واشنطن تدعو إلى تحقيق «شفاف» في مقتل أبو عاقلة

واشنطن تدعو إلى تحقيق «شفاف» في مقتل أبو عاقلة

الأربعاء - 9 شوال 1443 هـ - 11 مايو 2022 مـ
الصحافية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة في القدس (أ.ف.ب)

دعت الولايات المتحدة، اليوم (الأربعاء)، إلى إجراء تحقيق «شفاف» حول مقتل الصحافية الأميركية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة. وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد للصحافيين: «ينبغي النظر في هذا الأمر في شكل شفاف. نشجع الطرفين على المشاركة في هذا التحقيق بحيث نتمكن من فهم سبب حصول ذلك»، مؤكدة أن «الأولوية المطلقة» للولايات المتحدة تكمن في «حماية المواطنين الأميركيين والصحافيين».


كما طالبت فرنسا، اليوم، بفتح تحقيق في مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة بالرصاص في أثناء تغطيتها عملية للجيش الإسرائيلي في جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحافي عبر الإنترنت إن «فرنسا تطالب بإجراء تحقيق شفاف في أسرع وقت ممكن لإلقاء الضوء الكامل على ملابسات هذه المأساة».

وأضافت: «تجدد فرنسا التزامها الثابت والقوي، في كل أنحاء العالم، إلى جانب حرية الصحافة وحماية الصحافيين وجميع من يسهم تعبيرهم في (ضمان) معلومة حرة وفي النقاش العام».


وقُتلت الصحافية المخضرمة في قناة «الجزيرة»، صباح اليوم، بعد إصابتها بالرصاص في وجهها خلال تغطيتها عملية للجيش الإسرائيلي في جنين في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت القناة إن القوات الإسرائيلية «اغتالت» أبو عاقلة «بدم بارد» و«برصاص حي استهدفها بشكل مباشر»، كذلك حمّل مسؤولون فلسطينيون إسرائيل مسؤولية قتلها، فيما رجّح رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بنيت أن تكون نيران «فلسطينيين مسلحين» هي المسؤولة عن ذلك
.

ومنذ 22 مارس (آذار)، يتصاعد التوتر بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية لا سيما باحة المسجد الأقصى وإسرائيل، بعد سلسلة عمليات استهدفت إسرائيليين، لا سيما في تل أبيب ومحيطها، قُتل فيها 18 شخصاً.


أميركا النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو