الإمارات واليونان لتعزيز الشراكة الاستراتيجية

الإمارات واليونان لتعزيز الشراكة الاستراتيجية

الثلاثاء - 9 شوال 1443 هـ - 10 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15869]
محمد بن زايد ورئيس وزراء اليونان خلال اللقاء أمس (وام)

أكدت الإمارات واليونان سعيهما إلى تعميق العلاقات بينهما وترسيخها وتوسيعها لتشمل العديد من المجالات، في إطار شراكتهما الاستراتيجية، وذلك إلى جانب توحيد جهودهما لمواجهة التحديات العالمية والإقليمية المشتركة، واستكشاف فرص جديدة، سعياً لتعزيز السلم والاستقرار والازدهار. وأعرب البلدان، في بيان مشترك، أمس، عن التزامهما المشترك بدعم الجهود الساعية إلى تعزيز أواصر السلم والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي وفقاً للقانون الدولي، وأكدا أن الحفاظ على الاستقرار والازدهار يمثل حجر الزاوية في تحقيق السلم والأمن الإقليميين. وجاء البيان الإماراتي اليوناني بعد مباحثات جمعت الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، وكيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان، في أبوظبي، أمس، لمسارات التعاون والعمل المشترك بين البلدين في مختلف الجوانب، في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمعهما، إضافة إلى مجمل القضايا والتطورات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، واستعرض الطرفان مختلف أوجه التعاون بين الإمارات واليونان والفرص الواعدة لتطويرها، خصوصاً في المجالات الحيوية الاقتصادية والاستثمارية والتنموية والبيئة والطاقة، إلى جانب الطاقة المتجددة والأمن الغذائي، التي تعد داعماً رئيساً للاقتصادات الوطنية ومحركاً لعجلة التنمية المستدامة في البلدين.
وقال الشيخ محمد بن زايد إن الشراكة الاستراتيجية التي أعلنت عنها الإمارات واليونان خلال عام 2020، حققت نقلة نوعية في هذه العلاقات، وإن بلاده حريصة على دفع هذه الشراكة إلى الأمام في مختلف المجالات، مؤكداً أن الإمارات تتابع الأزمة الأوكرانية بقلق شديد بسبب تداعياتها الخطرة على الأمن والاستقرار والوضع الاقتصادي والإنساني في العالم، وموقف الإمارات من الأزمة منذ البداية يتسق مع توجهاتها الثابتة في الدعوة إلى السلام وإعطاء الأولوية للحلول الدبلوماسية للأزمات والاهتمام بالبعد الإنساني في مناطق الصراعات، لذلك ستستمر الإمارات بتقديم المساعدات الإنسانية وإغاثة المدنيين المتضررين. وشدد الشيخ محمد بن زايد على استعداد الإمارات الدائم للقيام بأي جهد بالتعاون مع أصدقائها في العالم، وفي مقدمتهم اليونان، للدفع في اتجاه تخفيف حدة التوتر في الأزمة وتقليل آثارها السلبية على مختلف المستويات، وقال إنه في ضوء تأثيرات أزمة أوكرانيا في سوق الطاقة فإن الإمارات، كما تؤكد دائماً، حريصة على أمن الطاقة واستقرار سوق الطاقة العالمية وتوازنها، بما يحقق مصلحة الجميع.
وأضاف أنه رغم التوترات التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط، فإنها تمتلك في الوقت نفسه فرصاً للسلام والتعاون، وتابع: «الإمارات تعمل في كل تحركاتها من أجل تهيئة البيئة والظروف في المنطقة لتعزيز السلام الإقليمي، وإيجاد شراكات إيجابية تحقق الاستقرار وتخدم مصالح الجميع دون استثناء، وبلا شك فإن الإمارات واليونان يجمعهما توجه مشترك في العمل من أجل السلام والاستقرار في المنطقة».
من جهته، أكد كيرياكوس ميتسوتاكيس، اعتزاز بلاده بعلاقات الصداقة المتميزة التي تجمعها مع دولة الإمارات، وما حققته شراكتهما الاستراتيجية من نقلة نوعية مهمة في مستويات التعاون في مختلف المجالات، منوها بأن زيارته هذه هي السادسة منذ توليه رئاسة الحكومة في بلاده، وتحدث رئيس وزراء اليونان بشأن تداعيات الأزمة الأوكرانية، خصوصاً في مجال الطاقة، مشيراً إلى أهمية التعاون المشترك لتعزيز أركان الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة والعالم.
وأعرب البلدان عن تجديد التزامهما الراسخ نحو تعميق شراكتهما الاستراتيجية فيما يخص السياسة الخارجية والقضايا الإقليمية والأمنية والدفاعية، كما تطرق الطرفان إلى الآثار الاستراتيجية بعيدة المدى للتعافي العالمي من جائحة «كوفيد – 19».


الامارات العربية المتحدة اليونان

اختيارات المحرر

فيديو