تعثر انطلاق أول رحلة من مطار صنعاء بسبب التعنت الحوثي

تعثر انطلاق أول رحلة من مطار صنعاء بسبب التعنت الحوثي

الحكومة اليمنية طالبت المجتمع الدولي والمبعوث الأممي بوقف تلاعب الميليشيا بالملف الإنساني
الأحد - 23 شهر رمضان 1443 هـ - 24 أبريل 2022 مـ
مطار صنعاء الدولي

تعثر إقلاع أول رحلة تجارية من مطار صنعاء الدولي في اليمن والمقرر لها اليوم (الأحد) بسبب تعنت الميليشيات الحوثية، حسبما أكدت الحكومة اليمنية.

وأكدت الحكومة اليمنية أنها حرصت على عمل كل ما من شأنه التخفيف من المعاناة الإنسانية لليمنيين وقامت بكل الإجراءات الداخلية للبدء بتشغيل عدد من الرحلات من وإلى مطار صنعاء بموجب اتفاق الهدنة الذي قاده المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن.

وأوضحت في بيان لها اليوم (الأحد)، أنه «تم الاتفاق على تشغيل الرحلات طبقاً للإجراءات المعمول بها في مطاري سيئون وعدن بما في ذلك اعتماد جوازات السفر الصادرة من الحكومة فقط باعتبار جوازات السفر وثائق وطنية سيادية من حق الحكومة اليمنية حصراً».

وقالت الحكومة في بيانها: «للأسف قامت الميليشيات الحوثية، وعبر مكتب اليمنية في صنعاء، بإغلاق جميع منافذ بيع التذاكر، وحصرت الإصدار على مكتب اليمنية في صنعاء، وتم إصدار تذاكر لمسافرين يحملون جوازات سفر صادرة عن الميليشيات».

وأوضحت أنه نتيجة رفض وعرقلة الميليشيات الحوثية، تم تأجيل الرحلة المجدولة في 24 أبريل (نيسان) حتى تتم العودة لالتزام الميليشيات بما تم الاتفاق عليه.

من جانبه حمّل وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الميليشيا المدعومة من إيران، المسؤولية الكاملة عن تعثر تشغيل تلك الرحلة التي كانت من المقرر أن تُقلع من العاصمة اليمنية إلى عمّان، ضمن اتفاق هدنة الشهرين التي أعلنتها الأمم المتحدة في اليمن مطلع الشهر الجاري (أبريل 2022).
https://twitter.com/ERYANIM/status/1518004298122149890?s=20&t=WftoOCGYnqJsL5jBgDA4yw

وكشف الإرياني، في سلسلة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن الحوثيين لم يلتزموا بالاتفاق الذي ينص على اعتماد جوازات السفر الصادرة عن الحكومة الشرعية. وقال: «نحمِّل ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران المسؤولية الكاملة عن تعثر تشغيل أول رحلة تجارية من مطار صنعاء الدولي إلى العاصمة الأردنية عمّان، والعودة، والتي كان مقرراً انطلاقها يوم الأحد 24 أبريل، جراء عدم التزامها بالاتفاق الذي ينص على اعتماد جوازات السفر الصادرة عن الحكومة الشرعية».

وقال: «الحكومة اليمينة وافقت على سفر (104) ركاب في أول رحلة من مطار صنعاء الدولي إلى العاصمة الأردنية عمان، إلا أن ميليشيا الحوثي الإرهابية رفضت وأصرت وما زالت على إضافة (60) راكباً بجوازات سفر غير موثوقة».


وطالب وزير الإعلام اليمني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوث الأممي بالضغط على ميليشيا الحوثي الإرهابية لوقف التلاعب بهذا الملف الإنساني، واتخاذ المواطنين في مناطق سيطرتها رهائن لجني مكاسب، دون اكتراث بأوضاعهم ومعاناتهم المتفاقمة، والتعجيل بإطلاق الرحلة تنفيذاً لبنود إعلان التهدئة برعاية أممية.


اليمن الحوثيين

اختيارات المحرر

فيديو