كييف تتوقع انتهاء الحرب «قبل نهاية العام»

كييف تتوقع انتهاء الحرب «قبل نهاية العام»

الأحد - 14 شوال 1443 هـ - 15 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15874]
جنود أوكرانيون خلال دورية في قرية خارج خاركيف أمس (أ.ب)

توقع رئيس الاستخبارات العسكرية الأوكرانية أن تشهد الحرب في بلاده «منعطفاً» في شهر أغسطس (آب) وأن تهزم روسيا «قبل نهاية العام»، مؤكداً أن كييف ستنجح في استعادة السيطرة على «كل أراضيها».
وقال كيريلو بودانوف، في مقابلة مع شبكة «سكاي نيوز» البريطانية بثت مساء الجمعة، إن الانتصار لن يكون «سهلاً» لكنه «سيحصل»، مبدياً «تفاؤله» بالتطور الراهن للنزاع. وأضاف أن «المنعطف سيكون في النصف الثاني من شهر أغسطس»، و«غالبية العمليات العسكرية ستنتهي بحلول نهاية العام». وفي رأي بودانوف أن الجيش الروسي «يتكبد خسائر جسيمة في العدد والعتاد»، لأن أوكرانيا تعرف كل شيء عنه ويشمل ذلك خططه العسكرية.
كذلك، زعم بودانوف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعاني «وضعاً بدنياً ونفسياً بالغ السوء»، لافتاً إلى أنه يعاني «أمراضاً عدة في الوقت نفسه بينها السرطان»، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية. وكان المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، قد نفى ذلك في أبريل (نيسان)، وقال إن ما نشرته وسائل إعلام أجنبية عن إصابة بوتين بالسرطان هو «محض أكاذيب».
ميدانياً، أعلنت أوكرانيا أمس أنها صدت هجوماً روسياً على منطقة دونباس شرق البلاد. ويعتقد محللون غربيون أن الرئيس بوتين يتطلع إلى ضم جنوب أوكرانيا وشرقها في الأشهر المقبلة. وأكد حاكم منطقة لوغانسك (شرق)، سيرغي غايداي، أن القوات الأوكرانية صدت محاولات روسية لعبور نهر فاصل وتطويق مدينة سيفيرودونيتسك. وقال غايداي: «هناك قتال عنيف على الحدود مع منطقة دونيتسك»، مشيراً إلى خسائر روسية «كبيرة» في المعدات والأفراد. بدورها، قالت الاستخبارات العسكرية البريطانية إن القوات الروسية تكبدت «خسائر فادحة» أثناء محاولتها عبور النهر. وأضافت أن المناورة شديدة الخطورة وتعكس «الضغط الذي يتعرض له القادة الروس لإحراز تقدم في عملياتهم في شرق أوكرانيا». وأضافت أن القوات الروسية «فشلت في تحقيق أي تقدم ملموس رغم تركيز القوات في هذه المنطقة».
في واشنطن، قال مسؤول دفاعي كبير إن معظم العمليات تجري الآن في منطقة دونباس.
في غضون ذلك، قال حاكم منطقة خاركيف أوليه سينيغوبوف في مقطع فيديو نشره عبر تلغرام إن القوات الأوكرانية تشن هجوماً مضاداً في اتجاه مدينة إيزيوم شمال شرقي البلاد. وقالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية إن قواتها تمكنت من إخراج الجيش الروسي من خاركيف، ثاني أكبر مدن البلاد. وصرح متحدث باسمها بأن «جهود العدو الرئيسية تتركز على ضمان انسحاب وحداته من مدينة خاركيف».


أوكرانيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو