كييف: الدول الأوروبية الرافضة لحظر النفط الروسي «متواطئة» في جرائم حرب

كييف: الدول الأوروبية الرافضة لحظر النفط الروسي «متواطئة» في جرائم حرب

الأربعاء - 3 شوال 1443 هـ - 04 مايو 2022 مـ
وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا (إ.ب.أ)

قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، اليوم الأربعاء، إن دول الاتحاد الأوروبي التي سترفض مقترح حظر النفط الروسي ستكون «متواطئة» في جرائم حرب، كما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية. وأضاف في تصريحات على مواقع التواصل الاجتماعي «إذا استمرت أي دولة في أوروبا في معارضة فرض حظر على النفط الروسي، سيكون هناك سبب وجيه للقول إن هذا البلد متواطئ في الجرائم المرتكبة من روسيا في أراضي أوكرانيا».

وأوضح كوليبا إن روسيا تستخدم عائدات النفط والغاز «لمواصلة تمويل آلتها الحربية". وأضاف أنه إذا عارض أي عضو في الكتلة الحظر «فهذا يعني شيئا واحدا: إنهم بجانب الروس ويتشاركون المسؤولية عن كل ما تفعله روسيا في أوكرانيا». ورحب بالاقتراح الأوروبي لكنه عارض الجدول الزمني التدريجي المقترح، وقال «لكن ذلك أفضل من لا شيء».

وقد رفضت المجر في وقت سابق الأربعاء مقترح بروكسل «بشكله الحالي».

وقال وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو في رسالة بالفيديو على فيسبوك إن المقترح «لا يمكن دعمه بشكله الحالي، وبكل مسؤولية لا يمكننا التصويت لمصلحته».

ويقضي اقتراح الاتحاد الأوروبي بحظر الخام الروسي تدريجا على مدار الأشهر الستة المقبلة والوقود المكرر بحلول نهاية العام الحالي، لكن المجر وسلوفاكيا، وكلاهما تعتمد بشدة على صادرات النفط الروسية، ستمددان مشترياتهما حتى نهاية العام 2023.

وأكد سيارتو أن الفترة التي تبلغ عاما واحدا ليست كافية. وقال إن «تسليم النفط الروسي الضروري لتشغيل المجر» سيمنع بدءا من نهاية العام المقبل. وأشار إلى أن بودابست ستدعم الاقتراح إذ استُثني النفط الخام الذي يسلّم عبر خطوط الأنابيب من الحظر الأوروبي. وأوضح أنها «ليست مسألة نقص إرادة سياسية أو نية أو توقيت، بل ببساطة هي واقع مادي وجغرافي وبنية تحتية».

وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو (رويترز)


أوكرانيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو