السوق المحلية تنعش قطاع السياحة الإماراتي وتستحوذ على 58 % من أعداد نزلاء الفنادق

السوق المحلية تنعش قطاع السياحة الإماراتي وتستحوذ على 58 % من أعداد نزلاء الفنادق

المنشآت حققت عوائد وصلت إلى 7.6 مليار دولار في 2021
الأربعاء - 26 شهر رمضان 1443 هـ - 27 أبريل 2022 مـ رقم العدد [ 15856]
تم خلال العام الماضي حجز أكثر من 75 مليون ليلة فندقية في جميع الإمارات (الشرق الأوسط)

أنعشت السوق المحلية قطاع السياحة الإماراتي، وذلك بعدما استحوذت على 58 في المائة من إجمالي عدد النزلاء، والبالغ عددهم 19 مليون نزيل فندقي مقابل 42 في المائة للقادمين من خارج الدولة، بحسب نتائج صدرت أمس عن العام الماضي 2021.
وحققت المنشآت الفندقية نموا يزيد على 29 في المائة مقارنة بأعداد النزلاء لعام 2020، في الوقت الذي حققت عوائد بقيمة 28 مليار درهم (7.6 مليار دولار) خلال العام الماضي، محققةً نمواً يصل إلى 70 في المائة مقارنة بعام 2020.
وتأتي هذه الإحصائيات بعد عقد مجلس الإمارات للسياحة اجتماعه الأول لعام 2022، برئاسة الدكتور أحمد الفلاسي وزير الدولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة رئيس مجلس الإمارات للسياحة، وعضوية رؤساء ومديري عموم الدوائر والهيئات السياحية المحلية في الدولة.
وتم خلال العام الماضي حجز أكثر من 75 مليون ليلة فندقية، بزيادة 42 في المائة مقارنة بعام 2020، فيما بلغت نسبة الإشغال الفندقي 67 في المائة، وزاد عدد المنشآت الفندقية في الإمارات خلال عام 2021 بنسبة 5 في المائة مقارنة بنظيرتها لعام 2020 ليبلغ 1144 منشأة، كما تم خلال فترة المقارنة نفسها تحقيق زيادة في عدد الغرف الفندقية بنسبة 8 في المائة لتصل إلى 194 ألف غرفة في جميع إمارات البلاد.
وأكد الدكتور أحمد الفلاسي أن هذه النتائج الإيجابية توضح كفاءة السياسات التي تبنتها البلاد دعم وتطوير قطاع السياحة الوطني، كما أن العديد من هذه المؤشرات تقترب من معدلات النمو التي تم تحقيقها في فترة ما قبل الجائحة العالمية، مما يبين تحقيق تعاف تام للقطاع السياحي الوطني ويؤكد المنحى الإيجابي الذي يحققه بصورة متزايدة.
وأشار إلى أهمية مساهمة الفعاليات والمبادرات الكبرى التي نظمتها الدولة خلال المرحلة الماضية في تحقيق هذه النتائج ورفد السياحة الوطنية بمقومات تنموية كبيرة، وفي مقدمتها إكسبو 2020 دبي الذي نجح في استقطاب أكثر من 24 مليون زائر خلال 6 أشهر، وحملة «أجمل شتاء في العالم» بنسختها الثانية التي حققت خلال شهر ونصف الشهر إيرادات وصلت إلى 1.5 مليار درهم وجذبت أكثر من 1.3 مليون سائح محلي.
وفي شأن آخر قال عدنان كاظم رئيس العمليات التجارية في طيران الإمارات اليوم الثلاثاء إن الشركة ستجدد أسطولها الحالي بصورة أكبر مما كان مخططا له في السابق، حيث تواجه شركة الطيران تأخيرا في تسليمات طائرات بوينغ جديدة وتسعى للحصول على تطمينات بشأن مخاوف تتعلق بطائرات إيرباص إيه 350 كانت قد طلبت شراءها بالفعل.
وتنفق شركة الطيران الخليجية أكثر من مليار دولار على تجديد الأسطول الذي يتضمن تركيب مقصورة اقتصادية متميزة جديدة. وقال عدنان كاظم للصحافيين في دبي إن طيران الإمارات ستجدد الآن 120 طائرة من أسطولها الحالي من طائرات إيه 380 و777، ارتفاعا من 105 طائرات كانت الشركة قد أعلنت عن تجديدها سابقا.
وسيتم تحديث 67 طائرة من طراز إيه 380، ارتفاعا من 52 تم الإعلان عنها في البداية، بينما لم يتغير عدد طائرات 777 التي سيتم تجديدها والبالغ 53.
وقال كاظم إن طيران الإمارات كانت تخطط دائما لتجديد بعض طائراتها القديمة، لكن الشركة ستشغل الآن المزيد من الطائرات القديمة لفترة أطول من أجل «سد فجوة» تأخير التسليم.
وأضاف أن طيران الإمارات ما زالت تجري محادثات مع بوينغ بشأن تأخير برنامج طائرات 777 إكس، دون تقديم مزيد من التفاصيل.


الامارات العربية المتحدة اقتصاد الإمارات

اختيارات المحرر

فيديو