فرديناند ماركوس الابن يعلن فوزه بالانتخابات الرئاسية في الفلبين

فرديناند ماركوس الابن يعلن فوزه بالانتخابات الرئاسية في الفلبين

الأربعاء - 10 شوال 1443 هـ - 11 مايو 2022 مـ
فرديناند ماركوس الابن يضع زهورا على ضريح والده في مانيلا (أ.ف.ب)

أعلن فرديناند ماركوس الابن، نجل الديكتاتور الفلبيني الراحل الذي يحمل الاسم نفسه، اليوم الأربعاء فوزه في الانتخابات الرئاسية، متعهّدًا بأن يكون رئيسا «لجميع الفلبينيين».

وقال المتحدث باسمه فيك رودريغيز في بيان «إلى العالم يقول: احكموا عليّ بناءً على أفعالي، وليس بناء على أجدادي».

وأعاد ماركوس الابن بفوزه بالرئاسة، عائلته إلى السلطة بعد 36 عاماً من الثورة الشعبية التي أطاحتها، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وبعد اكتمال الفرز الأولي تقريبًا، حصل ماركوس على أكثر من 56% من الأصوات، أكثر من ضعف النسبة التي حصدتها منافتسه الرئيسية نائبة الرئيس الحالي ليني روبريدو.

وأصبح ماركوس الذي يُعرف باسم «بونغبونغ» أول مرشح في تاريخ البلاد الحديث يفوز بأغلبية مطلقة في الانتخابات الرئاسية ممهدا الطريق أمام عودة غير متوقعة إلى الحكم لأكثر الأسر السياسية فسادا في الفلبين.

وفر ماركوس الابن إلى المنفى في هاواي مع أسرته خلال انتفاضة "سلطة الشعب" التي أنهت حكم والده الاستبدادي الذي استمر 20 عاما، وهو نائب في البرلمان منذ عودته إلى البلاد عام 1991.


إزالة ملصقات دعائية انتخابية في مدينة كيزون سيتي الفلبينية (أ.ب)


الفلبين أخبار الفلبين

اختيارات المحرر

فيديو