معجب بـ«أبل» يطارد أجهزتها النادرة

معجب بـ«أبل» يطارد أجهزتها النادرة

الاثنين - 28 شوال 1443 هـ - 30 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15889]
جيمي جريوال يعمل في منتج قديم لشركة أبل (رويترز)

يعتبر جيمي جريوال واحدا من أشد المعجبين بمنتجات شركة أبل، قضى سنوات في جمع واستعادة أجهزة كومبيوتر أبل القديمة وملحقاتها لإنشاء ما يطلق عليه واحدة من «المجموعات الخاصة الأكثر شمولا من أجهزة كومبيوتر أبل القديمة وملحقاتها في العالم»، حسب رويترز.
في غرفة صغيرة في شركة بدبي، تتكون المجموعة المتراصة من زهاء 200 جهاز كومبيوتر أنتجتها شركة أبل بالإضافة إلى العديد من الملحقات التي أنتجت خلال العقود الثلاثة الأولى للشركة. من بين «مجموعة أبل» الخاصة به، جهازا كومبيوتر (أبل1) عتيقان تمكن من الحصول عليهما في السنوات الثلاث الماضية من مسؤول تنفيذي في شركة خدمات نفطية.
وقال جريوال «يمكن لهذا الكومبيوتر عرض الأحرف الكبيرة فقط، وليس الأحرف الصغيرة. الشيء الآخر المثير للاهتمام هو أنه لم يكن هناك مفتاح حذف، ولا طريقة لحذف الأحرف لأنه كان يقدم نوعا من تدفق المعلومات في اتجاه واحد من لوحة مفاتيح الجهاز إلى الشاشة». جريوال البالغ من العمر 44 عاما، وهو هندي في الأصل ويعيش في دبي، سيعرض أحد الجهازين للبيع في مزاد على موقع (إيباي). ويعتزم استخدام العوائد لتنظيم معارض مؤقتة في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، لإتاحة الفرصة للجمهور لمشاهدة المجموعة. سنحت الفرصة لجريوال للقاء المؤسس المشارك لشركة أبل ومصمم جهاز (أبل1)، ستيف وزنياك، خلال فعالية محدودة في دبي العام الماضي. ووقع وزنياك على الكومبيوتر الذي سيطرح للبيع في المزاد.
وقال جريوال «كان (ستيف وزنياك) متفاجئا قليلا خلال الفعالية في دبي حيال رؤية شخص ما يتوجه إليه ويخرج جهاز (أبل1) الأصلي من الحقيبة. وقع وزنياك على هذا الكومبيوتر والآخر الذي سيتم طرحه للبيع بالمزاد. يمكنك رؤية توقيعه هنا على لوحة الجهاز. هذا تحديدا سيظل في مجموعتي حتى النهاية. أنا متعلق به جدا ويعني لي الكثير. وآمل أن أعرض هذا في مكان ما في القريب العاجل».
جريوال، وهو أب لطفلين، وصف امتلاك جهازي الكومبيوتر العتيقين من طراز (أبل1) واعتناءه بهما بأنه «شرف»، مضيفا أنه تم تصنيعهما قبل ولادته مباشرة.


الامارات العربية المتحدة آبل

اختيارات المحرر

فيديو