محلل اقتصادي: حظر الاتحاد الأوروبي للنفط الروسي قد يفيد موسكو

محلل اقتصادي: حظر الاتحاد الأوروبي للنفط الروسي قد يفيد موسكو

الاثنين - 7 شوال 1443 هـ - 09 مايو 2022 مـ
حقل ياراكتا النفطي في روسيا (رويترز)

اقترح الاتحاد الأوروبي حظراً تدريجياً على النفط الروسي في تشديد لعقوباته على موسكو بسبب غزوها أوكرانيا.

إلا أن هذا الحظر من المتوقع أن يؤدي إلى تضخم أسعار النفط، الأمر الذي سيزيد عائدات موسكو النفطية، وفقاً لنوربرت روكر، المحلل الاقتصادي في بنك جوليوس باير السويسري.

وقال روكر لصحيفة «20 Minuten» الإخبارية السويسرية إن الاتحاد الأوروبي يمكن أن تكون لديه بدائل أفضل لإضعاف روسيا، مثل التعريفات الجمركية العقابية.

وأضاف روكر أنه من المتوقع أن يؤدي الحظر إلى زيادة تضخم أسعار الخام العالمية، التي قفزت إلى 120 دولاراً للبرميل في وقت ما في مارس (آذار)، مما يساعد روسيا على زيادة عائداتها النفطية.


وتابع: «روسيا ستجد مشترين من خارج الاتحاد الأوروبي، مثل الصين والهند، حيث يتم نقل معظم نفطها عن طريق البحر. ولكن في حال ممارسة الغرب ضغوطاً على الصين والهند، فسيكون للحظر تأثير أكبر بكثير».

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، كشف الاتحاد الأوروبي عن خطة لحظر واردات النفط الروسي لجميع دوله الأعضاء البالغ عددها 27 دولة، كجزء من حملة عقوبات غير مسبوقة شنها الغرب ضد موسكو بسبب غزوها لأوكرانيا.


وقبل الغزو، كان الاتحاد الأوروبي يستورد 2.2 مليون برميل من النفط الخام يومياً و1.2 مليون برميل من المنتجات النفطية المكررة يومياً، وذلك بحسب وكالة الطاقة الدولية.

ويشكل النفط الروسي خُمس النفط المكرر في أوروبا.


Moscow إقتصاد روسيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو