ألمانيا تدعو إلى تحرك دولي منسق ضد الحصار الروسي على صادرات الحبوب الأوكرانية

وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك (رويترز)
وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك (رويترز)
TT

ألمانيا تدعو إلى تحرك دولي منسق ضد الحصار الروسي على صادرات الحبوب الأوكرانية

وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك (رويترز)
وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك (رويترز)

دعت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك إلى تحرك دولي منسق لمواجهة أزمة الجوع التي توشك أن تقع نتيجة الحصار الروسي المفروض على صادرات الحبوب الأوكرانية، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وقبل توجهها إلى نيويورك، قالت السياسية المنتمية إلى حزب الخضر، اليوم (الأربعاء) «من الضروري أن نتحرك كمجتمع دولي بسرعة وبشكل منسق وبخطوات ملموسة».
يذكر، أن بيربوك ستشارك في نيويورك مساء اليوم في اجتماع في الأمم المتحدة حول الأمن الغذائي، وهو الاجتماع الذي دعا إليه وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن نحو 35 دولة، بينها دول تضررت شعوبها بأشد ما يكون من هذه الأزمة.

ورأت بيربوك، أن السبب في عدم إمكانية توريد الحبوب التي تحتاج إليها السوق العالمية بشكل عاجل يتمثل في تبوير الحقول الأوكرانية وتدمير مخازن الحبوب وقصف طرق النقل وإغلاق الموانئ بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا.
وأضافت بيربوك، أن الحرب الروسية على أوكرانيا تسببت في ارتفاع أسعار القمح والذرة وزيت الطعام بشكل كبير، مشيرة إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يضر بذلك بالدول الأفقر في العالم على أقسى نحو.
ولفتت بيربوك إلى أن بوتين أضر بهؤلاء الذين عانوا بالفعل من موجات الجفاف وأزمة المناخ ومن التداعيات الاقتصادية لـ«كورونا» والمحتاجين إلى المساعدة «فروسيا بذلك تخاطر بإحداث أزمات جوع في الجزء الجنوبي من الكرة الأرض وهي تستخدم الجوع سلاحاً للمطالبة باتباعها».
وأكدت بيربوك على مواجهة هذا الأمر بالتضامن والمساعدة ودعم النظام الدولي الذي تهاجمه روسيا بضراوة «وبهذا نحمي الأرواح البشرية التي تتعمد روسيا تعريضها للخطر».
وأوضحت بيربوك، أن بلادها ستنضم إلى مجموعة العمل التي يقودها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش للتغلب على الأزمة، وقالت إنه سيتم دعم أوكرانيا على المدى القصير وتقديم مساعدات إنسانية على مستوى العالم، وأضافت، أنه سيتم العمل على المدى الطويل على مواجهة أزمة المناخ وموجات الجفاف والعمل في المقام الأول من أجل تحقيق التنمية المستدامة حتى في أفقر الأماكن في العالم.


مقالات ذات صلة

مقتل 4 وإصابة 9 في قصف روسي لمنطقة دونيتسك 

أوروبا دمار نتيجة قصف روسي على منطقة دونيتسك (قناة فاديم فيلاشكين حاكم منطقة دونيتسك على تطبيق تلغرام)

مقتل 4 وإصابة 9 في قصف روسي لمنطقة دونيتسك 

قال حاكم منطقة دونيتسك الأوكرانية إن 4 أشخاص على الأقل قُتلوا، وأصيب 9 آخرون في قصف روسي للمنطقة.

«الشرق الأوسط» (كييف)
أوروبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (إ.ب.أ)

زيادات ضريبية في روسيا لتمويل الهجوم على أوكرانيا

أصدر الرئيس الروسي، الجمعة، حزمة من الزيادات الضريبية على العمال والشركات بقيمة 30 مليار دولار، ستخصص المبالغ التي تجبى بموجبها لتمويل الهجوم على أوكرانيا.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف (د.ب.أ)

روسيا تنفي التخطيط لاغتيال رئيس شركة ألمانية لصناعة الأسلحة

رفض الكرملين تقريراً أفاد بأن الولايات المتحدة وألمانيا أحبطتا مخططاً روسياً لاغتيال الرئيس التنفيذي لشركة ألمانية كبيرة لإنتاج الأسلحة.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا الرئيس السابق دونالد ترمب يتحدث في فعالية انتخابية في فلوريدا يوم الثلاثاء (أ.ف.ب)

قمة «غير رسمية» لدول «الناتو» مع ترمب لم تبدد قلقها من المستقبل

يتوجه كثير من المبعوثين والسفراء الأوروبيين، الأسبوع المقبل، إلى ميلووكي في ولاية ويسكنسن، لحضور المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري.

إيلي يوسف (واشنطن)
العالم المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا (رويترز)

روسيا: لا نخطط لمهاجمة دول «الناتو»... وكوريا الجنوبية تبتزنا بـ«تسليح أوكرانيا»

قالت روسيا، اليوم الجمعة، إنها لا تخطط لمهاجمة دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) مشيرة إلى أن الحلف هو الذي يؤجج التوتر.

«الشرق الأوسط» (موسكو)

روسيا: لا نخطط لمهاجمة دول «الناتو»... وكوريا الجنوبية تبتزنا بـ«تسليح أوكرانيا»

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا (رويترز)
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا (رويترز)
TT

روسيا: لا نخطط لمهاجمة دول «الناتو»... وكوريا الجنوبية تبتزنا بـ«تسليح أوكرانيا»

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا (رويترز)
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا (رويترز)

قالت روسيا، اليوم الجمعة، إنها لا تخطط لمهاجمة دول حلف شمال الأطلسي «ناتو»، مشيرة إلى أن الحلف هو الذي يؤجج التوتر، وفق ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إلى إعلان قمة حلف شمال الأطلسي الذي نص على أن «روسيا لا تزال تمثل أكبر تهديد مباشر على أمن الحلف».

وقالت زاخاروفا إن الحلف يحاول «تبرير وجوده، وتعزيز سيطرة واشنطن على الأقمار الاصطناعية الأوروبية».

وقال زعماء غربيون مراراً إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيأمر جيشه بالمضي قدماً ومهاجمة دول حلف شمال الأطلسي في وسط وشرق أوروبا إذا لم يتم إيقافه في أوكرانيا.

وفي سياق متصل، اتهمت وزارة الخارجية الروسية كوريا الجنوبية بالابتزاز وإطلاق تهديدات فيما يتعلق بإمكانية تزويد أوكرانيا بأسلحة.

وفي أواخر يونيو (حزيران)، قال مستشار الأمن القومي الكوري الجنوبي تشانج هو-جين إن سيول ربما تنظر في إمكانية تزويد أوكرانيا بأسلحة عقب توقيع كوريا الشمالية وروسيا اتفاقا للدفاع المشترك في حالة اندلاع حرب.

وقالت زاخاروفا للصحافيين اليوم: «مع الأسف الشديد، السياسة الخارجية لسيول تستخدم الرواية التي يتبناها حلف شمال الأطلسي، والابتزاز والتهديد، وهي أمور غير مقبولة للدول ذات السيادة».