميع الآن إلى التراجع خطوة إلى الوراء، والتوقف وإعادة التقييم من قبل جميع الأطراف».

سهولة التصعيد

 وقال دنيس روس المسؤول الأميركي السابق عن ملف الصراع في الشرق الأوسط في عدد من الإدارات الأميركية  عبر موقع «إكس»: «لقد ضربت إسرائيل بشكل محدود للغاية إيران وسوريا، لإثبات أنها سوف ترد، ولكن  بضربة محدودة. وتتصرف إيران الآن كأنها تمنع إسرائيل من توجيه ضربة أكبر. لقد أوضح كلا الجانبين نقطة، واستعدا للعودة إلى الظل في الوقت الحالي. لكن كلاً منهما يرى مدى سهولة التصعيد».

ومن جانبه، هاجم مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون إدارة بايدن، وشن حملة لحشد الدعم لإسرائيل، وقال على موقع «إكس»: «تتعرض إسرائيل لهجوم مستمر من قبل إيران ووكلائها الإرهابيين منذ 7 أكتوبر (تشرين الأول). لقد أدار جو بايدن ظهره لحليفنا، ويواصل توصية الإسرائيليين بعدم الدفاع عن أنفسهم. أريد أن أعرف إذا كنت تقف مع إسرائيل أم لا».

وأكد مارك دوبويتز، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات لصحيفة «وول ستريت جورنال» أن الهجوم الإسرائيلي استهدف قاعدة عسكرية إيرانية كرد مماثل على هجوم إيران على قاعدة جوية إسرائيلية يوم السبت، وأضاف أن الضربة الإسرائيلية كانت المرة الأولى التي تضرب فيها هدفاً عسكرياً في إيران يحميه نظام «إس - 300»، إضافة إلى أن اختيار أصفهان وهي موطن لمنشآت نووية إيرانية مهمة، جعل منها أيضاً خياراً رمزياً لإسرائيل.

رجل إيراني يمشي أمام لافتة ضخمة مناهضة لإسرائيل تحمل صوراً لصواريخ على خريطة إيران في طهران (إ.ب.أ)

 وقال: «إنها تبعث برسالة مفادها أننا (إسرائيل) نستطيع اختراق دفاعاتك الجوية، وأن (الموساد) الإسرائيلي يمكن أن يضرب سراً موقعاً نووياً أو عسكرياً دون استخدام الجيش الإسرائيلي أو طائراته بشكل علني. وقد سبق أن استهدفت إسرائيل مدينة أصفهان في يناير 2023 بغارة بطائرة دون طيار نفذها (الموساد) الإسرائيلي في موقع لإنتاج الأسلحة وموقع تابع لوزارة الدفاع الإيرانية».

 

حسابات سوء التقدير

ومن جهته، أوضح أفشون أوستوار الباحث بمعهد أبحاث السياسة الخارجية ومؤلف كتاب «حروب الطموحات بين الولايات المتحدة وإيران والصراع في الشرق الأوسط» أنه رغم تصريحات القادة الإيرانيين في السابق بالانتقام من أصغر عمل عدواني على أراضيهم، فإن ردهم في الوقت الحاضر يبدو صامتاً، خصوصاً أن نطاق الضربة وعدم وقوع أضرار أديا إلى تقييمات أولية مفادها أن كلاً من الجانبين يسعى للنزول من الصراع المتصاعد. لكن الباحث حذر من استمرار الاستراتيجية الإيرانية في مهاجمة إسرائيل من خلال وكلائها في ديناميكية قد تجعل الحرب المفتوحة بين البلدين أكثر احتمالاً، وتمتد مساحة من المنطقة، وتجر الولايات المتحدة ووكلاء إيران إلى حرب واسعة.

 ونصحت سوزان ميلوني الباحثة السياسية بمعهد بروكينغز أن تستخدم إدارة بايدن كل مواردها وأدواتها الدبلوماسية والعسكرية الواسعة من أجل وقف القتال في غزة، ورأت أن تحقيق هذا الهدف من شأنه أن يحرم إيران من الأسباب لمواصلة مهاجمة إسرائيل.

 ويقول غريغوري برو من مجموعة «أوراسيا» لتحليل للمخاطر الجيوسياسية إن النظام في إيران «حذر» من بدء معركة أكبر يمكن أن تلحق الضرر بمكانة إيران الإقليمية، وتضع ضغوطاً هائلة على النظام في وقت يواجه فيه اضطرابات داخلية، خصوصاً مع تقدم المرشد على خامنئي في السن، وسوء حالته الصحية.