لافروف يتهم الغرب بشن حرب شاملة على بلاده

لافروف يتهم الغرب بشن حرب شاملة على بلاده

قال إن تبعاتها ستطول جميع الدول
الأحد - 14 شوال 1443 هـ - 15 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15874]
لافروف خلال زيارته إلى دوشانبيه بطاجيكستان، 13 مايو (رويترز)

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس (السبت)، الغرب باستهداف بلاده بـ«حرب هجينة شاملة»، مؤكداً أن روسيا ستواجه العقوبات عبر إقامة شراكات أعمق مع الصين والهند ودول أخرى.
وأشار في كلمة تزامنت مع دخول حرب أوكرانيا يومها الثمانين، إلى وابل العقوبات الذي يفرضه الغرب على موسكو. وقال إن «الغرب بأكمله أعلن حرباً هجينة شاملة علينا من الصعب التنبؤ بمدتها، لكن من الواضح أن التداعيات سيشعر بها الجميع دون استثناء»، كما نقلت عنه وكالة رويترز. وأضاف: «فعلنا كل ما يمكن لتجنب صدام مباشر، لكن الآن التحدي أُعلن ونحن نقبله بالطبع. العقوبات ليست غريبة علينا، كانت دائماً موجودة بشكل أو بآخر».
وقال لافروف إن العقوبات، التي شملت مصادرة ما يقرب من نصف احتياطيات روسيا الأجنبية البالغة 640 مليار دولار، دليل على أنه لا أحد في مأمن من مصادرة الملكية و«قرصنة الدول»، وأن الدول بحاجة إلى تقليل اعتمادها الاقتصادي على الولايات المتحدة وحلفائها. وأضاف: «ليست فقط روسيا، بل إن دولاً عديدة أخرى تقلص الاعتماد على الدولار الأميركي والتكنولوجيا والأسواق الغربية». وتابع وزير الخارجية أن محاولات الغرب لعزل روسيا مصيرها الفشل، مشيراً إلى أن علاقات موسكو مع الصين في أفضل حالاتها الآن، وأن بلاده تطور شراكة استراتيجية مميزة مع الهند. كما أشار لافروف، الذي عاد من زيارة للشرق الأوسط، إلى أهمية العلاقات مع مصر والجزائر ودول الخليج، فضلاً عن آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية.
إلى ذلك، أشار لافروف، وفق موقع «روسيا اليوم» الإخباري، إلى الحملة المنسقة لطرد مئات الدبلوماسيين الروس من دول الغرب، قائلاً إنه «لا مثيل لها حتى في السنوات الأكثر ظلاماً من الحرب الباردة». كما تطرق إلى صادرات الأسلحة الغربية إلى حكومة أوكرانيا، قائلاً إن دول الغرب «مستعدة لمواجهة روسيا هناك حتى آخر أوكراني».
وأشار عميد الدبلوماسية الروسية إلى أن هذا الموقف مريح للولايات المتحدة «التي تدير الأحداث في أوكرانيا من خلف المحيط»، و«تضعف أوروبا وتخلي أسواقها للبضائع والتكنولوجيات والمنتجات التقنية العسكرية الأميركية»، مقراً في الوقت نفسه بأن الوضع أكثر تعقيداً.
وأوضح: «نفهم نحن والولايات المتحدة والصين وجميع الدول الأخرى أنه يتقرر اليوم ما إذا كان النظام العالمي سيصبح في الواقع عادلاً وديمقراطياً ومتعدد الأقطاب، أم ستتمكن هذه المجموعة الصغيرة من الدول من أن تفرض على المجتمع الدولي التقسيم الاستعماري الجديد للعالم إلى الذين يثقون باستثنائيتهم والآخرين الذين يتعين عليهم فعل مشيئة المختارين». وحذر الوزير من أن الغرب يروج لفكرة تسليم السيطرة على الاقتصاد العالمي إلى مجموعة السبع الكبار.
وفي تعليقه على السياسات الأوروبية، قال لافروف إن الاتحاد الأوروبي «يتخلى نهائيا عن علامات الاستقلال لصالح الولايات المتحدة»، ويخضع في المسائل الأمنية لنفوذ حلف الناتو الذي «يتحدث أكثر فأكثر عن طموحاته العالمية». وحذر من أن الأحاديث عن «ناتو عالمي» تؤكد أن «خط دفاع» يتبع لحلف الناتو سينقل إلى منطقة بحر الصين الجنوبي.


أوكرانيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو